الأربعاء 28 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 11 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 01:16
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

“الخضر” دون ستة لاعبين أمام الكاميرون

تلقى جمال بلماضي، مدرب الخضر، أخبارا غير سارة خلال الساعات القليلة الماضية، بعد ما تأكد من استحالة توجيه الدعوة لـ6 عناصر مهمة في تشكيلة محاربي الصحراء، خلال مواجهة الكاميرون الودية المقرر إقامتها في هولندا خلال شهر أكتوبر المقبل.
إضافة إلى يوسف عطال، مدافع نيس الذي كان سيتخلف عن المعسكر لا محالة بسبب الإصابة، فإن أندي ديلور مهاجم مونبيلييه، وألكسندر أوكيدجا حارس ميتز، إضافة لرباعي وسط الملعب هاريس بلقبلة لاعب بريست، ومهدي عبيد لاعب نانت، وهشام بوداوي لاعب نيس، وزين الدين فرحات لاعب نيمس. بداعي الإصابة أيضا.

مسئولو الأهلي غاضبون من تصريحات والد بلايلي

كشف الإعلامي أحمد شوبير في برنامجه الإذاعي علي راديو أون سبورت عن انزعاج إدارة النادي الأهلي من كثرة التصريحات الصادرة من وكيل اللاعب يوسف بلايلي بشأن صفقة انتقاله للقلعة الحمراء بجانب التصريحات الأخرى من جانب والد اللاعب. وأكد شوبير في برنامجه أن الصفقة حتي الآن لا زالت بعيدة وربما يكون هناك كثير من الأمور خلال المرحلة المقبلة قد تؤدي لعدم اتمامها.

في أحسن بداية للفريق الأندلسي منذ سنوات
بيليغريني يقود رفقاء ماندي لقمة الدوري الإسباني

ب. ع
بعد جولتين من انطلاق الدوري الإسباني، حقق فريق بيتيس إشبيليا العلامة الكاملة في أحسن بداية له منذ سنوات، حيث فاز أول أمس في ثاني مواجهة له أمام الضيف ريال فالادوليد بهدفين نظيفين، وبمشاركة ثانية لمدة 90 دقيقة للمدافع الجزائري الأنيق عيسى ماندي، وأداء جيد للاعب وأيضا لفريقه الذي حقق فوزا في المباراة الأولى خارج الديار بهدف نظيف أمام ديبورتيفو ألافيش، ما يعني أن الفريق الأندلسي لم يتلق أي هدف منذ بداية الدوري، كدليل على الدور الكبير الذي يقوم به الدفاع بقيادة عيسى ماندي.
جديد الفريق الأندلسي هذا الموسم هو منح القيادة للمدرب الخبير صاحب الـ 67 سنة بيليغريني ابن الشيلي الذي أحضر معه الحارس الشيلي الكبير برافو، ومنحه منصبا أساسيا في الفريق، وبالتأكيد فإن عيسى ماندي سيستفيد كثيرا من خبرة مدرب قاد كبار العالم مثل ريال مدريد ومانشستر سيتي وريفير بلات الأرجنتيني، قبل أن يحط رحاله في فريق عاش الموسم الماضي الجحيم وكاد يغادر الدرجة الأولى الإسبانية.
هذا الجو الرائع في الفريق هو الذي فتح شهية عيسى ماندي الذي قدم في سهرة أول أمس مباراة مميزاتها الإرادة وحب الفوز والتفوق، إلى جانب زملائه ومنهم نبيل فقير لاعب الديكة والمخضرم خواكيم وطبعا زميله في الدفاع الإسباني بارترا.
يلعب المدرب الشيلي بيليغريني بطريقة 4 – 2 – 3 – 1، ويضع في وسط الدفاع الثناني الدولي الجزائري ماندي ولاعب برشلونة السابق بارترا، ويعتمد على الدولي الفرنسي نبيل فقير كجناح أيمن، ووضع الكثير من اللاعبين الذين عرقلوا تواجد رياض بودبوز منذ موسمين في الفريق ومنهم تيو وسرابريا على مقاعد الاحتياط، وإذا واصل ريال بيتيس على نفس الروح والتضحية التي أبداها لاعبوه على الميدان، فقد يكون ضمن الفرق التي تنافس على مقعد يؤهل للمشاركة في رابطة أبطال أوربا وليس أوربا ليغ، التي وصل في موسمها قبل الماضي الدور الثاني وخرج أمام رين الذي كان يضم الثنائي الجزائري مهدي زفان ورامي بن سبعيني.
يلعب عيسى ماندي موسمه الخامس في إسبانيا وفي النادي الأندلسي بيتيس، وسيبلغ ماندي في 22 أكتوبر القادم سن الـ 29، ويطمح إلى تحقيق أحسن نتيجة له بعد أن تأكد بقاؤه وكان أقرب اللاعبين إلى المغادرة، وتم تداول اسمه في أندية كبيرة جدا ومنها ليفربول وبرشلونة ومانشستر سيتي، ليقرر البقاء مع مشروع بيليغريني الذي لن يرضى بدور هامشي في بطولة فيها ثلاث فرق قوية، وربما سيحاول أن يكون هو رابعها.
حقق عيسى ماندي الوفي للخضر مع منتخب الجزائر أهم الإنجازات في تاريخ الخضر، فقد بلغ معهم الدور الثمن النهائي من كأس العالم في البرازيل، حيث كان أحد نجوم الملحمة الجميلة، كما حقق الفوز باللقب القاري في مصر، وشكل مع جمال بلعمري أقوى فريق دفاعي بدليل أن مرمى مبولحي تلقى هدفين في سبع مباريات كاملة إحداهما من ركلة جزاء تسبب فيها عيسى ماندي أمام كوت ديفوار، وهي أكبر الإنجازات في تاريخ المنتخب الجزائري على الإطلاق وبقي أمامه المشاركة في مونديال قطر حيث سيكون حينها في الواحد والثلاثين ربيعا، بما أن كأس العالم ستلعب في فترة الشتاء، ويبقى ما حققه مع الأندية دون إمكانياته، خاصة عندما كان مدفونا في فرنسا مع فريق متواضع هو رامس الذي لعب له لمدة سبع سنوات كاملة، من دون أن يلتفت إليه، أي من الأندية الفرنسية الكبيرة مثل مارسيليا أو موناكو أو باريس سان جيرمان.
لعب عيسى ماندي في عالم الاحتراف 24948 دقيقة وسجل فيها 18 هدفا منها 14 هدفا بألوان رامس الفرنسي والبقية بألوان ريال بيتيس، كما تلقى في حياته 51 بطاقة صفراء، وحصل على بطاقة حمراء واحدة من ثانية صفراء، وثلاث بطاقات حمراء مباشرة من بينها واحدة فقط بألوان الفريق الأندلسي.
كان واضحا في مباراة فالادوليد المحلية الأخيرة، بأن المدرب الكبير بيليغريني معجب بإمكانيات لاعبه ماندي، ومعتمد عليه لأجل تفجير مفاجأة من أحد الفرق الأكثر شعبية في إسبانيا، وكان واضحا بأن عيسى ماندي استرجع حيويته ويريد أن يقدّم كل ما لديه من قوة وقتالية لتحقيق أحسن نتيجة للفريق الكبير الذي تأسس سنة 1907، وفي رصيده لقب دوري واحد ولقبا كأس الملك، ويريد المزيد.

بن جلول يفسخ عقده رسميا مع الحمراوة
حميدي وايزماني يمدّدان لغاية 2023 وعلي العربي مقترح

توفيق. ب
نجحت إدارة مولودية وهران في تمديد عقد الظهيرين كمال حميدي ومحمد الأمين ايزماني، وهذا لغاية جوان 2023، حيث سيتم رفع راتبهما على غرار بقية الزملاء الذين جدّدوا في الفترة الماضية، وبهذا واصل المسيرون الاحتفاظ بما تبقى من تعداد الموسم الماضي، بعد أن رحل الكثيرون نحو وجهة أخرى.
على صعيد آخر، أقدم المدافع الأوسط بن جلول على فسخ عقده بالتراضي مع اللجنة المديرة لمولودية وهران، وهو الذي كان مهدّدا بالتسريح في ظل قلة مشاركاته مع التشكيلة الموسم الفارط، كما أنه وعلى ما يبدو لا يدخل في مخططات المدرب الفرنسي كازوني، وسيكون لزاما على اللاعب بالبحث عن وجهة جديدة.
هذا وعلمنا بأن المدافع الأيمن للجمعية علي العربي قد اقتُرح على الرئيس، لكن عملية ضمه غير مؤكدة واللاعب بحاجة إلى ورقة تسريح من طرف ناديه، كما أن جهات نصحت مسؤول الفريق بالعدول عن فكرة ضم العنصر مادام تعداد المولودية يضم ظهيرين في الجهة اليمنى. هذا ولازال متوسط الميدان ملال لم يتفاوض مع الرئيس حول وضعيته، ويرتقب أن تتم العملية خلال الساعات القليلة المقبلة، مادام الإدارة نجحت في إقناع أغلبية العناصر مع الالتزام بمنحها حقوقها العالقة قريبا.
وبعيدا عن التعاقدات والتمديدات، كشفت مصادر مطلعة بأن السلطات العمومية ستعلن في غضون الأيام المقبلة اسم الشركة التي ستتولى تسيير أمور النادي، وهذا عن طريق أحد فروع مؤسسة سوناطراك، وقد تكون بنسبة كبيرة هيبروك، من أجل القيام بالإجراءات الإدارية التي تسمح بشراء أغلبية أسهم شركة مولودية وهران، وحسب ما علمناه فإن العملية تسير في الاتجاه الصحيح، وسيتم الإعلان عن العملية في القريب العاجل مثلما يأمله الحمراوة.

الأهلي السعودي يفاجئ الدولي الجزائري بلايلي:
“أصبحت غير مرغوب في فريقنا ولن تعود للفريق”

ع. ع
فجرت تقارير صحفية، مفاجأة من العيار الثقيل، بشأن مستقبل الدولي الجزائري يوسف بلايلي.
وكان بلايلي الذي غادر السعودية، عند توقف النشاط الرياضي، لم يعد إلى المملكة العربية السعودية، حتى الآن، وسط أنباء عن اتفاقه مع الأهلي المصري، للانضمام إليه رسميًا. ووفقًا لصحيفة “الرياضية”، أبلغت إدارة الأهلي السعودي، النجم الجزائري، رفضها التام، عودته إلى الفريق الأول لكرة القدم، وحسب موقع كورة الشهير فإن مسؤولا بأهلي جدة أكد، أن يوسف بلايلي غير مرحب به داخل أسوار النادي.
وأشار الموقع، إلى أن رفض الإدارة الأهلاوية، عودة بلايلي، إلى الفريق، يأتي بسبب مماطلة اللاعب، في العودة إلى المملكة، واستكمال مباريات دوري المحترفين 2019-2020، وأضاف نفس المصدر، أن إدارة النادي لا ترغب في عودة بلايلي مطلقا، فقد خرج كليا من حسابات الفريق، وهو غير مرحب به، وعودته لتمثيل النادي أصبحت مستحيلة”، مضيفا: “الإدارة تتواصل مع أكثر من ناد عربي يرغب في ضم اللاعب، وحاليا الأهلي المصري هو الأقرب، لكن هناك مهلة محددة من قبل الإدارة”.
وأضاف نفس المصدر: “حال لم يتم الاتفاق على بنود الانتقال للأهلي المصري، فإننا سننظر في العروض الأخرى، بعد ساعات، وستكون الأمور واضحة”.
جدير بالذكر أن الأهلي، تعاقد مع بلايلي، في الصيف الماضي، قادمًا من الترجي الرياضي التونسي.

فسخ عقد لاعبين من شباب قسنطينة

قرّر مجلس إدارة شباب قسنطينة، برئاسة يزيد لعلى، فسخ عقد اللاعبين، أمير بوركاب وعبد الرحيم دهامشي، بالتراضي. وحسب مصادر خاصة، فإن قرار مجلس إدارة الشباب، جاء تلبيةً لطلب المدرب عبد القادر عمراني، الذي أصر على تسريح اللاعبين، بسبب عدم قدرتهما على تقديم الإضافة، ذات المصادر أكدت أن رئيس مجلس إدارة الشباب، اتصل ببوركاب ودهامشي، وأعلمهما بقرار الاستغناء عن خدماتهما، وطلب منهما البحث عن فريق آخر. ولا يرغب الشباب في الإبقاء على دهامشي، الذي انتدبه بداية الموسم الماضي من اتحاد العاصمة، بعد العروض الفنية الهزيلة التي قدمها رفقة الفريق. كما عجز بوركاب عن نيل فرصة للمشاركة، ولو كبديل، منذ قدومه منذ أربع سنوات.

نشمة باق في البليدة

جدّدت ادارة اتحاد البليدة عقد المدرب سفيان نشمة لموسم آخر وهذا نظرا للعمل الكبير الذي قام به حيث أوصل الفريق إلى بر الأمان، ورغم العروض التي تلقاها نشمة إلا أنه فضل البقاء في مدينة الورود ومواصلة العمل الذي قام به حيث يطمح للعودة إلى حظيرة الكبار خاصة مع قدوم الدوليين السابقين عودية ومترف.

موهبة باتنية في الوفاق

أمضى اللاعب وائل بوشارب من مواليد 2001 عقده الاحترافي مع وفاق سطيف لمدة 5 سنوات إلى غاية 2025، قادما من مولودية باتنة. وحسب مقربين من الوفاق فإن عددا كبيرا من الأندية أرادت الاستفادة من الموهبة وائل بوشارب الذي يريد التألق مع الوفاق وخوض تجربة احترافية مثلما حدث مع لاعب الوفاق بوصوف.

اتحاد العاصمة ينهي ارتباطه ببلقروي ومنصوري

أعلن نادي اتحاد العاصمة، إنهاء ارتباطه بالثنائي هشام بلقروي، وإسماعيل منصوري، بالتراضي. وقال النادي العاصمي في بيان عبر حسابه الرسمي على فيسبوك: “تم الأحد فسخ عقد اللاعبين إسماعيل منصوري، وهشام بلقروي بالتراضي مع الإدارة”. وتمنت إدارة اتحاد العاصمة، التوفيق للثنائي في مشوارهما الكروي. وكان بلقروي قد دخل في خلاف شديد مع إدارة الاتحاد، خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، بسبب رفضه تخفيض أجرته الشهرية، فيما فضل مسيرو النادي تسريح اللاعب منصوري بسبب تدني مستواه الفني.
وانضم الثنائي إلى أسامة يعيش، الذي قرّر النادي العاصمي الاستغناء عن خدماته، الأسبوع الماضي.

شبيبة الساورة
الشبيبة ضمنت 3 صفقات والتربص في بشار

ت. ع
حدّدت إدارة شبيبة الساورة معالم التحضير للموسم الجديد في الرابطة المحترفة لكرة القدم، بعد أن توصلت إلى تجديد عقد المدرب مزيان إيغيل وتحديد مكان تربص الفريق استعدادا للموسم المقبل، الذي سيكون هذه المرة مبدئيا في بشار بسبب مخلفات جائحة كورونا، ما يصعب عملية التربص خارج الوطن وحتى في ولايات أخرى، ما دام أن النقل الجوي الذي يعتمد عليه الفريق لا زال معلقا في الجزائر.
وجدّدت إدارة نادي شبيبة الساورة الثقة في المدرب مزيان ايغيل للاستمرار مع الفريق لموسم إضافي، حيث أكدت، أول أمس، عبر موقعها الرسمي، أن اختيار التجديد جاء بعد النتائج الجيدة الذي حققها الناخب الوطني السابق مع النادي في آخر نسخة للرابطة المحترفة الأولى، قبل توقف النشاط الكروي بسبب فيروس كورونا.
إلى ذلك، أبدى المدرب مزيان إيغيل، عن سعادته بالاستمرار مع ممثل الجنوب لموسم آخر، شاكرا إدارة النادي على التعاون والثقة، وأكد أنه سيبذل كل ما في وسعه لتثبيت أقدام الفريق في الرابطة الأول المحترفة وتحقيق نتائج مرضية خلال الموسم الكروي الجديد، وعن البرنامج الإعدادي، كشف إيغيل أنه أعد كل الترتيبات من أجل تدعيم التشكيلة والتحضير للموسم القادم، بدءا بالتربص الذي سيقام ببشار إلى غاية أول جولة من افتتاح البطولة.
من جهة أخرى، أعلنت إدارة الساورة تعاقدها مع اللاعب وليد بلحمري، متوسط ميدان وداد تلمسان، ليصبح ثالث استقدامات الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وقال النادي البشاري في بيان عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك”: “ثالث استقدامات شبيبة الساورة، بلحمري وليد، وسط ميدان هجومي قادم من وداد تلمسان”، ويجيد بلحمري (31 عامًا)، اللعب في عدة مراكز في الخط الأمامي، وسبق له أن حمل ألوان عدة أندية محلية، على غرار اتحاد البليدة وأولمبي المدية ومولودية العلمة وجمعية الخروب.
وأصبح بلحمري ثالث لاعب يضمه فريق شبيبة الساورة خلال فترة التحويلات الحالية، بعد ثنائي أهلي برج بوعريريج، محمد عمران، ومهدي دروش.

عبد القادر عمراني مدرب شباب قسنطينة:
استأنفنا التدريبات وأتمنى أن نتجاوز هذه المحنة

ع. ع
أبدى عبدالقادر عمراني، مدرب نادي شباب قسنطينة، سعادته بعودة فريقه إلى جو التدريبات الجماعية. وقال عمراني في تصريحات لوسائل الإعلام: “نحمد الله كثيرا، على العودة إلى جو التدريبات الجماعية بعد توقف دام 6 أشهر تقريبا، أعتقد أننا كنا بحاجة لرؤية المياه تعود إلى مجاريها”.
وأضاف: “العودة ستمنحنا الكثير من الثقة، فمن الإيجابي عودة جميع اللاعبين إلى جو العمل في هذا الظرف العصيب. أتمنى أن نتجاوز هذه المحنة قريبا، حتى نتفرغ للتفكير في أمور أكثر أهمية”.
وختم: “كل اللاعبين سجلوا حضورهم اليوم بمقر إقامة النادي، بعد أن أجروا فحص بي سي آر للتأكد من سلامتهم، والحمد لله كل النتائج جاءت سلبية”.
واستأنف نادي شباب قسنطينة تدريباته الجماعية بالغابة، استعدادا لانطلاق الموسم.

بعد توقف دام ستة أشهر
نصف الأندية عاد إلى التدريبات والأخرى تنتظر “الفرج”

ب. ب
بعد توقف دام ستة أشهر منذ 16 مارس الفارط بسبب جائحة كورونا عادت بداية من يوم الأحد بعض الأندية الى التدريبات استعدادا للموسم الكروي المقبل 2020-2021 الذي ينطلق يوم 20 نوفمبر القادم، في حين فضلت أخرى
الانتظار قليلا الى غاية تسوية أمورها الداخلية، وإخضاع كل اللاعبين الى الفحوصات اللازمة مثلما أكدته وزارة الشباب والرياضة والاتحاد الجزائري لكرة القدم، وانتظار “الفرج” من السلطات المحلية للحصول على الأموال لبداية التحضيرات.
وكان بيان لوزارة الشباب والرياضة الصادر يوم 10 سبتمبر قد أفاد أن الاندية ستتمكن من استئناف التدريبات بصفة رسمية بداية من 20 من نفس الشهر بعد غياب طويل عرف توقيفا نهائيا لموسم 2019-2020.
واتُخذ هذا القرار طبقا لتعليمات الوزير الأول الذي كلف وزير الشباب والرياضة بدراسة إمكانية الاستئناف التدريجي للأنشطة الرياضية من دون جمهور مع مختلف الاتحاديات الرياضية الوطنية وبعد المصادقة على البروتكولات الصحية ذات الصلة من طرف كل من اللجنة الوطنية العلمية لمتابعة تطور جائحة كورونا والمركز الوطني لطب الرياضة.
وسيتمكن اللاعبون أخيرا من ارتداء البدلات والأحذية الرياضية من جديد على الرغم من أن العودة إلى التدريبات تبدو من بدايتها صعبة حسب بعض الملاحظين.
فعلى عكس المواسم السابقة فإن الجائحة التي ”غزت العالم جعلت السلطات الصحية تفرض بروتوكولا صارما على الأندية بداية بإجراء اختبارات الكشف عن الفيروس قبل الشروع في التدريبات”.
وكانت شبيبة القبائل أول العائدين إلى أجواء التدريبات بالرغم من غياب المدرب التونسي يامن الزلفاني وذلك يوم الفاتح سبتمبر الجاري بإجراء أول تربص بأقبو تلاه معسكر آخر بمستغانم بداية من يوم الجمعة الفارط.
من جهته عاد فريق شباب بلوزداد بطل الجزائر إلى التحضيرات الأسبوع المنصرم بقيادة الفرنسي فرانك دوما وذلك على مستوى غابة بوشاوي في إطار المرحلة الأولى للتحضيرات.
وفيما يخص فريق مولودية الجزائر نائب البطل فقد فضل استباق الأمور كذلك من خلال اخضاع اللاعبين يومي الأربعاء والخميس الفارطين لاختبارات الكشف عن الفيروس تحسبا للعودة إلى التدرب تحت لواء المدرب نبيل نغيز حيث يرتقب أن يشد الفريق العاصمي الرحال الى مدينة مستغانم لإجراء التربص هناك.
أما فيما يتعلق بشباب قسنطينة فبعد خضوع لاعبيه إلى الفحوص، عادت التشكيلة إلى التحضير وهو الأمر نفسه بالنسبة لشبيبة الساورة التي أعلنت أنها ستجري التدريبات بملعب 20 أوت ببشار بأبواب مغلقة وذلك بعد الخضوع إلى الكشوفات الطبية.
من جهتها ستعود بقية فرق الرابطة الأولى المحترفة المكونة استثناء من 20 ناديا بعد تغيير نظام المنافسة الهرمي إلى التدرب تباعا لكن داخل الوطن بسبب غلق الحدود على إثر تفشي فيروس كورونا سريع العدوى.
يذكر أن أعضاء الجمعية العامة للاتحادية الجزائرية صادقوا على الخيار الذي ينص على تعيين المتوجين والصاعدين مع إلغاء النزول بعد الاستشارة الكتابية التي نظمتها الفيدرالية للحسم في مصير الموسم الكروي 2019-2020 المتوقف نهائيا بسبب جائحة كورونا.

أهلي طرابلس الليبي يعرقل التحاق الهريش بشباب قسنطينة
بلقاسمي يبرّئ نفسه أمام الأنصار.. ويتهم “الآبار” بدفعه إلى الرحيل

دريس. س
فتح مهاجم اتحاد العاصمة الجديد، بلقاسمي عبد الفتاح إسماعيل، النار على إدارة ناديه السابق شباب قسنطينة، معتبرا إياها أنها كانت السبب في دفعه إلى الرحيل، بعدما رفضت الاستجابة لمطالبه المالية التي اشترطها مقابل التجديد لموسمين إضافيين في تشكيلة “السنافر”، فقد أكد بلقاسمي أنه لم يتخلف على الاجتماع الذي دعاه إليه رئيس مجلس الإدارة يزيد لعلى قبل 10 أيام، بل رفض حضوره، بحسب ما صرح به على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، مؤكدا أنه كان على دراية مسبقة أن الجلسة لن تأتي بالجديد، مادامت المؤسسة الوطنية لـ “الآبار” والسدود، المالكة لغالبية أسهم شركة شباب قسنطينة، متمسكة بقرار تسقيف أجور اللاعبين، ومن ثمّ عدم رفع راتب بلقاسمي الذي فضّل بدوره الرحيل في نهاية المطاف عن الفريق بشكل رسمي، بعدما وقّع لثلاثة مواسم مع فريق اتحاد العاصمة.
وفي سياق آخر، اتصل المدير الرياضي لشباب قسنطينة نصر الدين مجوج بالدولي الليبي زكرياء الهريش نهاية الأسبوع الفارط، مطالبا إياه بالإسراع في إيجاد مخرج للوضعية التي يمر بها مع فريقه أهلي طرابلس، ومن ثمّ جلب ورقة تسريحه من ناديه لينضم إلى بقية المجموعة في التربص الذي شرع فيه النادي قبل يومين في قسنطينة، علما أن إدارة النادي الليبي تسعى بكل الطرق لعرقلة التحاق الهريش بشباب قسنطينة بشكل رسمي، من خلال اختلاق عديد المشاكل له.
من جهة أخرى، اشترطت إدارة نادي جمعية عين مليلة على مدافعها محمد عبد العالي قمرود، التوقيع على وثيقة التنازل عن كل مستحقاته المالية، مقابل الحصول على ورقة تسريحه من الفريق، علما أن قمرود، الذي بات مرتبطا بالانضمام إلى التشكيلة القسنطينية، كان قد أودع شكوى على مستوى لجنة المنازعات للحصول على أمواله العالقة من فريقه جمعية عين مليلة.
يحدث هذا في الوقت الذي تسارع فيه إدارة “السنافر” الزمن للفصل في الملعب الذي سيستقبل فيه الفريق في الموسم الجديد، فقد أبلغ مجوج مدير ملعب الشهيد “محمد حملاوي” زرطال أبوبكر، أن الإدارة استقرت على الاستقبال في الموسم المقبل على ملعب “بن عبد المالك رمضان”، بسبب عدم جاهزية ملعب حملاوي، رغم أن الأشغال فيه تسير بوتيرة عالية وسيتم الانتهاء منها بشكل رسمي منتصف شهر نوفمبر المقبل.

النشرة الرياضية جمال بلماضي يوسف بلايلي

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close