الأربعاء 24 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 22 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 07:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

واصل المنتخب الوطني الجزائري مساء الأحد تقديم العروض الإيجابية، وتأهّل بِجدارة واستحقاق، إلى الدور ربع النهائي من عمر منافسة كأس أمم إفريقيا 2019.

وفاز “محاربو الصحراء” بِنتيجة (3-0) على منتخب غينيا كوناكري، ضمن إطار ثمن نهائي “كان” 2019. في مباراة احتضنها ملعب “30 جوان” بِالعاصمة المصرية القاهرة، تحت إدارة حكم الساحة برنارد كاميل من السيشل.

وسجّل أهداف “الخضر” كلّ من: متوسط الميدان يوسف بلايلي في الدقيقة الـ 24، والجناح رياض محرز في الدقيقة الـ 57، والبديل صانع الألعاب آدم الوناس في الدقيقة الـ 82.

وبات آدم الوناس المحترف بِنادي نابولي الإيطالي هدّافا لـ “كان” 2019، بِرصيد ثلاثة توقيعات، رفقة ماني السنيغالي، وإيغالو النيجيري، وباكامبو الكونغولي. بينما رفع بلايلي ومحرز غلّتيهما إلى هدفَين في هذا المحفل الكروي القاري.

واعتمد الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي على التشكيل الأساسي “التقليدي”، الذي أثبت أنه رسم تكتيكي مُثمر، بِدليل أن “الخضر” – وفق هذا التصميم – يحصدون الفوز، ويُبدعون، ويُسيّرون المواجهة بِكل أريحية.

وإذا كان متوسط الميدان ياسين براهيمي مازال غائبا عن مقابلات المنتخب الوطني، بعد معاناته إصابة (تماثل للشفاء عقب إسدال ستار دور المجموعات)، وهو أمر غير مسبوق لِهذا اللاعب المُخضرم (29 سنة) في التظاهرات الكبرى التي يحضرها “الخضر”. فإن حارس المرمى وهاب رايس مبولحي عادل رقم سلفه مهدي سرباح، في الإحتفاظ بِشباك المنتخب الوطني نظيفة بعد 4 مقابلات في نهائيات كأس أمم إفريقيا، عِلما أن سرباح سجّل هذا الإنجاز في “كان” كوت ديفوار 1984.

وفي الطرف المقابل، ظهر المنافس الغيني بِشيء من القوّة عند انطلاق المباراة، لكن سرعان ما تمكّن أشبال بلماضي من تشتيت خطورته، و”إملاء منطقهم” عليه.

وفي مباراة ربع النهائي، يتبارى المنتخب الوطني الجزائري مع الفائز من مواجهة مالي وكوت ديفوار، المُبرمجة مساء هذا الإثنين.

ويخوض “محاربو الصحراء” لقاء ربع النهائي بِملعب مدينة السويس، لِأوّل مرّة بِهذا الميدان الذي يقع في شرق مصر، ويتّسع لِنحو 27 ألف متفرّج، ودُشّن عام 1990. وذلك الخميس المقبل على الساعة السادسة مساءً محليا (الخامسة مساءً بِالتوقيت الجزائري).

التغطية الكاملة
الجزائر 3 – غينيا كوناكري 0
كتيبة بلماضي تحفظ “شرف” العرب وتعبّد طريق اللقب الإفريقي

واصل المنتخب الوطني لكرة القدم توهّجه في نهائيات كاس أمم إفريقيا 2019 الجارية في مصر، حيث تأهل إلى الدور ربع النهائي بعد أن تخطى مساء الأحد عقبة غينيا بثلاثية نظيفة في الدور ثمن النهائي في مباراة جرت بملعب الدفاع الجوي بالعاصمة المصرية القاهرة، لتعبّد كتيبة المدرب جمال بلماضي الطريق نحو اللقب الإفريقي، وتحفظ “شرف” المنتخبات العربية في هذه الدورة بعد خروج كل من موريتانيا في الدور الأول وكذا المغرب ومصر في الدور الثاني، في انتظار ما ستسفر عنه مباراة تونس وغانا مساء اليوم الإثنين.
حقق “الخضر” الأهم في مباراة الأحد أمام غينيا، حيث حسموا المباراة لصالحهم بثلاثة أهداف “عالمية” من يوسف بلايلي ورياض محرز والبديل أدم أوناس، ليبلغوا الدور ربع النهائي، ويضعوا بذلك حدا لـ “العقدة الغينية”. وعرفت المباراة عودة المدرب جمال بلماضي لتوظيف التشكيلة الأولى التي هزمت كلا من كينيا والسنغال في الدور الأول، بعد أن كان قد استعان بـ “الفريق الثاني” المكوّن من لاعبي الاحتياط في المباراة الأخيرة من الدور الأول أمام تنزانيا والتي حسمها “الخضر” بثلاثية نظيفة، ويعتبر هدفا بلايلي ومحرز، الثاني لهما في الدورة، حيث سجل بلايلي هدفه الأول في مرمى السنغال، بينما سجل محرز أمام كينيا، بينما يعد هدف أوناس الأحد، الثالث له في الدورة بعد الهدفين، اللذان سجلهما لاعب نابولي الايطالي في مرمى تنزانيا. والتحق أوناس بذلك بصدارة قائمة الهدافين في “الكان” بثلاثية أهداف رفقة كل من الكونغولي سيرديك باكامبو، والنيجيري أوديون ايغالو والسنغالي ساديو ماني.
وبالعودة إلى مجريات المباراة، كانت البداية صعبة للجانبين، مع أفضلية طفيفة للخضر، الذين حاولوا الوصول إلى مرمى الخصم مبكّرا لكن محاولات محرز وبلايلي وفيغولي وقديورة وبونجاح لم تثمر بسبب تكتل الدفاع الغيني حول منطقة حارس مرماه، قبل أن يدخل أشبال بلماضي في الأمور الجدية منذ الدقيقة الـ20 من المرحلة الأولى، حيث كثفوا محاولاتهم، إذ ضيع بونجاح فرصة تسجيل هدف السبق في الدقيقة 20 بالرغم من وضعيته الجيدة، إذ سدد الكرة خارج المرمى بعد تمريرة متقنة من قديورة، وبعدها ضيع بن سبعيني فرصة أخرى في الدقيقة 23 إثر ضربة مقصّية رائعة إلا أن الحارس صد الكرة، قبل أن يسجل بلايلي هدفا في غاية الروعة بعد عمل ثنائي بينه وبين بونجاح، حيث سدد ابن “الباهية” كرة أرضية في الواوية البعيدة من مرمى الحارس الغيني، محررا زملاءه والجماهير الغفيرة الحاضرة بالملعب، وتواصلت محاولات الخضر بعد الهدف وسط رد محتشم من المنافس، إلى غاية اللحظات الأخيرة التي ضيع فيها المنتخب الوطني فرصة إضافة هدف آخر، حيث ضيع محرز فرصة تمرير الكرة إلى فيغولي، بعد أن قطعها الحارس الغيني، لينتهي الشوط الأول بتقدم أشبال بلماضي.
وفي الشوط الثاني، فرض المنتخب الوطني طريقة لعبه على منافسه، الذي حاول الرد على تأخره بهدف بلايلي، إلا أن كل محاولاته “القليلة” باءت بالفشل أمام فريق منظم ومنتشر بشكل جيد، وأثمرت السيطرة الجزائرية هدفا ثانيا وقعه نجم مانشستر سيتي الانجليزي رياض محرز في الدقيقة 57 بعد تمريرة متقنة من المتألق اسماعيل بناصر، ليرفع لاعب “السيتي” رصيده إلى هدفين في الدورة بعد هدفه الأول في مرمى كينيا. وواصل الخضر ضغطهم بالرغم من تقدمهم بثنائية كاملة، حيث كاد محرز بعد عمل ثنائي مع بونجاح، أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 57 لولا يقظة الحارس الغيني، كما أهدر مهاجم السد القطري فرصة أخرى في الدقيقة 77 حيث فشل في التعامل مع الكرة التي التقطها حارس غينيا، وقام بلماضي بعدها بتغيير المتألق بلايلي بزميله أدم أوناس، قصد منح انتعاشة للخط الهجومي، ومحاولة “قتل” المباراة، كما وظف هشام بوداوي مكان قديورة في الدقيقة 80، وأندي ديلور مكان بونجاح وأثمرت هذه التغييرات بهدف ثالث رائع من البديل أوناس بعد تمريرة دقيقة من يوسف عطال، وشهدت اللحظات الأخيرة من اللقاء محاولات من الغينيين لتقليص الفارق، لكن دون جدوى، لينهي الخضر اللقاء لصالحهم بثلاثية نظيفة ويبلغوا الدور نصف النهائي بجدارة، حيث يعتبر المنتخب الوطني الأفضل لحد الأن بعد تسجيله الانتصار الرابع على التوالي، مقابل تسجيله 9 أهداف وعدم تلقي شباكه أي هدف.

“الخضر” يواجهون مالي أو كوت ديفوار في ربع النهائي الخميس القادم

وبعد حسمه التأهل إلى ربع النهائي، سيواجه المنتخب الوطني المتأهل من مباراة مالي وكوت ديفوار التي ستجري مساء اليوم الإثنين بملعب السويس بداية من الساعة الخامسة مساء، وستجري المواجهة يوم الخميس القادم على أرضية نفس الملعب. وفي حال تأهله إلى نصف النهائي سيواجه المنتخب الوطني المتأهل من ربع النهائي الآخر بين جنوب إفريقيا ونيجيريا التي تجري بعد غد الأربعاء، على أن تلعب المباراة في العاصمة المصرية القاهرة يوم 14 جويلية الجاري.
تجدر الإشارة إلى أن منتخب مدغشقر واصل مفاجأته في “الكان”، بعدما حسم تأهله إلى ربع النهائي، إثر تجاوزه عقبة الكونغو الديمقراطية بركلات الترجيح 4/2، حيث انتهت المباراة التي جرت بملعب الإسكندرية، في وقتيها الرسمي والإضافي بالتعادل 2/2.

مشادة بين جمال بلماضي وإداري غيني

أنهى الحكم الرابع في مباراة الجزائر وغينيا، مشادة خفيفة حدثت بين جمال بلماضي مدرب الخضر، وأحد إداريي منتخب غينيا، قبل أن تتطور الأمور بين الطرفين. وبدأت الأزمة بعدما اشتكي بلماضي من إضاعة لاعبي غينيا الوقت، ليعترض الإداري وتحدث أزمة ليتدخل الحكم الرابع وينهي الأمر ويطالب كلا منهما بالالتزام بالمنطقة الفنية الخاصة به، وعدم إحداث أي مشاكل.

الخضر يواجهون الفائز من لقاء مالي كوت ديفوار

يواجه المنتخب الجزائري الذي تأهل الأحد إلى ربع نهائي كأس إفريقيا للأمم بعد فوزه أمام المنتخب الغيني الفائز من لقاء اليوم بين المنتخبين المالي والإيفواري الذي سيلعب بملعب السويس الجديد بداية من الساعة الخامسة زوالا.
لقاء الخضر والفائز من لقاء اليوم بين المنتخبين المالي والإيفواري سيلعب يوم الخميس القادم بداية من الساعة الخامسة زوالا بملعب السويس الجديد.

المنتخب الوطني الجزائري غينيا كوناكري كأس أمم إفريقيا 2019

مقالات ذات صلة

  • كأس أمم إفريقيا 2019

    "لكحل" سعيد وحزين بعد تتويج "الخضر"

    أعرب اللاعب الدولي الجزائري فيكتور لكحل عن مشاعره، بعد إحراز المنتخب الوطني كأس أمم إفريقيا 2019 بِمصر. وقال فيكتور لكحل: "أداء وحصيلة المنتخب الوطني الجزائري في…

    • 1233
    • 0
  • بعد تلاعبه بمشاعرهم في وقت سابق ورفض اللعب للجزائر

    نبيل فقير يهنئ "الخضر" ويفاجئ الجزائريين

    نصب المنتخب الجزائري نفسه زعيما على عرش الكرة الأفريقية، بعد تتويجه باللقب القاري في البطولة التي اختتمت في مصر، نتيجة فوزه على منتخب السنغال بهدف…

    • 8924
    • 7
11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محلل

    يعتقد الجميع ان المنتخب الجزائري فاز بقوته أو ذكاء مدربه أو حسن تحضيره لكن الحقيقة غير ذلك ؛ الحقيقة ان المنتخب الان توفر فيه شروط النصر وهي نصرة الله بتطبيق العدالة في المجتمع الجزائري لقوله تعالى : ان تنصروا الله ينصركم ، نعم ، تطبيق العدالة حيث أصبح رؤساء الحكومة يسجنون في نفس السجن مع المجرمين ، نعم لقد وصل المجتمع الجزائري لمرحلة نصرة الله

  • jamel tizi

    bounjah machi joueur. il merite pas numéro 9 ca place dans la touche. vive ounes adam

  • سلطان من السعوديه

    يامنتخب الجزائري البطل فرحتونا واسعدتونا والله انكم رجابالامس حزنت لخروج المغرب ومصر وتونس والحمدلله علي كل الاحوال

  • هيمة هيما

    مبروك على الشعب الجزائري الفوز وان شاء الله مزال الخير ….

  • عبد الكريم

    مبروك للخضر من شعب السودان الف مبروك للجزائر تحيا الجزائر بلد المليون شهيد بإذن الله الكاس للجزائر الي الأمام

  • بوزيد

    مبروك علينا والعاقبة للافضل.

  • بوزيد

    شكرا للفريق الوطني على هذا الانجاز لكن حذاري المهمة مازالت صعبة. للوصول الى المرغوب.اتمنى التوفيق لبلماضي و لاعبيه في المباراة القادمة.

  • وسيم

    ألف مبروك لنا، تأهل مقنع بالأداء والنتيجة، منذ بداية الكان لعبنا بأحسن طريقة، لكن يجب عدم الغرور ووضع الاقدام في الأرض لأن القادم أصعب بداية من الدور القادم باللعب أمام كوت ديفوار او مالي

  • مواطن

    صفعة موجعة على وجه ماجر…فريق ادى المباراة بإمتياز ورفعوا الشرف ممثل العرب في كان…ولكن مازال مباريات اصعب تنظر الخضر بتوفيق

  • feder 1960

    اليوم تاكدت ان ما صرح به رابح ماجر قبل مغادرته تدريب الفريق الوطني بانه ستحدث مشاكل بالجملة و كان يقسم على دالك فقد حدثت مشاكل بالجملة فريق يمتع و يبدع بل فريقين تحتار من توظف يسجل بالثلاث فريق كله يدافع و يهاجم ابهر في مقابلاته الاربع الحمد لله على فضل الله و بالتوفيق لمدربنا بلماضي و على ماجر ان يعتزل الكلام على الفريق الوطني سواء في التحليل او التعليق و سوف يصله المنجل على قطعة الارض التي تحصل عليها بدون وجه حق

  • Maha

    مبروووووك علينا و هذي بداية و مزال مزال

close
close