الأحد 12 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 21 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 22:21
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

أكد مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي، كفاءته وذكاءه التكتيكي، وامتلاكه لروح المغامرة التي تميز المدربين الكبار، خلال كأس أمم إفريقيا الجارية في مصر.

و تجلت شخصية بلماضي على أداء الفريق الجماعي، خلال” كان” مصر، بحيث لم يظهر الخضر بمثل هذا الوجه القوي في النهائيات الإفريقية منذ مدة طويلة، ولم يكونوا مرشحين فوق العادة للتتويج منذ، البطولة التي احتضنتها الجزائر في سنة 1990.

وبدا بلماضي أكثر شجاعة من منافسه، فرغم المجهود البدني، الذي بذله لاعبوه أثناء مواجهة نيجيريا، الذي كان يمتلك الأفضلية من ناحية اللياقة البدنية والاسترجاع، إلا أن قائد سفينة المحاربين، لم يجر أي تغيير في المباراة، تحسبا للشوطين الإضافيين، وهو ما فكر في المدرب روهر، لكن الأخير أجرى تبديلا واحدا، ولاعبوه كانوا أكثر جاهزية من رفقاء امبولحي، الذين كانت تعينهم الروح القتالية في التغلب على الإرهاق في الدقائق الأخيرة.

وما قام به بلماضي، دليل على الثقة الكبيرة التي يضعها في قدرات لاعبيه البدنية، كما أنه كان متأكدا أن عزيمتهم الكبيرة على الفوز لن يثنيها التعب ولا صلابة المنافس، فبلماضي، كان أيضا على يقين أن التحضير النفسي للاعبين كان في المستوى، والجميع كان يتوقع منه عدم إجراء أي تغيير.

وفي حال ما انتهت المباراة في شوطيها الأصليين بالتعادل الايجابي، فان بلماضي، سيكون أمامه أربع تغييرات، في الشوطين الاضافيين، وهو ما يمنح الفريق قوة إضافية، مقارنة بالمنافس، ولكن لم يحدث اي شيء من هذا، فمحرز كان له رأي اخر، عندما تحمل مسؤولية تنفيذ الركلة الحرة في آخر دقيقة من اللقاء وحولها إلى هدف جميل أهل به الخضر الى النهائي.

ويبقى الخضر لحد الآن أقوى فريق في الطبعة ال32، لكاس أمم إفريقيا، فهو يمتلك احسن دفاع، بحيث تلقت شباك الحارس امبولحي، هدفين فقط، فيما سجل الهجوم، 12 هدفا، وهو رقم كبير، يشير إلى القوة الدفاعية للخضر وصلابة الخطة التكتيكية التي يعتمدها المدرب جمال بلماضي.

الخضر جمال بلماضي نيجريا

مقالات ذات صلة

  • عام يمر.. أقواله تجسّدت إلى أفعال أرعبت الأفارقة منذ البداية

    هكذا نسج بلماضي خيوط التتويج بـ"كان 2019" من بوابة الدور الأول

    استغلت الجماهير الجزائرية التوقف الاضطراري لجميع المنافسات الرياضية بسبب جائحة كورونا، وفضلت استعادة حنين الذكريات الجميلة لمحاربي الصحراء، آخرها التتويج القاري الذي حققته كتيبة المدرب…

    • 2447
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close