الثلاثاء 07 أفريل 2020 م, الموافق لـ 13 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 23:15
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

وفى الداربي الباتني بوعوده مجددا، وهذا خلال النسخة الجديدة التي جرت الخميس في ملعب 1 نوفمبر، حيث عادت الكلمة للمولودية بهدفين مقابل هدف واحد، وقد سجل ثنائية البوبية شنيقر، فيما قلص الكاب النتيجة عن طريق قحش، وقد مكن هذا الفوز من مواصلة البوبية قيادة البطولة في المرتبة الأولى بعد تحقيق الانتصار الثالث على التوالي منذ انطلاق هذا الموسم.

رغم أن داربي هذا العام يلعب في قسم الهواة إلا أنه بقي وفيا لعهوده وخصوصياته، في ظل الحضور القياسي لأنصار الفريقين الذين ملؤوا مدرجات مركب 1 نوفمبر عن آخره، إضافة إلى الأداء المقدم فوق المستطيل الأخضر، وإذا كان الرهان على تحقيق نتيجة إيجابية القاسم المشترك بين الفريقين، إلا أن الكلمة الأخيرة عادت لتشكيلة مولودية باتنة بهدفين وقعهما شنيقر عن طريق ركلتي جزاء أعلنهما الحكم نسيب، فيما كانت استفاقة الشباب متأخرة نسبيا، وكانت بفضل قحش الذي سجل الهدف الوحيد إثر استغلاله خطأ في دفاع المولودية.

وقد خلف هذا الفوز فرحة كبيرة وسط أنصار ومحيط مولودية باتنة، خصوصا أنه سمح بمواصلة اعتلاء الريادة بـ 9 نقاط، فيما تعد هذه الهزيمة الثانية لشباب باتنة بعد مضي 3 جولات، ما يجعل الصيد يتوقف عند 3 نقاط.

حاج عيسى دائما فنان ولعلاوي يتفوق على بن علي

وأجمع الكثير من الذين تابعوا مباراة أمس على أحقية مولودية باتنة في الفوز المحقق، وهذا بناء على الأداء المقدم على مدار التسعين دقيقة، وإذا كان أنصار ومسيرو الكاب قد انتقدوا بشكل مباشر الحكم نسيب، إلا أن ذلك لا يقلل في نظر البعض من قيمة الفوز المحقق للبوبية، خاصة في ظل الأداء المقدم فوق الميدان، والقوة التي أبان عنها خط الوسط بالخصوص بقيادة لزهر حاج عيسى الذي أبدع وأمتع الجمهور، وبقي محافظا على أناقته في اللعب رغم تقدمه في السن (35 سنة)، إضافة إلى الخبرة التي تميز بعض الأسماء في صورة بهلول وبيطام والبقية، فيما أدت عناصر شباب باتنة ما عليها مع تسجيل بعض الأخطاء المسجلة في الجهة الخلفية على الخصوص، وهو العامل الذي صنع إلى حد كبير الفارق لمصلحة مولودية باتنة بقيادة المدرب فيصل لعلاوي الذي عرف كيف يوظف خياراته الفنية ويجد الوصفة المناسبة لهزم منافسه التونسي محرز بن علي الذي يقود العارضة الفنية لشباب باتنة.

زيداني يشيد بالفوز وزغينة ينتقد الحكم وإدارة الملعب

وقد خلف الفوز المحقق ردود أفعال إيجابية في محيط مولودية باتنة، حيث أكد المدرب فيصل لعلاوي أن لاعبيه قدموا وجها طيبا، معترفا بالجهود المبذولة طيلة شهرين من العمل التحضيري، وقال لعلاوي بأن الفوز في الداربي يبقى له طعم خاص، إلا أنه من اللازم التفكير في المباريات المقبلة من البطولة من أجل مواصلة التأكيد، وهو نفس الكلام الذي ذهب إليه رئيس الفريق زيداني الذي أشاد باللاعبين والطاقم الفني وكذا الروح الرياضية التي تحلى بها الأنصار في المدرجات، مشيرا إلى أن هذا الفوز سيحفز أسرة النادي على مواصلة العمل بنفس العزيمة. في المقابل، انتقد الرجل الأول في شباب باتنة فرحات زغينة بصورة مباشرة الحكم نسيب الذي وصف قراراته بالقاسية والمؤثرة على فريقه، كما أشار إلى وجود نقائص تنظيمية، ملقيا باللوم على إدارة مركب 1 نوفمبر التي كان عليها حسب قوله أن تضبط الأمور بالشكل اللازم والإيجابي حسب زغينة.

البوبية تواصل تفوقها والأنصار يبدعون في المدرجات

وقد سمح هذا الفوز بمواصلة مولودية باتنة تزعمها لمقاليد “الداربي” الأوراسي، خصوصا أنه يعد الفوز رقم 13 مقابل 7 انتصارات للجار شباب باتنة، لكن بصرف النظر عن هذه الأسبقية، إلا أن المكسب الحقيقي كان من جانب أنصار الفريقين الذين أبدعوا في المدرجات، ما جعل الداربي الأوراسي يتحول إلى عرس كروي في ملعب 1 نوفمبر، خاصة أنه انتهى على وقع الروح الرياضية، بفضل رزانة اللاعبين والمسيرين وكذا وقفة السلطات والجهات الأمنية، ما يجعل الداربي الباتني يعطي صورة مشرفة في وقت تعرف الملاعب الجزائرية الكثير من التجاوزات الناجمة عن أعمال الشغب والتصرفات السلبية التي تسيء إلى الكرة الجزائرية.

شباب باتنة كرة القدم مولودية باتنة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close