الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 19:32
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • ريم غزالي شقيقة مجهولة لباي قسنطينة

من أكثر الأعمال التي أثارت الجدل قبل ظهورها على شاشات السينما الجزائرية والعالمية فيلم “أحمد باي”، وشن جماهير من فايسبوك ومن النخبة المثقفة هجوما شرسا بسبب اخيتار نجم فرنسي لتقمص الداي حسين. “الشروق العربي” تكشف الحقيقة وكواليس التصوير.

منذ إعلان بدء تصويره حرك فيلم احمد باي آخر بايات قسنطينة حالة من الجدل التاريخي والسينمائي وتدفق على منتجته سميرة حاج جيلالي سيل من الاتهامات وكيل من اللوم لاختيارها الممثل الفرنسي جيرارد دي بارديو لتقمص دور الداي حسين، اختيار بررته المنتجة لإضفاء لمسة من العالمية بعد أن كلفت المخرج الايراني جمالشورجة بإدارة العمل.
وصرحت المنتجة أنها تتحمل مسؤولية هذا الاختيار، لافتة أنها تتطلع إلى تسويق الفيلم في كل العالم.
وخاضت السيدة سميرة في سجال لم تكن مهيأة له، فبعد أن شاع خبر استبعاد حسان كشاش من أداء دور الداي حسين بسبب تأخره عن موعد لقائه بها بنصف ساعة، عادت وانكرت الخبر، معللة عدم اختيارالممثل المخضرم لاشتراطه مبلغا كبيرا، والسؤال المطروح: هل يعقل أن يطلب كشاش أكثر من جيرارد الذي يصل أجره للفيلم الواحد إلى 5 ملايين يورو.
وأقام جمهور الفايسبوك الدنيا ولم يقعدها بعد انتشار خبر تقمص ديبارديو دور الداي بسبب حياته الخاصة المليئة بالفضائح من شرب للخمر وزيارته للكيان الصهيوني وبكائه عند حائط المبكى بالإضافة لقضية الاغتصاب التي رفعتها ضده ممثلة وراقصة في العشرين من عمرها تتهمه فيها بأنه اعتدى عليها بعد أن أوهمها بأنه يقوم ببروفة على مسرحية جديدة حسب مزاعمها، ونفى جيرارد كل هذه التهم جملة وتفصيلا من خلال محاميه هيرفي تميم.
ويعتبر جيرارد في فرنسا ممثلا غريب الأطوار وسحبت شعبيته بعد نقله لأملاكه لروسيا للتهرب من الضرائب الفرنسية، كما تمكن من الحصول على الجنسية الروسية من الرئيس بوتين شخصيا، وهو ايضا صديق مقرب للرئيس التشيشاني رمزان قاديروف، ويعتزم التقدم بطلب للحصول على الجنسية التركية من الرئيس رجب أردوغان.
وصرح جيرارد في اكثر من مرة أنه يعتزم الاستقرار في الجزائر وطلب الجنسية الجزائرية، وكما يقول دائما: “أنا مواطن من العالم وجوازات سفري هي الدليل”.

الداي ديبارديو

حياة ديبادريو السينمائية بدأت بعد نجاح فيلم الفالسوز للمخرج برتراند بلييه وتوالت النجاحات في اكثر من 200 عمل سنمائي جسد فيها شخصيات عديدة من اشهرها سيرانو دو برجيراك وجان فالجان الشخصية المحورية في البؤساء.
في 2001 بينما كانت لجنة سيزار تقدم جائزة لابنته جولي، صعد جيرارد المنصة وهو ثمل، وقام في 2011 بالتبول في زجاجة بلاستيكيةعلى متن طائرة للخطوط الفرنسية قادمة من دوبلن.
ولكن ما القصد في اختيار جيرارد لدور الداي بدل القنصل دوفال؟ حسب بعض المحللين، فإن جيرارد رآها فرصة سانحة لمعارضة حكومة بلده فرنسا، خاصة وأنه اشتهر بمواقفه المعادية للسياسة الفرنسية، خاصة فيما يخص الضرائب، وهاهو اليوم يختار الطرف الجزائري تاريخيا ضد فرنسا الغاشمة. والمشاهد للصور الأولى لجيرارد يقتنع مبدئيا بأنه محترف، فالتغيير كان جذريا وملفتا والملامح كانت صارمة في تقمص دور حاكم الجزائر الأول.
في نهاية اليوم الأول من التصوير، جاء الوزير عز الدين ميهوبي للترحيب بالنجم الفرنسي، وبسرعة البرق مر تيار الصداقة بينهما فراح جيرارد ينادي الوزير بعز الدين، وطفق الوزير يداعب النجم باسم جيراد داي بارديو نسبة لشخصية الداي حسين..وفي نهاية هذا اللغط نختصر الجدل بحراك فايسبوكي غير موضوعي، فالعبرة بالنهايات، ويبدو أن جيرارد انتصر على معارضيه في فرنسا والجزائر.

ملحمة آخر البايات

يتناول الفيلم السينمائي أدق اللحظات في حياة “أحمد باي” ومقاومته للمستعمر الفرنسي التي استمرت 17عاما حتى آخر أيامه، والتي انتهت بحادثة اغتياله مسموما في سجون المحتل الفرنسي بعد أن تمت محاصرته في حصن يقع بينبسكرة وجبال الأوراس، استسلماثرها بسبب استحالة المقاومة،وبقي تحت الإقامة الجبرية إلى أن تم تسميمه عام 1851م.
وأسندت منتجة الفيلم السينمائي سميرة حاج جيلاني الإخراج للمخرج الإيراني جمال شورجة، وذلك لكونه من القامات العالمية في الإخراج السينمائي، وأيضا لكون الفيلم من الأعمال الصعبة التي تحتاج للتفرغ التام، نظرا للأهمية الكبيرة لهذا العمل وما يتناوله من أحداث تاريخيةمهمة من تاريخالجزائر،التي يجب فهمها بشكل جيد، لأنها تعتبر مرحلة تأسيس للمقاومة الشعبية في الجزائر.
وحسب المنتجة فإن نصف ميزانية الفيلم من تمويل وزارة الثقافة، بينما عليها جلب المعلنين لاستكمال العمل، واكدت أن ميزانية العمل لا تتجاوز الـ40 بالمائة من ميزانيات افلام سابقة لم ترق للمستوى العالمي المطلوب.
ويقوم بالبطولة العديد من النجوم من بينهم آحمد زاوي الذي تقمص دور أب العلامة عبدالحميد بن باديس للمخرج باسل الخطيب وريم غزالي وإيمان نوال وخالد بن عيسى وعبدالباسط بن خليفة ويوسفي توفيق.

الباي على فايسبوك

أحدث فيلم آحمد باي حالة من الطوارئ على موقع فايسبوك، فهناك من كتب وهناك من ندب…وبين مؤيد ومعارض، تراشق الكل بحجارة من زجاج. فهناك من شبه جيرارد بسعد لمجرد بسبب تهمة الاغتصاب، وهناك من أكد ان الداي حسين ليس جزائريا بل تركيا… واغتنم بعض الممثلين الفرصة للتعبير عن غضبهم لعدم اختيارهم لتقمص أحد أدوار الملحمة واستهزأ البعض الآخر من ريم غزالي خاصة بعد فشل مسلسل بوقرون.

كواليس وأسرار التصوير

بالإضافة للمخرج جمال شورجة، قامت منتجة الفيلم باستقدام فريق عمل ايراني كامل يهتم بالتصوير والمؤثرات الخاصة والديكور والماكياج، هذا الاخير كان تحت إدارة ماكيير مسلسل “عمر بن الخطاب” الذي بثته الأم بي سي. ويتألف طاقم العمل من 120 شخصا من بين عشرات الايرانيين ومترجم لبناني يتقن اللغات العربية والفرنسية والفارسية. وقام فريق الديكور بتجهيز ديكورات ضخمة في العاشور قرب مقر المركز الجزائري لتطوير السينما.

ريم غزالي.. الشقيقة المجهولة للباي

تجسّد النجمة الجزائرية ريم غزالي في الفيلم، دورا محوريا وبطوليا لشقيقة حاكم قسنطينة “أحمد باي” تدعى “كابورا” التي يتم اختطافها من قبل الفرنسيين وهي لم تتجاوز العامين من عمرها، ليتم تربيتها لدى حاكم تونس في تلك الحقبة التاريخية، وبعد أن تبلغ سن الرُشد، وبينماسلطـانتونس يصارع المـوت، يقـوم بإخـبارها بأنها ليست ابنة حاكم تونس وأن شقيقها هو”أحمد باي”حاكم قسنطينة، لتبدأبعدهاالأحداث الدرامية في هذا الفيلم السينمائي الكبير الذيسيتم عرضه في الصالات السينمائية العالمية الغربية والعربية والجزائرية بالإضافة لمشاركته في المهرجانات الدولية في جوان من عام 2019.

https://goo.gl/imwCnz
ريم غزالي سميرة حاج جيلالي فيلم أحمد باي

مقالات ذات صلة

  • مهنة تداعب الآذان والعيون في قسنطينة

    الشوارع العتيقة.. وموسيقى النقش على النحاس

    .. وأنت تتجول في الشوارع العتيقة لمدينة قسنطينة، يدفعك الفضول للبحث عن مصدر صوت الطرق على الحديد، أصوات ترجعك عبر بوابة الزمن، إلى عصور مضت،…

    • 325
    • 0
6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الواقعي

    اولاد فرنسا حتى الالبسة غلبت عليها الوان العلم الفرنسي بغض النظر علىالممثل الصهيوفرنسي الشاذ جنسيا ومن يدور في فلكه .. وسختم الجزائر والاتراك وممثليهم العالميين بعلم فرنسا ..والله كل يوم اكتشف لماذا كانو يكرهون بومدين لانه في وقته لا وجود للون الاحمر والابيض والازرق حتى فوق الجرائد اولاد فرنسا كل ما تكلمنا لى بومدين ايحاجونا حجايات لا اساس لها من الصحة والكذابين لم يستطيعو اثبات كل التهم بانه كان قد اغتال ملائكة هؤلاء حتى وان صدق فهم ليسو ملائكة قد يكونون ارادو قتله فقتلهم هذه الشعوب الخارجة من حرب طويلة دائما فيها الخيان فتبدى التصفية .. لكن القتلة الحقيين هم من قتلو 300 الف جزائر معروفين.

  • الشدة في الله

    للوكان درتوا فلم ثوري ماشى خير،،،،الدايات الأغلبية ما يعرفوهمش،،،،مثلا فلم دورية نحو الشرق،،،،علاش ما نشوفوش الجزء الثانى فيه،،،،ولا الافيون والعصى كذلكك هاذوهوما الأفلام الي يحبها الشعب وهذوهوما الدليل على الثورة وتاريخ الجزائر

  • Mohamed

    Arriouet,Samira et Draïs voient grand,Depardieu est un géant.mais quand la médiocrité s’en mêle tout peut arriver à n’importe quel moment quitte à ignorer même un prix Nobel

  • موح

    ممثل عملاق بإمكانه أن يجسد أدورا معقدة في أفلام كبيرة مستوحاة من التراث الأدبي والفلسفي والتاريخي للإنسانية. هذه الأفلام تكون كنزا جماليا وفكريا للأجيال القادمة. للأسف لم يعد هناك فن إسمه السينما، كل ما بقي هو “تكعرير” ساقط نتن يخرجه ويمثل فيه مهرجون مثيرون للشفقة. فنانون مثل دبارديو مخلوقات عملاقة نبيلة في طريق الانقراض بسبب التغيرات التي حدثت على الأرض و تحل مكانها كائنات من الأقزام.

  • عتريس

    اختاروه لانه صديق ملك البلاد ايام وجود .. الخليفة ..على الساحة ..كل شيء يمشي ويسير بالمقلوب ولصالح فرنسا الاستعمارية …لا ازيد انا اوافق ومع كل ما قاله المعلق الدي رمز لاسمه …بالواقعي ..

  • من دور Asterix إلى دور الداي حسين

    أصبحنا مهزلة العالم في كل الميادين وبامتياز … فالعقدة الخامسة ألهمتنا مثلا أن من مثل دور Asterix لن يصعب عليه تمثيل الداي حسين لأن الكل مهزلة في مهزلة وما دام نظامنا مهلوس بفرنسا ولغتها وثقافتها فربما سنرى قريبا ريشار بورهينغر في دور الأمير عبد القادر وربما نرى جيرار دارمون في دور أحد قادة الثورة … الخلاصة نستورد كل شيء من باريس ولو بعنا شرفنا الغابر حتى الممثلين في زمن الرداءة وأصحابها … وصدق مهري ((للرداءة أيضا رجالها)).

close
close