-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أضحت ظاهرة تمس الأمن القومي.. وزير العدل:

الدولة مجنّدة بكل الوسائل للتصدي لآفة المخدرات

خ. م
  • 401
  • 0
الدولة مجنّدة بكل الوسائل للتصدي لآفة المخدرات
أرشيف
عبد الرشيد طبي

أكد وزير العدل حافظ الأختام، عبد الرشيد طبي، الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن الدولة مجندة بكل وسائلها للتصدي لآفة المخدرات التي أضحت ظاهرة “تمس الأمن القومي”.

وأوضح طبي، في إجابته عن التساؤلات التي أبداها نواب المجلس الشعبي الوطني خلال المناقشة العامة لمشروع القانون المتعلق بالوقاية من المخدرات، أن الدولة “واعية بخطورة هذه الآفة وقد جندت كل الوسائل لمكافحة هذه الظاهرة التي هي بمثابة حرب تمس الأمن القومي”.

وفي إطار سعي الدولة لتجفيف منابع المشاكل التي تساهم في تفشي الآفات الاجتماعية، ذكر الوزير باستحداث منحة البطالة التي أقرها رئيس الجمهورية، داعيا إلى انخراط المجتمع في سياسة الدولة الرامية إلى القضاء على ظاهرة ترويج واستهلاك المخدرات.

وفي سياق ذي صلة، أشار طبي إلى الإجراءات التي تضمنها مشروع القانون لضمان “حماية أكثر للصيادلة الذين غالبا ما يتعرضون للاعتداءات من قبل المدمنين”، مضيفا أن حماية هذه الفئة “ستتعزز خلال مراجعة قانون العقوبات الذي سيحال قريبا على البرلمان”.

ومن بين الأحكام الجزائية التي احتواها مشروع القانون فرض عقوبة مشددة قد تصل الى 30 سنة سجنا إذا كان الفاعل موظفا عموميا سهلت له وظيفته ارتكاب الجريمة، لترتفع العقوبة إلى السجن المؤبد في حال ارتكبت هذه الأفعال من قبل جماعة إجرامية منظمة.

ولتعزيز آليات التحري، يعطي المشروع لوكيل الجمهورية أو قاضي التحقيق “صلاحية الترخيص للشرطة القضائية بتحديد الموقع الجغرافي للمشتبه فيهم أو المتهمين أو وسيلة الجريمة أو أي شيء آخر له صلة بالجريمة من خلال استعمال وسائل تكنولوجيات الإعلام والاتصال”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!