-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قبل التّنقّل إلى روسيا لتمثيل الجزائر:

“الدّبلوماسي…زوّدها” على ركح المسرح الوطني

صالح عزوز
  • 736
  • 0
“الدّبلوماسي…زوّدها” على ركح المسرح الوطني
ح.م

نشّط السّيد “عبد النّاصر خلاف”، مدير المسرح الجهوي للجلفة، ندوة صحفية الاثنين 13 ماي 2024 بالمسرح الوطني محي الدّين بشطارزي، رفقة مخرج مسرحية ” الدّبلوماسي ..زوّدها” السّيد خالد ونوقي، وكذا السّيد “براهيم نوال” مسؤول دراماتورج، للحديث عن أهم تفاصيل هذا العرض.

 عرض اختير بالمناسبة للمشاركة في تمثيل الجزائر، خلال المهرجان  الدّولي للمسرح بروسيا ” الربيع في ميلوخفيسكا”. وتطرّق السّيد “عبد النّاصر خلاّف” إلى هذا العرض، الّذي لم يكن محظوظا على حدّ قوله، بحيث أنتج سنة 2020 لكنّه توقّف ولم يعرض على الرّكح للأسباب المعروفة وهي  جائحةكورونا، حيت اقتصر عرضه فقط على صفحات المسرح و الّذي لم يكن كافيا، لكنّ القدر أراد له حياة أخرى على حدّ تعبيره، وسوف يكون ممثّلا للجزائر في روسيا في الأيّام المقبلة، مبرزا في حديثه للإعلام أنّ أهم الدّوافع لهذا الاختيار، حيث بعد زيارة السّيدة الوزيرة صورية مولوجي، لمدينة الجلفة في شهر جانفي المنصرم، أعلنت على مجموعة من المشاريع للمدينة، ومنه رشّحت مسرح الجلفة للمشاركة وتمثيل الجزائر في روسيا. اختيار اعتبره السّيد عبد النّاصر خلاف، هو تفضيل الهامش على المركز وسياسة اللاّمركزية وكذا يدخل في التّعاون الثّقافي بين البلدين، وكذا الطّاقم الشّاب المكوّن للعرض، معتبرا هذا الأخير تجربة للشّباب في مسرح فتي، سيقدّم عرضا في روسيا، وهو شيء جميل و مهم، معتبرا في نفس الوقت، أن الذّهاب إلى روسيا، ليس هو المهم في الأصل، لكنّ المهم هو بعد العودة، بالنّسبة لكلّ الطّاقم الخاص بالمسرحية، على حدّ تعبيره.

أمّا المخرج  “خالد ونوقي” وخلال مداخلته، فاعتبر أنّ المحيط  الجيّد الّذي اشتغل به وكذا الأشخاص على غرار مدير المسرح عبد النّاصر خلّاف وكذا إبراهيم نوال وغيرهم، سمح له بالعمل في أريحية، كما تطرّق بإيجاز إلى محتوى العمل الّذي هو في الأصل، مزج بين قصّتين للكاتب “أنطوان تشيخوف” الرّوسي ” الدّبلوماسي” و”زوّدها” الّذي يدور في مجمله، عن الخوف والتردّد، وبين مشاعر الأمل والخوف، معتبرا في نفس الوقت، أنّ دور الفن هو محاربة هذه الرّواسب العالقة بالأذهان من أجل حياة أفضل وكذا الاستثمار في كلّ لحظات الحياة.

وللحديث عن هذا المزج بين القصّتين ووضعهما على ركح المسرحي، تحدّث السّيد براهيم نوال، القائم على دراماتورج العرض، عن هذه التّجربة رفقة شباب مسرح الجلفة، الّذي وجد فيهم الإبداع وكذا الاستعداد والرؤية الإخراجية والثّقافية ،على حدّ تعبيره، لكن قبل الحديث عن هذه التّجربة، انطلق براهيم نوال في حديثه، من تصحيح مفهوم “الدراماتورجيا” عند الكثير، فهي ليست الكتابة المسرحية فحسب، مشيرا إلى أنّ عمله في هذا العرض كان بمثابة مسهّل بين الكاتب المؤلّف و العمل الإخراجي. معتبرا أن كتابة “أنطوان تشيخوف” هي على الرّوح الإنسانية وليس الروسية فحسب. كما عرض أهم النّقاط الّتي تطرّق إليها خلال عمله، على غرار رسم الإيقاع الدراماتورجي مع الإيقاع الخاص بالمخرج.

 هذا وللذّكر فإنّ عشّاق المسرح، سيكونون على موعد مع العرض الشّرفي ،يوم الخميس 16 ماي 2024 ،بالمسرح الوطني محي الدّين بشطارزي قبل التّنقّل إلى روسيا لتمثيل الجزائر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!