الأربعاء 30 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 12 صفر 1442 هـ آخر تحديث 23:54
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

بقلمسلطان بركاني

الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!

  • ---
  • 24
رويترز

زجاجات صغيرة مكتوب عليها لقاح كوفيد-19 في صورة توضيحية بتاريخ 10 أفريل 2020

يتداول بعض الشّباب النّاقمين على وضع الأمّة، في الآونة الأخيرة، عبارة مثيرة للإعجاب في مبناها، جائرة في معناها، مفادها أنّ المسلمين ينتظرون من الكافرين أن يكتشفوا لهم لقاحا ينقذهم من وباء كورونا، وفي الوقت ذاته يطالبون بفتح المساجد ليدعوا فيها على الكافرين بأن يجمّد الله الدّماء في عروقهم! ويقصدون بهذا أنّ الأمّة ما دامت تنتظر من الكافرين أن ينقذوها من الفناء! فلا يحقّ لها أن تدعو عليهم، إنّما الواجب عليها أن تدعو وتظلّ ممتنّة لهم.

الحقّ يقال إنّ هذه العبارة مهما بدت قاسية، ومهما كان أكثر من يتناقلونها هم –مع كلّ أسف- من القابعين على أرصفة الحياة، ممّن لا هُم في العير ولا في النّفير؛ لا هم سعوا في طلب العلم التجريبيّ الذي ينتشل الأمّة من تبعيتها وتخلّفها، ولا هم انتصروا لدينهم وقضايا أمّتهم، وغالبهم ممّن تشرّبوا شقشقات الفكر العلمانيّ الذي يصرّ على إلصاق تخلّف الأمّة العربية والإسلامية بل ومشكلات العالم كلّها بالدّين الإسلاميّ دون غيره من الأديان والديانات؛ مهما كان هذا هو واقع غالب من يتناقلون تلك العبارة، فإنّنا ينبغي أن نلتمس لهم بعض العذر وننظر إلى كلماتهم القاسية على أنّ مبعثها النقمة المتنامية على واقع الأمّة المرير الذي احتلّت فيه الدّول العربية ذيل ترتيب دول العالم في شتّى المجالات ذات الصّلة بالعلم والبحث والتطوّر، وليس التناغم مع السّمفونية العلمانية السّاخرة من كلّ ما له علاقة بالدّين.

هؤلاء الشّباب ينبغي لهم أن يعلموا ابتداءً أنّ المسلمين الذين يعرفون دينهم، يدعون على الظّالمين سواء كانوا كفارا أم مسلمين، والظّلم مُدان في كلّ الأديان والشّرائع والقوانين، والمظلوم معذور في تظلّمه عند كلّ العقلاء؛ فهل يُلام المسلمون الذين رأوا من الظّلم في هذا الزّمان ما لم تره أمّة من الأمم، في توجّعهم ودعائهم على الصهاينة المحتلين والأمريكان الغاصبين والروس المعتدين، فقط لأنّ هؤلاء ينتظر منهم أن يجدوا لقاحا ضدّ وباء كورونا؟ وهل من العقل والعدل أن يطالَب المسلمون المستضعفون الذين جُرّدوا من وسائل البحث وأدواته، باختراع لقاح ضدّ الوباء قبل الدّعاء على الظّالمين؟

إذا كان تخلّف كثير من الدول النصرانية في أفريقيا وآسيا ليس سببه النصرانية، فمن باب أولى أن لا يكون الإسلام سببا لتخلف المسلمين، وكلّ ذي عينين يقرّ بأنّ سبب تخلّف الدّول العربية وأكثر الدول الإسلامية هو الأنظمة المتحكمة في الأقطار الإسلامية منذ سقوط آخر خلافة جمعت المسلمين؛ هذه الأنظمة التي حاربت العلماء والمبدعين، واضطرتهم إلى الهجرة، وحولت بلدان المسلمين إلى أسواق مفتوحة لما ينتجه الآخرون، وعلماء الأمّة الذين تشرئب إليهم الأعناق ظلّوا طوال العقود التي أعقبت تفكك كيان المسلمين ينادون بضرورة أن يستعيد المسلمون زمام المبادرة، ويُفتون بوجوب تسخير الأموال والطّاقات والجهود لتطوير البحث العلميّ، والكفّ عن إنفاق أموال الأمّة في التفاهات، ويطالبون بإكرام العلماء والباحثين وتوفير الظّروف المواتية لعودة من هاجر منهم، ولعلّه تكفي –في هذا الصّدد- العودة إلى ما كتبه القرضاوي والغزالي، وما سطره مالك بن نبي وعبد الوهاب المسيري وأبو الأعلى المودودي، وغيرهم من العلماء والمفكّرين في التأصيل لنهضة الأمّة، بل حتى بعض “العلماء والدّعاة التقليديين” الذين يُحمّلون تبعات تخلّف الأمّة، وبرغم بعض الفتاوى الشّاذّة التي أطلقوها ولقيت الاستنكار من عامّة المسلمين وخاصّتهم، لم يسجّل عنهم أنّهم حرّموا البحث العلميّ أو الاستفادة من العلوم النّافعة، وها هي دول الخليج التي يُنظر إليها على أنّها تستند في بعض سياساتها إلى فتاوى هؤلاء العلماء التقليديين، برغم تصنيفها ضمن دول العالم الثالث، وتخلّفها عن اللّحاق بركب الدول المتقدّمة، إلا أنّها تتفوّق على باقي الدول العربية في أكثر الميادين ذات الصّلة بالعلم التجريبي؛ فهذه مثلا دولة قطر، تحتلّ المرتبة 18 عالميا على مؤشّر جودة نظام الرعاية الصحية، وتحتلّ السعودية المرتبة 58 على ذات المؤشّر، كما تحتل قطر المرتبة 9 عالميا على مؤشّر جودة النظام التعليمي، وتحتلّ السّعودية المرتبة 41 في الإنفاق على البحث العلميّ.

أخيرا لعلّه يحسن أن نذكّر شبابنا أنْ لو كان الإسلام سبب تخلّف الأمّة المسلمة، ما سمع العالم بأسماء مئات العلماء المسلمين المعاصرين الذين نبغوا في شتى المجالات العلمية ونافسوا أقرانهم من الغربيين، بل إنّ منهم من أثبت جدارته وتفوّقه على أقرانه في تخصّصه، وكثير منهم الآن في مراكز الأبحاث الغربية، يساهمون في تطوير شتى العلوم، ومنهم من له بصمة واضحة في الأبحاث التي تجري حاليا لأجل إيجاد لقاح مضادّ لفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

600

24 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جبريل اللمعي

    مغالطة أخرى يقع فيها الناس عندنا وكثير من المسؤولين هي أن على الجزائر أن تتقدم في كل مجال تقني وأن تكتفي ذاتيا في كل شيء وأن تبحث جامعاتها في كل شيء. لكل أمة خطتها حسب أولياتها الوطنية وإمكانياتها المادية والبيئية والأمنية وحسب فرصها التنافسية في محيطها الجغرافي. الثابت في هذا الشأن هو تنمية الإنسان كمواطن متعلم جيدا، وذكي، وواعٍ، ومحترمٍ للقوانين، ومنخرطٍ تماما في مشروع بناء مستقبل الأمة.

  • Omar

    LA STUPIDITÉ SE RÉPAND PLUS RAPIDEMENT QUE LA COVID-19. AVANT DE TROUVER UN VACCIN CONTRE LE CORONAVIRUS, NE SERAIT IL PAS JUDICIEUX DE TROUVER UN REMÈDE CONTRE LA STUPIDITE
    ..

  • عميس

    دّعاء المسلمين بالفناء لكل من اختلف عنهم عقيدة : مسيحيين ويهود وملحدين وكفار …… ليس وليد 2020 لكن لحسن الحظ أن الخالق يراقب الأفعال وليس الأقوال ويراقب القلوب وليس المظاهر مما جعل السحر ينقلب على الساحر فهم يعيشون النعم وكل النعم : تطور وتقدم وأمن واستقرار وارتفاع مستوى المعيشة …. الخ ونحن نعيش الجهل والتخلف والصراعات والاستبداد والعنف بأنواعه ….. الخ وهذه هي سنة الحياة فمن زرع القمح يجني سنابله ومن زرع الأشواك يجني أشواكه

  • ساسي

    يستحيل لدولة يزج أبنائها بالدين في كل كبيرة أن تتقدم : فحين وصل وباء كورونا قالوا هذا عقاب من الخالق والحل وهو الدعاء والاستغفار .. ونتذكر أنه في 1980 يوم ضرب الزلزال مدينة الشلف أي الأصنام سابقا قالوا أن السبب وهو اسمها فقرر حكام زمان تغييره . ولا يمكن لمن يدعوا بالفناء لغيره لأنه فقط يختلف عنه وفي نفس الوقت ينتظر منه أن يمده بالدواء واللباس والالات والتكنولوجيا والأسلحة …أن يتقدم …وغيرها من الأمور المضحكة المبكية في آن واحد ولا يمكن لدول تريد أن تطبق تشريعات القرن 6 و 7 الميلادي في القرن 21 أن تتقدم . وهذه أمور بديهية لا تحتاج الى نقاش لانه ببساطة مضيعة للوقت

  • amis

    دّعاء المسلمين بالفناء لكل من اختلف عنهم عقيدة : مسيحيين ويهود وملحدين وكفار …… ليس وليد 2020 لكن لحسن الحظ أن الخالق يراقب الأفعال وليس الأقوال ويراقب القلوب وليس المظاهر مما جعل السحر ينقلب على الساحر فهم يعيشون النعم وكل النعم : تطور وتقدم وأمن واستقرار وارتفاع مستوى المعيشة …. الخ ونحن نعيش الجهل والتخلف والصراعات والاستبداد والعنف بأنواعه ….. الخ وهذه هي سنة الحياة فمن زرع القمح يجني سنابله ومن زرع الأشواك يجني أشواكه

  • جلال

    تنطبق علينا (قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَدًا مَّا دَامُوا فِيهَا ۖ فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ) إن الدم يتجمد في عروقي عندما اسمع بعض الأدعية الضحلة تردد كالببغاوات وهل الإسلام (القرآن) يأمرك بالدعاء على الكفار ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ) وهل تنتصر بالدعاءفقط عندما تنتقد المنظومة الفكرية والفقهية والمفاهيم التي الصقت بالإسلام يتهم المتنورون في هذه الأمة بمحاربة الإسلام.عندها تفهم لماذا (يهرب) كثير من الباحثين الى من لا يظلم عنده أحد كما قال الرسول

  • عبد الله

    كل الامراض و التجهيل و التفقير و المظالم و الفتن و الحروب المدمرة و كل المصائب التي لحقت المسلمين و كل الفتن جاءت من عند الكفار فسندعو عليهم سواء وجدوا اللقاح او لم يجدوا

  • ثانينه

    العلماء والحمد لله لايفكرون كرجال الدين انهم بشر فالانسان عندهم واحد بغض النظر عن دينه هم يتطلعون الي الاكتشافات التي تخدم وتبسط الحياه للانسان مهما كان واينما كان..اما رجال الدين الدين يدعون الله ان يزلزلزل الارض تحت اقدام من لايؤمن بديينهم فهدا هو الجهل والحمد لله ان الله لايستجيب لهؤلائي المسلم هو من يدعو بالخير لكل البشريه ويدعوا بالهدي لا بتعقير نسائهم وووووو ربي يهديكم

  • كمال

    ماذا لو اكتشف اطباء اسرائيل علاجا لكورونا فهل سيستعمله العرب المسلمون ام لا
    وهذا صحيح فقد بدا علماء الصحة باسرائيل الاقتراب شيئا فشيئا في ايحاد لقاح وعلاج في نفس الوقت لكورونا
    استعدوا يا عربب لاستقبال عللاجكم من اليهود -علما ان علماء السلفية الوهابية السعودية يعتبرون اليهود ابناء عمومة واخوة للعرب (عكس الفرس والاتراك) لانهم احفاد ابراهيم عليه السلام واسحاق واسماعيل ويعقوب عليهم الصلاة والسلام –

  • جزائري dz

    يا رب نطالبك بالوقوف الى جانب كل من يعمل ويسهر الليالي من أجل اسعاد البشرية وتلبية حاجياتها واكتشاف دوائها ولقاحها ولباسها وأدواتها …. بغض النظر عن جنس هؤلاء ودينهم ولغتهم وبلدهم وقارتهم ولون بشرتهم وقامتهم ….. يا رب نطالبك بكبح الحاقدين وتجار الكراهية وأن تتركهم على الرصيف وفي ذيل تريب الأمم

  • tadaz tabraz

    للمعلق 1 : تعليقك يقول الشيء وعكسه فجزئه الأول يناقض جزئه الثاني فحين تكون هناك تنمية بشرية والتي معناها الاستثمار في تكوين الانسان حيث يكون متعلما وواعيا وذكيا ومحترما للقانون ومنخرطا في بناء وطنه………………… ذلك بالضرورة يؤدي الى التقدم والتطور والازدهار والاكتفاء الذاتي

  • جزائري وفقط

    للمعلق 9 : العرب يكرهون الاسرائليين واليهود … لكن يحبون ابتكاراتهم وخاصة وأن غالبية الابتكارات والاختراعات تحمل في طياتها بصمة اليهود ومن ذلك مثلا مخترع الفايسبوك Mark Zuckerberg فل يمكن للعرب التخلي عن هذه الخدمة ؟؟؟؟ تماما كما يكره الجزائريين فرنسا لكنهم يحبون : جامعاتها ومستشفياتها وتأشيراتها والاقامة فيها ……………………………… الخ

  • Abu fayez

    بعد قراءتي للتعليقات وجدت أن الكثير من اخواني ينظرون إلى الموضوع من زاوية واحدة، لكن الحقيقة هي أن من يدعو على الكفار ⁦⁦⁦(الظلمة الغاصبين)هم المسلمون المظلومون المقهورون الذين يتعرضون لأبشع صنوف العذاب وهذا أمر طبيعي عند كل البشر ، أما من يسعى لنفع البشرية فلا يسعنا الا أن ندعو اللَّه أن يهديهم للاسلام لينالو بها الجنة.
    اما واقعنا المتعفن فما هو الا نتاج الحقب الاستعمارية والانظمة الفاسدة وقلة الوعي ولن يصلح حالنا الا بالعودة إلى ديننا.

  • Fa

    المشكلة فيكم انتم ايها المتاسلمون،دمرتم شبابنا بتزمتكم وجهلكم وشعودتكم ورجعيتكم ، حتى اصبحت جامعاتنا تخرج لنا اميين بشهادات جامعية، فحاملو الشهادات اصبحو يقحمون الدين في كل شيء، وهذا بسببكم،
    كل همكم ليس خدمة الانسان والانسانية ، وانما منافسة الغرب وتقديم لهم نموذج اسلامي،
    كل شيء تربطونه بالاسلام، متل قولكم عالم مسلم، والغرب لايقول عالم مسيحي ، وانما يكتفي بدكر بلده فقط.

  • AFL

    المعلق متعدد العضويات يظهر في كل المواضيع التي تشكر الاسلام والمسلمين أو تشكر العربية وتدافع عنها، فتراه من طريقة كتابته بعدة أسامي معروفة يهاجم هذه المواضيع ويسفهها
    إلا الغبي الذي يعرف أن نفس الاسماء تدور كل يوم في نفس المواضيع! إلا الغبي، ونحن أصحاب الكمبيوتر نعي ما نقول.
    ماذا عن المقال؟ هي مجموعة من جماعات الحراك آخر لحظة، ارادت تقسيم البلد بزرع الكراهية ورفع الاعلام، ففشلت، وارادت الاستفزاز باكل رمضان علنا، ففشلت، وها هي تسفه الدين وأهله في الاعلام وستفشل بإذن الله.
    من الغبي الذي يدعو على علماء الكفار؟ هم كفار بديننا، ونحن كفار في شريعتهم، فلا ترتعبوا من قولنا عنهم كفار… يتبع

  • AFL

    من الغبي الذي يدعو على علماء الكفار؟ من الغبي الذي يؤذي الذميين؟ من الأبله الذي يدعو لحرب على المسالمين، والابادة ضد الوثنيين؟ لا أحد، إلا جهلة المسلمين أو منافقوها.
    أما نحن فنقول: هؤلاء بشر خلقهم الله (لم يتطورا من القردة كما يقول بعضكم)، وأعطاهم من فضله، فهم خلقه، وقال وهو أصدق القائلين فيهم: “كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطاء ربك محظورا”
    يعني هو من ينعم وهو من يفقر، وعدنا إن سرنا على النواميس أننا سننجح، لكننا نحن من أردنا اللهو والمجون، وفضلنا المتخلف ابن القبيلة على المتعلم الاجنبي، وسرقنا وكذبنا وزورنا الامتحانات، فخرجنا بدل العلماء عاهات، فالعيب فينا وليس في ديننا.

  • شوية عقل

    لا تصدقوا كل شيء ولا تبقوا في وداعتكم حد السذاجة يا مسلمين
    من يؤلف هذه الأدعية وهذه القصص هم أحباب فرنسا والمسيحيين، فهم يريدون إيهام الناس أن المسلم المتخلف المتعصب يدعو على الكافر المتنور المتطور، والحقيقة المسلم المحقور المنبوذ المقتول من قبل هذا الطبيب الكافر، الذي يطور الامراض والفيروسات من أجل المال، فهو ليس بتلك الوداعة، هو ذئب في ثوب طبيب، يتاجر بالأعضاء ويسعى لتعقيم المسلمين، ورأيتم ماذا فعل أطباء الغرب في أبناء ليبيا، في نساء افريقا، في حوامل السويد، وتعال أنت أيها المذلول الذي تموت على جزمة الأوروبي وقل لي أن المسلم المتعصب هو الظالم والأوروبي الأشقر هو الملاك.

  • سعد المسيلي

    هناك من يعادي دين الله ويحارب عباده وهناك من يدافع عن دين الله ويذوذ عن عباده
    ماذا أفعل لمن تملكه الشيطان وصار جنديا في صفوفه؟
    هو حر ، يفعل ما يريد ، لكن أعماله تسجل وكذبه يسجل وخيانته تسجل ، وأعماله الاجرامية لا محال تسجل
    وخلي الشيطان ينفعك

  • عبد الحكيم الزعاطشة

    أرى انني ساتدخل لتصحيح امر لا بد منه , فمن قال ان العلم و العلماء محتكر لدى الغرب فقط فالعلم ليس له وطن و الحمد لله يوجد من العلماء و العباقرة في الغرب من المسلمين ما لا ينكره احد و هم كثر و يزدادون , و لو تلقي نظرة عابرة لمذكرات التخرج العلمية لرسائل الدوكتوراه لتذهل عندما تعرف ان اغلب اسماء منجزيها هي اسماء عربية اسلامية فليس لنا عقدة او حرجا لدى الغرب فنحن متفوقون عليهم لولا الآثار الاستدمارية الاستعمارية التي لحقت بنا نحن المسلمين من طرف هذا الغرب الكافر ,فماضينا مشرف يشهد له التاريخ بالازدهار العلمي و مستقبلنا زاهر واعد ريثما نتخلص من سيطرة الحكام الظلمة الموالين و العملاء للغرب الفاسد

  • république de mensonges

    للمعلق 13 : 1 — تقول أن واقعنا المتعفن فما هو الا نتاج الحقب الاستعمارية … ما دمنا نمسح كل مصائبنا في الاستعمار فسنبقى في ذيل ترتيب الأأمم فنحن مستقلين منذ 60 سنة. فماذا أنجزنا ؟؟ وهل تعلم أنه في الجزائر مثلا 15 مستشفى جامعي كلها موروثة عن الحقبة الاستعمارية أي لم ننجز مستشفى واحد منذ 60 سنة وهل تعلم بأن الجزائر العاصمة صنفت في 1935 أي خلال الحقبة الاستعمارية كأنظف مدينة في العالم في حين صنفت سنة 2012 من بين أقذر 5 مدن في العالم … الخ
    2 — تقول : لن يصلح حالنا الا بالعودة إلى ديننا … وهل نحن خرجنا عن ديننا لا أبد فنسبة 99 % من الجزائريين مسلمين : يصون ويصمون … الخ

  • َعميس

    للمعلق 13 : تقول أن من يدعوا على الكفار ⁦⁦⁦(الظلمة الغاصبين)هم المسلمون المظلومون المقهورون الذين يتعرضون لأبشع صنوف العذاب وهذا أمر طبيعي 1 — الظلم والقهر الذي أصاب المسلمين مصدره المسلمين أو بالأحرى الأنظمة الفاسدة والناهبة للمال العام والمستبدة … فلماذا لا تدعون لهؤلاء بدلا من غيرهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • َعميس

    لصاحب التعليق 13 : تقول أن من يدعوا على الكفار ⁦⁦⁦(الظلمة الغاصبين)هم المسلمون المظلومون المقهورون الذين يتعرضون لأبشع صنوف العذاب وهذا أمر طبيعي 1 — الظلم والقهر الذي أصاب المسلمين مصدره المسلمين أو بالأحرى الأنظمة الفاسدة والناهبة للمال العام والمستبدة … فلماذا لا تدعون لهؤلاء بدلا من غيرهم ؟؟

  • مشاشي

    لصاحب التع 15 : المسلم من جهة يدعوا للخالق ليلبي حاجاته ورغباته ……… وهذا يعني أن الله على كل شيء قدير ومن جهة يتظاهر هذا الانسان الصعيف بأنه يدافع عن دين الله كما تقول في تعليقك : … هناك من يدافع عن دين الله .. كأن الله لا يستطيع أن يدافع عن دينه .. وبالتالي يستنجد بعباده وهذا تناقض صارخ

  • جلال

    مع الأسف ومع الألم معظمنا يأبى أن يتدبر القرآن و يتبع ما تتلوه المشايخ من اجتهادات بشرية تحاول إصباغ القدسية على كلامها المختلف عليه أصلا والشاهد أن معظم التعليقات الرصينة والجيدة والمعقولة توسم باعجاب سالب(هابط عند الشيخ النوي)مما يدل على أننا كجزائريين متخلفون عن قيم العقلانية والحرية الفكرية وإن مستوى الفهم عندنا في الحضيض خاصة في الدين حيث صار كل تشكيك في أي إشاعة حول الدين مخالفة لثوابت العقيدة الصحيحة, نعتقد مثلا سب الكفار شيئ محمود ولا نعرف إننا نسيئ لله قبل الدين لأننا لا نعرف الآية(وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ )

close
close