-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
دعا الحكومات الإفريقية إلى دعم المؤسسات الناشئة

الرئيس تبون: ليس قدَرا محتوما على إفريقيا أن تظل محل أطماع واستنزاف

الشروق أونلاين
  • 1352
  • 0
الرئيس تبون: ليس قدَرا محتوما على إفريقيا أن تظل محل أطماع واستنزاف

دعا رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الثلاثاء، الحكومات الإفريقية إلى إيلاء الدعم الكامل للشركات الناشئة، معتبرا أنه ليس قدرا محتوما على إفريقيا أن تظل محل أطماع واستنزاف.

وجاء هذا في كلمة للرئيس تبون قرأها نيابة عنه الوزير الأول نذير العرباوي خلال اشرافه على انطلاق أشغال الطبعة الثانية من المؤتمر الافريقي للمؤسسات الناشئة.

وقال رئيس الجمهورية إنه “ليس قدَرا محتوما على إفريقيا، أن تسجل نسب بطالة مرتفعة، وأن تظل محل أطماع واستنزاف خيراتها، وهي التي تسجل في ذات الوقت أعلى المعدلات العالمية في نسب الفئات الشابة”.

واعتبر انه قد “حان الوقت للإقرار بضخامة التحدي واستدراك التأخر وانتهاج السبيل لتثمين القدرات والمهارات في خلق المؤسسات وتحفيز الإبداع والابتكار من أجل زيادة الإنتاجية والنمو الاقتصادي تعزيزا لاستقلال القرار السياسي والاقتصادي”.

ومن هذا المنطلق، يندرج الاعتماد على ريادة الأعمال المستندة على الابتكار، كأحد أهم آليات التصدي لإشكالية التشغيل، مما يحتم على الحكومات الإفريقية أن تُولِيَ الدعم الكامل للشركات الناشئة التي أثبتت قُدْرَتَهَا على الدفع باقتصادياتٍ عديدة في أوروبا وآسيا إلى مستويات عالية من النجاعة الاقتصادية وخلق الثروة وتهيئة أسس التنمية المستدامة. يضيف الرئيس.

من جهة أخرى، أكد رئيس الجمهورية التزام الجزائر بوضع خبرتها في مجال المؤسسات الناشئة في متناول الأشقاء الأفارقة من خلال فضاءات تبادل الخبرات، على غرار المؤتمر الإفريقي للمؤسسات الناشئة الذي أضحى موعدا قاريا هاما في مجال تحفيز الابتكار وتطوير المؤسسات الناشئة.

وفي هذا الإطار، أشاد رئيس الجمهورية بـ”النتائج الإيجابية الهامة” التي أفضى إليها المؤتمر الإفريقي الأول للمؤسسات الناشئة المنعقد بالجزائر السنة الماضية، لاسيما فيما يتعلق بوضع خارطة الطريق القارية للمؤسسات الناشئة واعتماد إعلان الجزائر لتنمية المؤسسات الناشئة في إفريقيا، اللذين حظيا بدعم المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي في دورته ال42 المنعقدة في فيفري 2023.

وأضاف رئيس الجمهورية بأن هذه المبادرة الجزائرية الهادفة تندرج في مساعي الاتحاد لتجسيد أجندته 2063 من أجل بناء إفريقيا متكاملة ومزدهرة، تعتمد على قواها الذاتية خاصة الشبابية منها، لبعث ديناميكية شاملة، تقوم على اقتصاد متطور، وتعمل على “تغيير نظرة الشركاء لإفريقيا، باعتبارها مصدرا لخيرات مستباحة، ولثروات منهوبة، إلى شريك حريص على مصالحه في إطار توازن المصالح في العلاقات الاقتصادية الدولية، في ظل نظام دولي منصف وعادل”.

وعبر الرئيس تبون في هذا السياق عن “اعتزاز الجزائر، من منطلق دورها التاريخي الرائد في الدفاع عن مصالح إفريقيا، بالرصيد النضالي الإفريقي المشترك، وإيمانها الراسخ بحتمية تحررها من إرث العقيدة الاستعمارية، التي تتغذى إلى يومنا هذا من ريع النفوذ البائد”.

كما أكد رئيس الجمهورية “وفاء الجزائر لانتمائها الإفريقي، وتمسكها بالتاريخ النضالي المجيد الذي تتقاسمه مع القارة الإفريقية”، منوها بـ”ضرورة اعتماد نظرة إفريقية جديدة ومدركة للمصالح القارية المشتركة، للارتقاء بالقارة الإفريقية إلى مكانتها المستحقة في التوازنات الإقليمية والدولية الراهنة والمستقبلية، في ظل عالم يشهد تطورات وتحولات متسارعة وبالغة التعقيد”.

وصل نذير العرباوي إلى قصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال، للمشاركة في المؤتمر الذي يشارك في الطبعته الثانية أزيد من 200 مستثمر وخبير دولي في مجال المؤسسات الناشئة وأكثر من 10آلاف مشارك.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!