الخميس 24 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 06 صفر 1442 هـ آخر تحديث 16:08
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

تلقى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مساء الثلاثاء، مكالمة هاتفية من نظيره رئيس الجمهورية الفرنسية، إيمانويل ماكرون حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وقد جرى خلال هذه المكالمة الهاتفية حسب البيان “تبادل المعلومات حول الجهود المبذولة لمنع تفشي جائحة كوفيد 19، كما استعرض الرئيسان العلاقات الثنائية، واتفقا بشأنها على إعطائها دفع طموح على أسس دائمة تضمن المصلحة المشتركة المتبادلة، والاحترام الكامل لخصوصية وسيادة كلا البلدين”.

وأوضح البيان أن الرئيسين تطرقا إلى “الوضع في ليبيا ودول الساحل في ضوء معاناة شعوبها من الحروب والنزاعات، فاتفقا على التنسيق من أجل وضع حد لذلك بالمساعدة على بسط الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وتأتي المحادثات بين رئيسي البلدين، بعد حالة تشنج في العلاقات بين الجزائر وباريس، وقرار الجزائر استدعاء سفيرها في باريس احتجاجاً على بثّ قنوات تلفزيونية عمومية فرنسية وثائقي يشوه الحراك الشعبي في الجزائر.

إيمانويل ماكرون عبد المجيد تبون مكالمة هاتفية

مقالات ذات صلة

600

18 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • احمد

    افتحوا لنا السفر بين البلدين الناس وقف حالها هناك من ضيع جلسات علاج السرطان و هناك من يعمل و لا يستطيع دفع ثمن الرحلات الخاصه التي تنظمها الخطوط الفرنسيه لارتفاع ثمنها

  • melo harmo

    اتفقا على تطوير العلاقات واحترام الخصوصيات شيئ جميل ومن هنا يجب على السلطة ان تكون لديها الجراة والشجاعة لحط النقط على الحروف وتطرح لها كل المتطلبات العالقة وعلى الرئيس ماكرون ان يوفي بعهده على الاعتدار للشعب الجزائري وتسليم كل الارشيف الجزائري وتعويض كل مانهبته فرنسا من ثروات وخيرات الجزائر وهدا هو صلب الموضوع الدي يجب اتخاده من طرف العدو الفرنسي

  • جزائري

    عيطو للسفير وهولو الحاله والجرائد ينتقدو والقنوات ينتقدو ةفي آخر المطاف عيطولو فب تيليفون الحاله تكالمات، كلي ما صرا والو.
    باش الناس يفهمو حقيقة النضام.

  • ترتي

    البارحة كانت فرنسا عدوة لدودة،وغدا،شريك استراتجي،برب على من تضحكون،اذا كانت فرنسا عدوة كما صدعتم رؤسنا،لماذا تدهبوا كلكم للعلاج فيها وتتمنون العيش فيها وتطلبون ودها،فهمونا ارحم جدكم.

  • TADAZ TABRAZ

    الجزائر ليست في موضع قوة لتقف الند للند لفرنسا ومن يقول فرنسا أو المانيا أو ايطاليا … فهو يقول الاتحاد الأروبي نتيجة التضامن المعروف لدى هذا التكتل من الدول . وهذه حقيقة قد تزعج البعض وقد … وقد… الخ لكنها حقيقة علما أن الحقيقة هي فقط من تخاطب الناس بوضوح دون لف ودوران ودون د يبلوماسية ولا رسائل مشفرة قد يستعصى تشفيرها وخاصة علينا نحن البسطاء والدليل أن فرنسا لها كلمتها وخاصة في بيت الاتحاد الأروبي هو وقوفها عائقا لانظمام توركيا الى الاتحاد الاروبي منذ ان قدت طلبها قبل 33 (1987 ) في وقت سمح منذ ذلك الوقت بانظمام عدة دول أقل أهمية : استونيا وسلوفاكيا والنمسا …. الخ

  • Sofiane

    ليزوم….في وقت العصابة قامو بتفتيش وزير جزائري في مطار فرنسي و واحد ماهدر أو إعتذر….إلا كانو رجال إيديروها دوك….على ربورتاج برك عيط إحلل فينا….ولكن للأسف هناك بعض “أبناء جلدتنا” إغيضهم الحال و يديهم النيف على فرنسا و يجدون لها المعاذير مع أنها هي البادئ و يفعلون عكس ذالك تماما مع “وطنهم”، ربي يهدينا انشاء الله

  • ديار الغربة

    لن أثق في فرنسا و لو أسلمت
    رفعت الجلسة 🔨

  • Ben

    أقسم بالله لو أعطت فرنسا الضوء الأخضر للتأشيرات لوجدت طابور من الصف يبدأ من تلمسان وينتهي عند عنابة خطونا من النفاق والخرطي كلكم تحبون فرنسا تركبون سيارتهم و تلبسون ألبستهم و تتكلمون لغتهم

  • زكرياء

    فرنسا عدوة الماضي، الحاضر و المستقبل. فرنسا العدو فلا تغرنكم .

  • صديق

    ماذا استفادت الجزائر من علاقتها وشراكتها مع فرنسا ؟ ولاشيئ سوى نهب الثروات والمؤامرات والحقد..الفرنسي معروف في العالم انه ابخل خلق الله وحقود جيعان
    انظروا فقط لمستعمرات فرنسا في افريقيا وكيف تعيش شعوبها في تخلف وجوع ومرض وخلاوهم ياكلوا الروز حرفي بسبب نهب ثرواتهم وجاك شيراك المقبور قالها زمان بان فرنسا تحصل على 500مليار دولار سنويا من مستعمراتها في افريقيا طبعا بالسرقة والنهب
    لذلك لايجب ان تكون فرنسا هي الشريك الاول للجزائر
    يجب جعلها الشريك رقم 150
    يجب على الجزائر ان تفعل مثل رواندا ابتعدت على فرنسا لجيعانة ونجحت
    يوجد دول كثيرة محترمة وصديقة للجزائر مثل امريكا والصين والمانيا وروسيا و..

  • TADAZ TABRAZ

    للمعلق Ben 8 : كلامك صائب . شافي وكافي .. وقد صنعت الاستثناء في جمهورية النفاق أين الكل يشتم فرنسا ويتهمها بما يفوق طول حائط الصين العظيم من الاتهامات ويلومها حتى في كثرة حوادث المرور في الجزائر وفي ارتفاع أسعار الخضر والفواكه وفي حدوث الفيضانات وفي عدم سقوط الأمطار في سنوات الجفاف …………. لكن كل هؤلاء سوف يلتحقون بفرنسا لأول فرصة تتاح لهم برا وبحرا وجوا . فألف شكر لك

  • HOCINE HECHAICHI

    ليس سرا أن الجزائر- بعد 57 سنة من الاستقلال وحكم الشرعية الثورية – ما زالت عالة على الخارج، في كل شيء ، بما في ذلك فرنسا “العدوة “.
    فرنسا صديقة وشريك سياسي واقتصادي وثقافي وإنساني أكثر من أي دولة أخرى .
    فهي التي( مع آخرين ) تطعمنا وتلبسنا و تداوينا وتكون رياضيينا وتزودنا بالأفكار و…الكمامات .
    جميع، تقريبا، الوزراء وكبارالمسؤولين منذ الاستقلال لهم موطئ قدم في فرنسا.
    و لو فتحت حدودها للجزائريين الذين” يكرهونها ” لما بقي أحد منهم في الجزائر.
    فكفانا نفاقا ومخادعة واستخفافا بعقولنا.

  • نمام

    هل تكفي ردود افعال انطباعية لمواجهة الواقع فالتامل في جذور المشكلة لن يتجاوز سلوك بعض الافراد بحسابات ضيقة علاقات الدول ليست سهلة لتشابك الاطراف الداخلية و الخارجية في كثير من التفاصيل ونعي بان الازمة تتقاطع فيها مع دول اروبا ودول مختلفة نختاج الى امكانات لعبورها من مجالات حيوية صناعة واقتصاد ويمكن ان تعرض لضغوطات وربما اوراق لنزاعات وضعنا الحالي قوتنا في قوة اقتصادنا ولا بمغامرات غير محسوبة وناخذ بعين الاعتبار تحول العالم ومطلب الاستقرار في العلاقات مع الجوار و مع الشركاء و مصالحنا الدائمة بتنويع العلاقات مع الدول الفاعلة والكبرى عالميا وادارة العلاقة باقتدار ولا نطلب مكاسب لا تقبلها موارد

  • allemagne

    بسم الله الحمن الرحيم
    قال شيخنا و امامنا عبدالحميد بن باديس رحمه الله لو قالت لي فرنسا قل لا اله الا
    الله فلم اقولها
    وهوكان يدرك جيدا عدواتها للجزاير و حقدها عليها فلاا تثق في هذا البلد
    المؤمن لا يلذغ من جحره مرتين

    تحيا الجزائر

  • maouche

    وهذه المكالمة الهاتفية عبارة عن نقطة النهاية لمسلسل فيلم الشريط الوثائقي لقناة فرنس 5 كما أنه جواب لكل هؤلاء الحمقى الذين حولوا الحبة الى قبة والذين لا يريدون أن يتعلموا بأننا نعيش في عالم على شكل قرية فاما اعطاء الحرية للقنوات المحلية للقيام بأعمالها بكل حرية واما سنبقى نتفرج على أنفسنا في القنوات الأجنبية وهذا ليس بجديد طبعا بما أن حتى تاريخنا كتبه الاجانب وتعلمناه عن أفواه الأجانب لأسباب منها اننا من جهة عاجزين على القيام بالمهمة ومن جهة أخرى غياب حرية الابداع وسياسة المقص الحاضرة في كتابة تاريخنا منذ الاستقلال

  • بلاد النفاق

    لزكرياء المعلق 9 : 1 — ليس هناك عدو دائم ولا صديق دائم بل هناك فقط مصالح دائمة وبالتالي فالدول تتعامل بعملة واحدة اسمها ” المصلحة ”
    2 –حدثت بين فرنسا والمانيا ثلاثة حروب على الأقل : 1871 ثم الحربين العالميتين لكنهما اليوم تقودان ثالث اقتصاد عالمي أي الاتحاد الأروبي لسبب بسيط وهو أنهما جمعتهم المصلحة
    3– كثير من الذين قالوا نفس كلامكم بأن فرنسا عدوة وفرنسا … وفرنسا… لكنهم هاجروا اليها بمجرد أن زارتهم أول فرصة وكثير من الذين هاجموا فرنسا لكنهم من وراء الستار اشتروا عقارات فيها ثم تحصلوا على جنسيتها ثم ذهبوا دون عودة . منافقون

  • wahrani

    la france et l’algerie qz collaborrent entre eux en matiiers de sience chaque médicament sort en ffrance et en europe il serra bientot icch en algerie et il ya des médeciens algeriens qui partent laba pour des séminaires sientifique .
    et la politique c’est autre chose .

  • TADAZ TABRAZ

    لرقم 12 allemagne : تقول أن المؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين ونحن الجزائريين لدغنا من نفس الجحر مئات المرات بل سقطنا في نفس الحفرة الاف المرات لسبب أننا لا نفكر بعقولنا بل بعواطفنا وأحيانا بأقدامنا مما جعلنا فريسة للجهل الذي تحول الى رفيقنا الدائم والأبدي والذي جعل منا أدوات للهدم وليس للبناء والدليل أننا حولنا واحدة من أغنى دول المعمورة أي الجزائر بما تزخر به من خيرات الى بلد عاقرة لا تنتج الا المصائب والكوارث ثم كيف نريد التطور في وقت العالم يعيش الحاضر ويفكر في المستقبل حيث ينتج ويبدع ويجتهد ويزرع الأمل .. ونحن أصابنا الكساد . نعيش في الحاضر بخزعبلات الماضي : قَالَ و قِيلَ وقَالُوا..

close
close