الثلاثاء 26 جانفي 2021 م, الموافق لـ 12 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

جيلالي سفيان

استقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الثلاثاء، رئيس حزب جيل جديد، جيلالي سفيان بمقر الرئاسة، حسب ما أورده بيان لرئاسة الجمهورية.

اللقاء تناول الوضع العام في البلاد ومراجعة الدستور لارساء اسس الجمهورية الجديدة التي هي في صلب المطالب الشعبية.

وخلال اللقاء عرض رئيس حزب جيل جديد اراء وتصورات حزبه، كما قدم جملة من المقترحات لتعزيز التشاور والحوار اللذين باشرهما الرئيس تنفيذا لالتزاماته الانتخابة التي اكدها مباشرة بعد اداء اليمين الدستورية رئيسا للجزائر.

ويأتي هذا اللقاء استمرارا لسلسلة المشاورات التي شرع  فيها رئيس الجمهورية مع الشخصيات الوطنية وقادة الأحزاب السياسية  والمجتمع المدني، حول الوضع العام في البلاد ومراجعة الدستور، التي أوكلت مهمتها في مرحلة أولى إلى لجنة من الخبراء برئاسة الأستاذ الجامعي وعضو لجنة القانون الدولي بالأمم المتحدة البروفسور أحمد لعرابة”.

جيلالي سفيان حزب جيل جديد عبد المجيد تبون

مقالات ذات صلة

  • شملت 34 ولاية وجاءت بعد تحقيقات ميدانية موسعة:

    أكبر حركة في قطاع التّربية منذ عقود

    أفرجت الوزارة الأولى بعد استشارة رئيس الجمهورية مساء الخميس عن حركة تغييرات واسعة في سلك مديري التربية للولايات، بعد سنة من الترقب وعقب سلسلة من…

    • 34671
    • 7
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الشيخ عقبة

    (( إنك ومن معك في الطريق الصحيح ، مصالحة الوطن العليا تقتضي التحاور مع جميع الجزائريين فقد يوجد في النهر مالا يوجد في البحر )) السيد تبون في الطريق السليم ، ربي إوفقوا بما فيه خير للشعب الجزائري . “قد تكون ومن معك من الصالحين مؤسس الدولة الجزائرية الحقيقية في العصر الحديث ” .

  • HOCINE HECHAICHI

    نفس السيناريو يتكررمع كل رئيس جديد: وعود، مشاورات، تعديلات،إصلاحات وفي الأخيرعهدات متوالية . وتبقى الجزائر،دائما، متخلفة .
    التحدي الأهم هو الخروج من التخلف الاقتصادي المزمن ونظام الحكم الفاسد والفاشل الذي جعلنا شعبا مسعفا شعاره ( ragda wa t’manger) … .

    الحل يتمثل في تطبيق برناج “اقتصاد حرب” لمدة 10-15 سنة لنصل إلى المرحلة الأخيرة “للمشروع الوطني” : دولة وطنية عصرية أي الجمهورية الجديدة (الثانية): ديموقراطية سياسيا ،مزدهرة اقتصاديا وعادلة اجتماعيا

  • بوكوحرام

    جيلالي لا علاقة له بالسياسة ولا بالشعب واستشارته لا تؤخذ بعين الاعتبار

close
close