-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الرئيس تبون يكلف الوزير الأول بنقل تعازيه لعائلة المرحوم الشيخ خليفة بن زايد

الشروق أونلاين
  • 4500
  • 0
الرئيس تبون يكلف الوزير الأول بنقل تعازيه لعائلة المرحوم الشيخ خليفة بن زايد
أرشيف
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

كلّف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان بتمثيله ،غدا السبت ، في نقل تعازيه وتعازي الشعب الجزائري، لعائلة المرحوم الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وللشعب الإماراتي الشقيق.

وفاة رئيس دولة الإمارات: الرئيس تبون يعلن عن حداد وطني وتنكيس للأعلام

أعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الجمعة، عن حداد وطني وتنكيس للأعلام اليوم وغدا، على إثر وفاة رئيس دولة الإمارات الشيخ  خليفة بن زايد.

الرئيس تبون يعزي في وفاة الشيخ خليفة بن زايد

قدم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الجمعة، تعازيه الخالصة في وفاة الشيخ خليفة بن زايد، رئيس دولة الإمارات العربية.

وجاء في رسالة تعزية الرئيس “بقلب يعمره الإيمان بقضاء الله وقدره تلقيت نبأ وفاة المغفور له بإذن الله، الشيخ خليفة بن زايد، رئيس دولة الإمارات العربية الشقيقة.

وأضاف “وبهذه الفاجعة الأليمة أتقدم باسمي وباسم الشعب الجزائري، بأخلص التعازي وصادق المواساة إلى دولة الإمارات العربية الشقيقة، قيادة وشعبا، راجين من الله تعالى ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويلهم الجميع جميل الصبر والسلوان إنا لله و إنا إليه راجعون”.

وأعلنت، الجمعة، دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر وزارة شؤون الرئاسة، وفاة رئيس الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وقالت الوزارة: “تنعى وزارة شؤون الرئاسة إلى شعب دولة الإمارات والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع قائد الوطن وراعي مسيرته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي انتقل إلى جوار ربه راضياً مرضياً اليوم الجمعة”.

وأضافت: كما تعلن وزارة شؤون الرئاسة الحداد الرسمي وتنكيس الاعلام على المغفور له صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان “رحمه الله ” مدة 40 يوماً اعتباراً من اليوم وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتبارا من اليوم.

وتولى الشيخ خليفة الحكم في الإمارات إثر وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في نوفمبر  2004، وفي جانفي 2014 أصيب بجلطة ليترك إدارة شؤون إمارة أبو ظبي لأخيه الشيخ محمد بن زايد.

واكب الشيخ خليفة تاريخ الإمارات في جميع مراحله، فقد حرص والده الشيخ زايد على اصطحابه في معظم نشاطاته وزياراته اليومية، وظل ملازماً لوالده في مهمته لتحسين حياة القبائل في المنطقة وإقامة سلطة الدولة، مما كان له الأثر الكبير في تعليمه القيم الأساسية لتحمل المسؤولية والثقة والعدالة.

كان أول منصب رسمي يشغله عندما كان ولي عهد إمارة أبوظبي هو ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية ورئيس المحاكم فيها، وكان لهذا المنصب أهمية كبيرة في حياته، وخلال وجوده بمدينة العين أُتيحت له فرصة واسعة للاحتكاك اليومي بالمواطنين.

في 2 نوفمبر عام 2004؛ توفي والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أول حاكم لدولة الإمارات العربية المتحدة بعد قيام الاتحاد عام 1971، وبصفته وليا لعهد إمارة أبوظبي فقد أصبح الشيخ خليفة حاكم الإمارة مباشرة بعد وفاة والده، وفي 3 نوفمبر 2004 انتخبه المجلس الأعلى للاتحاد برئاسة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ومنذ توليه حكم الإمارة ورئاسة الدولة أشرف وتابع مشاريع التطوير والتحديث التي شهدتها الإمارة كافة، وتولّى الإشراف على ما عُرف بمفاوضات المشاركة النفطية التي أعادت صياغة السياسة النفطية ووضعت الأسس لعلاقة أكثر عدلاً وإنصافاً مع الشركات النفطية العاملة، ومتابعة لهذا الدور تولى رئاسة المجلس الأعلى للبترول، وهو المنصب الذي لايزال يشغله حتى اليوم، كما أسس وترأس جهاز أبوظبي للاستثمار الذي يشرف على إدارة الاستثمارات المالية للإمارة ضمن رؤية إستراتيجية لتنمية الموارد المالية وللمحافظة على مصادر دخل مستقرة للأجيال المقبلة.

أسس الشيخ خليفة (دائرة الخدمات الاجتماعية والمباني التجارية) التي عُرفت بين الناس (بلجنة الشيخ خليفة) حيث قامت بتقديم تمويلات سخية للمواطنين بدون أي فوائد، لإنشاء مبانٍ تجارية تدرّ عليهم عوائد مالية دورية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!