الجمعة 14 أوت 2020 م, الموافق لـ 24 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 17:59
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

رصدت السلطات العمومية الجزائرية غلافا ماليا ضخما قيمته 130 مليار سنتيم، من أجل تنظيم أمثل لِألعاب البحر المتوسط، المقرّر إقامتها بِوهران ما بين الـ 25 من جوان والـ 5 من جويلية 2022.

ورغم الظرف العصيب الذي تمرّ به البلاد بِسبب تفشّي جائحة “كورونا”، إلّا أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أصرّ على عدم تقليص الميزانية الوارد ذكرها. يقول المسؤول سليم إيلاس رئيس لجنة تنظيم ألعاب البحر المتوسط نسخة وهران 2022، شاكرا السلطات العمومية على هذا القرار.

وأضاف السبّاح الدولي السابق وإبن مدينة “الباهية” في تصريحات لِوكالة الأنباء الجزائرية، الخميس، أن هيئته تُنسّق مع اللجنة الدولية لِألعاب البحر المتوسط، في سبيل تذليل العقبات، والتحضير الجيّد لِطبعة فاخرة من هذه الألعاب الرياضية الجهوية. واصفا المشاورات بين الطرفَين بـ “المُثمرة”.

للإشارة، فإن الحكومة الجزائرية أجّلت ألعاب البحر المتوسط نسخة وهران، بِالتنسيق مع اللجنة الدولية لِهذه المنافسات الرياضية. وذلك من صيف 2021 إلى الفصل ذاته من العام الموالي، بِسبب تفشّي جائحة “كورونا”، وتعديل أجندة المنافسات الدولية، أبرزها أولمبياد العاصمة اليابانية طوكيو، الذي سيُجرى في صيف 2021، بدلا من الفصل نفسه للعام الحالي.

ألعاب البحر المتوسط 2022 عبد المجيد تبون وهران
600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الجزائري

    130 مليار سنتيم يعني 1.3 مليار دينار اي اقل من حوالي 8مليون دولارفقط …مستحيل!!

  • abouhichame

    للعلم كان تنظيم اليونان لتضاهرات رياضية سببا في افلاسها عام 2008

close
close