الأحد 15 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 17 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 14:01
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

آكلي أدرار

أكّد آكلي أدرار، عضو المكتب التنفيذي للرابطة ورئيس اللجنة المكلفة بمكافحة العنف في الملاعب، أن “الرابطة لا تواجه أي صعوبات مادية او بشرية تحيل دون برمجتها لعدة مقابلات في نفس التاريخ والساعة”، لكن العائق الأكبر يتمثل في “الأمور الطارئة التي تجبرنا أحيانا على تعديل البرمجة”،ومعلوم أنه منذ اتخاذ قرار عدم لعب المقابلات يومي الثلاثاء والجمعة بسبب “الحراك” الشعبي، وجدت الرابطة الوطنية نفسها في بعض الأحيان مجبرة على برمجة أكثر من 10 مقابلات في اليوم، مثل ما كان عليه الشأن السبت لما تمّ إجراء ما لا يقل عن 15 مقابلة في القسمين المحترفين.

وبهذا الخصوص، أوضح فاروق بلقيدوم، رئيس لجنة مراقبة الملاعب: “كنا نود برمجة المقابلات في عدة أيام مثل ما كان عليه الأمر في السابق، لكن بعد قرار عدم برمجة المواجهات يومي الجمعة والثلاثاء، وجدنا أنفسنا مجبرين على التأقلم مع هذه الوضعية، علما أن الرابطة لن تدخر أي جهد من أجل ضمان السير الحسن لهذه المباريات على جميع الأصعدة”.وفي سياق متصل، أوضح بلقيدوم أن الرابطة قررت هذا الموسم تعيين محافظين اثنين لكل مقابلة، في محاولة منها لتحسين عملية التنظيم، مضيفا: “في السابق كان محافظ اللقاء يجد صعوبة كبيرة في التحكم في زمام أمور المقابلة، الأمر الذي دفعنا هذا الموسم إلى تعيين محافظين اثنين، الأول يتكفل بالاستماع إلى الحكم فوق أرضية الميدان والثاني ينسق مع مصالح الأمن، وقد انعكس هذا الإجراء بشكل ايجابي على سير المقابلات”.

من جهته، حرص أدرار على إبراز الدور الهام الذي يقوم به محافظ اللقاء الذي وصفه ب”الحلقة الأهم” في عملية تنظيم مقابلات القسم المحترف، موضحا أن محافظ اللقاء يحصل على منحة من الرابطة، وفي حالة استعماله لسيارته الخاصة يتم تعويضه حسب المسافة المقطوعة، ونفس الشيء ينطبق على الإيواء، حيث تتكفل الرابطة بدفع فاتورة الفندق.

وتطرق ذات المتحدث إلى “الأمور والمستجدات غير المتوقعة” التي كثيرا ما تتسبب في تذبذب البرمجة، مثله مثل زميله بلقيدوم، قائلا: “من السهل اعداد رزنامة موسم بأكمله، لكن الصعوبة تكمن في القدرة على احترامها (…) فالأمور الطارئة كثيرا ما تخلط علينا الأوراق”.

وبهذا الخصوص اعتبر بلقيدوم أن “الرابطة تسعى جاهدة للنجاح في تسيير الرابطتين المحترفتين الأولى والثانية، لكن مشكل حدوث أي طارئ يبقى دائما واردا كتأجيل المباريات (…) هذا الأمر يتجاوز صلاحياتنا ويؤثر كثيرا على السير الحسن للبرمجة”، مستشهدا بمقابلة مولودية وهران ونجم مقرة التي عرفت انقطاعا للإنارة، بالإضافة إلى بعض المشاكل المتعلقة بالجانب الأمني، فمن الصعب مثلا تجنيد التعداد الأمني المناسب لثلاث مقابلات تلعب بولاية واحدة”.

وخلص المتحدثان إلى التأكيد على أن الهيئة المسيرة للمنافسة تبذل قصارى جهودها من أجل ضمان السير الحسن لجميع الجولات والمقابلات في الوقت الذي لا يتوقف فيه بعض المسؤولين والمدربين عن انتقاد البرمجة التي يعتبرونها “كارثية”.
ع.ع

آكلي أدرار الرابطة الأولى المحترفة كرة لقدم

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close