الإثنين 19 أوت 2019 م, الموافق لـ 18 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 10:42
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

ح.م

يستعد المنتخب الوطني لآخر محطات كأس إفريقيا 2019، عندما يلعب النهائي المرتقب أمام السنغال على ملعب القاهرة الدولي بداية من الساعة الثامنة ليلا بتوقيت الجزائر.

ويأمل “الخضر” في ثاني التتويجات القارية، حيث يخوض المنتخب العربي نهائي البطولة بعوامل تدعم حظوظه في الفوز باللقب.

وتتمثل الروح القتالية للاعبي المنتخب الوطني أبرز العوامل التي ترجح كفتهم لحسم اللقب، حيث برز نجوم “الخضر” بروحهم القتالية التي مكنتهم من حسم مباريات صعبة منذ بداية “الكان”، بصفة خاصة خلال المواجهات الإقصائية أمام غينيا وكوت ديفوار وأخيرا نيجيريا..وشكل العامل الذهني أحد أبرز مكتسبات “الخضر” خلال دورة مصر 2019 بعد أن افتقدوه في السنوات الأخيرة، وبالتحديد منذ ترشحهم لكأس العالم البرازيل 2014.

فضلا عن ذلك قامت السلطات الجزائرية بإنشاء جسر جوي يربط بين الجزائر ومصر من أجل ضمان تنقل عدد كبير ممكن من الجماهير لمصر من أجل تشجيع “الخضر” في مباراتهم النهائية في كأس أمم أفريقيا أمام السنغال. وينتظر أن يتجاوز عدد الجماهير الجزائرية التي ستحضر موقعة “ملعب القاهرة” الـ20.000 مناصر ما سيوفر دعما كبيرا لـ”الخضر” في موقعة الحسم.

وتسود رغبة كبيرة لدى الجيل الحالي في دخول التاريخ وتكرار إنجاز جيل 1990 الذي نجح في إهداء الجزائر لقبها الوحيد في مسابقة كأس أمم أفريقيا. ويمتاز المنتخب الوطني نسخة جمال بلماضي بالحماس الشديد والرغبة في تشريف الألوان الجزائرية، وهو أمر كان غائبا في السنوات الأخيرة.

إلى ذلك، يمتاز منتخب الجزائر بتكامل صفوفه في ظل وجود لاعبين مميزين في جميع الخطوط على غرار جمال بن العمري وعيسى ماندي في خط الدفاع وإسماعيل بن ناصر وعدلان قيدورة في خط وسط الميدان ويوسف بلايلي ورياض محرز في خط الهجوم.

وبرز بطل أفريقيا في مناسبة وحيدة بالتجانس الكبير في صفوفه، كما يترجمه الأرقام الفردية والجماعية الرائعة التي حققها منذ انطلاق دورة مصر 2019.

ويفتقد منتخب السنغال خدمة نجمه في خط الدفاع كاليدو كوليبالي في المباراة النهائية بسبب عقوبة الإيقاف المسلطة عليه من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم من جراء جمعه لإنذارين في الأدوار الإقصائية. ويعد غياب صخرة دفاع نابولي الإيطالي ضربة موجعة لـ”أسود التيرانغا” بحكم تأثيره الكبير على زملائه وإمكاناته الدفاعية الهائلة، كما يملك المنتخب الوطني أفضلية تاريخية على حساب السنغال ويعد الشبح الأسود لـ”أسود التيرانغا” ما يرشحه لحسم موقعة القاهرة.

المنتخب الوطني كأس إفريقيا 2019 ملعب القاهرة الدولي

مقالات ذات صلة

  • تحسبا للألعاب الإفريقية

    منتخب الكاراتي يعسكر في الشراقة

    يواصل منتخب الكاراتي دو، تحضيراته للألعاب الإفريقية التي تحتضنها المغرب، ابتداء من 19 أوت الجاري، بحيث دخل الفريق الوطني ذكورا وإناثا في تربص إعدادي، ابتداء…

    • 113
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد

    سلام نقطة ضعف منتخب السنغال هو الاعتماد على المهاجم ماني بحيت عند استلامه الكرات قرب 18m تجد تكتل من الاعبين في المربع او خارج المربع للتنويه والضغط لكي ينهي اللعبة علينا قطع رأس الأفعى هو قطع كل الكرات عليه ويعتمد أيضا السنغال على متلت خط هجومي من الوسط تقيل نوعا ما مع دفاعهم حيت تجد هدا المتلت لا يجد تنسيق مع الدفاع لحين لو استطاع لا عبين المنتخب الجزائري إيقاف المتلت وسط السنغال يستقلون نهائيا لما السنغال تضيع الكرات من الوسط على الجزاءر السرعة والضغط بصنع بينيات سريعة تعطي أهداف على للماضي تعزيز الوسط ب4 لاعبين للتغلب على متلت الوسط السنغال اتمنى التركيز في الفرص وعدم تضيعها

close
close