-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الرّئيس صدّام.. هل تخذله الأمّة ميتا كما خذلته حيا

سلطان بركاني
  • 2650
  • 72
الرّئيس صدّام.. هل تخذله الأمّة ميتا كما خذلته حيا

مرّت في بحر الأسبوع المنصرم الذكرى الثّامنة لاستشهاد الرّئيس العراقي صدّام حسين؛ وكعادتها كلّ عام، لم تحض بأيّ اهتمام يذكر في وسائل الإعلام، باستثناء بعض الإشارات المحتشمة لبعض الصّحف الخاصّة، وهو ما يشي بأنّ هناك نية مبيّتة لدفن تاريخ الرّجل، ليس فقط على مستوى الأنظمة والأوساط الرّسمية، وإنّما أيضا على مستوى بعض الأوساط الخاصّة، والأوساط الشّعبيّة.

قد يكون مفهوما أن تتعمّد الأنظمة العربيّة دفن تاريخ صدّام، لأنّه أوقعها في حرج بمواقفه الشّجاعة في حياته وعند مماته، لكن أن تنسى الشّعوب العربيّة والإسلاميّة صاحب اليد البيضاء في نصرة قضايا الأمّة، فذاك ما لا يمكن فهمه.

كيف للأمّة المسلمة أن تنسى الرّئيس العربيّ الوحيد الذي قصف تل أبيب بـ49 صاوخا، وتحدّى العرب أن يطلقوا الصّاروخ الـ50، ولكن دون جدوى؟! وكيف للفلسطينيين خاصّة أن ينسوا الرّئيس الذي أمر بكفالة عائلة كلّ شهيد فلسطيني، بتخصيص منحة قدرها 25 ألف دولار، تصل حقيقة إلى العائلات الفلسطينية وفي أسرع وقت ممكن، ما جعل وزير الدّفاع الأمريكي يقول بعد إحدى العمليات الاستشهادية: “حتّى تعرفوا أيّ عدوّ لنا هذا الرجل؛ إنّه يغري الصّغار بالمال كي يقتلوا أنفسهم”، كما كان يعطي كلّ من يُهدم بيتُه 25 ألف دولار بشرط ألاّ يخرج من فلسطين. بل أمر بتسجيل كلّ عائلة فلسطينية في البطاقة التموينيّة العراقية ليتكفّل بها كما يتكفّل بالعائلات العراقيّة، على أن تذهب الشّاحنات إلى الحدود الأردنية ويتمّ استلامها هناك وإيصالها إلى أهل فلسطين، ولكنّ الحكومة الأردنية أوجدت كلّ المعوقات للحيلولة دون وصول تلك المساعدات في وقتها المناسب. هذا إضافة إلى مقاطعته كلّ الشّركات اليهودية في العالم ولو لم تكن في إسرائيل، وقد اشترط ـ من بين رؤساء دول العالم جميعًا ـ على أيّ شركة تريد أن تعمل في العراق ألاّ تعمل في إسرائيل وتوقّع على تعهّد صريح بذلك. كما نادى صدام مرارًا بوجوب قطع النّفط والغاز عن إسرائيل ولم يلتفت إليه أحد، وقد باشر قطع النفط فعليًا عن أمريكا إبان الانتفاضة الفلسطينية وأذاع الخبر بنفسه في خطاب وجّهه إلى العالم، وبرّر الخطوة بأنّها جاءت ردا على دعم أمريكا للصّهاينة، ومدّد القَطع شهرًا كاملا، ولكنّ العرب ـ كعادتهم دائما ـ تداعوا لتعويض النّفط العراقي!

وقبل هذا وذاك، هل يمكن أن ينسى العرب والمسلمون أنّ الطائرات الأولى التي عبرت خطّ بارليف ودكّت الخطوط الإسرائيلية في حرب العرب مع إسرائيل كانت طائرات عراقية؟

مواقف كثيرة وقفها صدّام نصرة لقضية فلسطين، دفع ثمنها أنّ الصّهاينة خطّطوا لقتله أكثر من مرّة، ولمّا أعياهم ذلك، أغروا به الأحلاف والأجلاف فكان ما كان. فهل يليق بالأمّة المسلمة عامّة وبالفلسطينيين خاصّة أن ينسوا كلّ ما قدّمه الرّئيس الرّاحل صدّام حسين، ويتنكّر له بعضهم ويضعوا أيديهم في أيدي من تواطؤوا مع الأمريكان وأعدموه صبيحة عيد الأضحى على وقع الهتافات الطائفية التي قابلها بإعلان الشّهادتين في أصعب موقف يمكن أن يمرّ به الإنسان؟

كيف يمكن للأمّة المسلمة أن تنسى ما قدّمه صدّام إلى السّودان المسلمة ضدّ زحف القوات النّصرانية المتمرّدة؟! يوم تخاذل جيران السّودان ولم يحرّكوا ساكنا، حتى كادت القوات الصليبية تصل الخرطوم، فتدخّل صدام وفتح جسرًا جويًا عسكريًا إلى السودان، وسيطر طيرانه على سمائها، واندحر الصليبيون، واستتبّ التمكين للسودانيين إلى أن حوصر العراق.

كيف للأمّة المسلمة أن تنسى ما قدّمه صدّام في حرب اليمن، يوم كان للطّائرات العراقية التي أرسلها نصيب الأسد في تحرير اليمن من الشيوعيين وطردهم إلى الأبد حتى عاد اليمنان يمنًا واحدًا؟ والعجيب أنّ أكثر من ثلاث دول عربية أرسلت أسلحتها ودباباتها يومها تناصر الجيش الشيوعي الجنوبي في حربه مع اليمن الشمالي وأرسلت معها بعض الخبراء أيضا! كيف يمكن لليمنيين أن ينسوا كلّ هذا ويرضوا بتسليم بلادهم للحوثيين عملاء الدّولة التي أعدمت صدّام؟

وأخيرا وليس آخرا، كيف للأردنيين أن ينسوا أنّ صدّام أعطى الأردن أرضًا طويلة في العراق، في وقت كانت دويلات ملوك الطوائف من حوله تتصارع على الحدود؟ وكيف لهم أن ينسوا أنّ صدام أعطى بلادهم البترول وجعل نصفه هبة والنصف الآخر بسعر رمزي وفي شكل بضائع.. وهكذا كان يمنح البترول لسوريا أيضا.

الأنظمة العربيّة كافأت صدّام بتعاونها مع الأمريكان لإسقاطه، فهل ستكافئه الشّعوب العربيّة والإسلاميّة بأن تنساه وتطوي مآثره بعد استشهاده؟

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
72
  • بدون اسم

    لماذا أمازيغي وليس كردي مثلا ؟. واش و واش راهي رافدة أتزاير.

  • بدون اسم

    الكل يعلم كم هي ديون العراق لدى شيوخ الخليج والتي مازال يسددها الى اليوم. لا تقول كلام فارغ من فضلك.

  • بدون اسم

    3. ظلم صدام لم يكن يساوي شيئا أمام ظلم حافظ الأسد، الذي أحرق حماة، وحمى حدود الصهاينة، ولم يكن يمثل شيئا أمام ظلم الخميني الذي نكّل بمعارضي ولاية الفقيه وسجن المصححين ودعاة الإصلاح.
    4. ظلم صدّام لا يمثّل شيئا الآن أمام ظلم بشّار، وظلم المالكي والعبادي، لكنّكم تدافعون عن كلّ هؤلاء! ونحن نسأل الله أن يهديكم ويجنبكم مصيرهم ومآلهم.
    5. صدام حسين ختم حياته بنطق الشّهادتين في أصعب موقف، ولكن كيف يا ترى ستكون خاتمة الطائفيين الذين أعدموه في يوم عيد إمعانا في الطائفية المنتنة؟.

  • GRABOU65

    باين راك تقرا في كتب قديمة تستند عليها والا تتفرج غير على العربية والجزيرة.كي .الله يهدينا ويحقن دماءنا.2

  • بدون اسم

    1. المقال لم يزكّ صدّام تزكية مطلقة، ولكنّه تحدّث عن مواقفه الشّجاعة في نصرة قضايا العرب والمسلمين، وتحدّث عن النية المبيّتة لدفن تاريخه، لحساب مشاريع انبطاحية وطائفية.
    2. صدّام ما بعد 1991م، لم يكن صدّام ما قبل ذلك، والأعمال بخواتمها.

  • بدون اسم

    3. ظلم صدام لم يكن يساوي شيئا أمام ظلم حافظ الأسد، الذي أحرق حماة، وحمى حدود الصهاينة، ولم يكن يمثل شيئا أمام ظلم الخميني الذي نكّل بمعارضي ولاية الفقيه وسجن المصححين ودعاة الإصلاح.
    4. ظلم صدّام لا يمثّل شيئا الآن أمام ظلم بشّار، وظلم المالكي والعبادي، لكنّكم تدافعون عن كلّ هؤلاء! ونحن نسأل الله أن يهديكم ويجنبكم مصيرهم ومآلهم.
    5. صدام حسين ختم حياته بنطق الشّهادتين في أصعب موقف، ولكن كيف يا ترى ستكون خاتمة الطائفيين الذين أعدموه في يوم عيد إمعانا في الطائفية المنتنة؟.

  • بدون اسم

    1. مصلحة إسرائيل كانت في انتصار الخميني على صدام الذي كان يمثل العدو الألد للصهاينة، ولذلك كانت صفقات التسليح التي افتضحت فيما بعد (إيران كونترا أو إيران غيت).
    2. صدام لم يكن في حاجة إلى أموال أعراب الخليج في حربه ضد إيران، ولو ثبت ذلك، فهو أهون من استعانة إيران بالسلاح الصهيونيّ!.

  • بدون اسم

    1. عندك كل الحق.. هذه المآثر لا يمكن أن يراها من ينظر بنظارات إيران الطائفية، ولا يمكن لمن يتعصب لإيران التي جرعها صدام كأس الهزيمة أن يرى ويشهد بهذه الحقائق.
    2. ليس غريبا أن ينفي هذه المآثر من ينفي فضائل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم المسطورة في القرآن، والتي شهد بها أعلام أهل البيت رضي الله عنهم.
    3. صدام رجل خلط عملا صالحا وآخر سيئا، وهو لا يقارن بالخلفاء الراشدين المهديين الذين هم خيرة هذه الأمّة بعد نبيّها عليه الصّلاة والسّلام، لكنه أفضل من الخميني، نحسبه كذلك والله حسيبه.

  • بدون اسم

    1. أحمد الله أنني لم أتألّ على الله في حقّ أحد من عباده، ولم أقل ولو مرة واحدة أن هذا في الجنّة أو هذا في النار، إلا من ثبت له ذلك بنص صحيح صريح في حياة النبي عليه وعلى آله الصلاة والسلام.

    2. هناك فرق بين الحكم على الشخص والحكم على أفعاله.

    3. كل الذي أفعله أنني أحاول رد الأمور إلى نصابها؛ فليس معقولا ولا مقبولا أن تصوّر إيران على أنها دولة خلافة راشدة، في الوقت الذي تصور دولة الخلافة الراشدة على أنها دولة جور وظلم.

    4. ما أصبنا فيه فمن الله، وما أخطأنا فيه فمن أنفسنا والشيطان.

  • بدون اسم

    أي بدعة في الحديث عن رجل مسلم مظلوم؟ الرجل خلط عمل صالحا وآخر سيئا عسى الله أن يتوب عليه، وقد ختم له بخاتمة يتمناها كل مسلم، ووفاته كانت ثمرة من ثمرات التواطؤ الأمريكي الإيراني ضدّ أمّة الإسلام، وكان لا بد من العودة إلى هذه الحادثة، لأجل فهم الواقع، وليس لأجل إقامة مجالس العزاء.

  • بدون اسم

    صدام ما بعد 1991م ليس هو صدّام ما قبل ذلك، وإن كنت أنت تشهد بهذا، فغيرك شهد أن صدام قد حاول الإصلاح بعد هذا التاريخ، وأطلق مشاريع كثيرة لتعزيز الهوية الإسلامية للبلد، وكان هذا أحد أهم الأسباب في إعلان الحرب عليه.

  • بدون اسم

    3. لو فرضنا جدلا أن صدّام هو من بدأ الحرب، وهذا غير صحيح، فلماذا رفض الخميني وساطات العلماء لوقف الحرب، وأبى أن يقابل علماء الأمة الذين أخذوا موافقة صدام لوقف الحرب؟! وظلّ على إصراره حتى تجرّع سمّ الهزيمة المذلّة.
    4. صدّام ارتكب جرائم في حقّ كلّ الطّوائف سنّة وشيعة وأكرادا، وكان يوزّع ظلمه بالتّساوي على الطّوائف كلّها، ولكنّه مع ذلك، كانت تأخذه الأنفة والنّخوة على إخوة العروبة والدّين، وكان ينصرهم وينتصر لهم، ثمّ إنّه تغيّر كثيرا بعد 1991م، وسعى في إصلاح أخطائه في حقّ شعبه.

  • بدون اسم

    1. ما تفعله داعش –على ما فيه من غلو- هو ردة فعل للسياسات الطائفية لأزلام إيران في العراق، الذين لم تكفهم سبّة أنهم جاؤوا على ظهر الدبابة، حتى رفعوا شعار الثارات وأعملوا الخناجر والمثاقب برعاية إيرانية أمريكية، ومارسوا التهجير والتقتيل على الطائفة بل وعلى الاسم!!!. وبينما كان الأحرار منشغلين بحرب الأمريكان، كان الجرذان منشغلين ببقر البطون وذبح الرضع وتهجير العوائل لفرض تركيبة طائفية معينة!.

  • بدون اسم

    2. ما تفعله داعش لا يكاد يمثل شيئا أمام ما تفعله عشرات المليشيات الطائفية المدعومة من قبل إيران، من ذبح وقتل وتهجير واستفزاز لمشاعر المسلمين بسب رموزهم.
    3. عندما تتحدث عن الفتاوى، هل نسيت فتاوى العمائم الإيرانية، بوجوب الجهاد ضد النّواصب في العراق وسوريا لمنع سقوط الأنظمة الطائفية؟ أم أنه يجوز للطائفيين أن يفتوا بنصرة الطائفة، ولا يجوز لعلماء المسلمين أن يفتوا بنصرة المذبوحين المستغيثين من بطش مليشيات الغدر؟!.

  • بدون اسم

    1. قولك إنك لا تجد تفسيرا زمانيا ولا مكانيا للمقالات، مرده أنك تقرأ بخلفياتك، وتحاكم ما تقرأ إلى مخزون التزوير والتلفيق الذي تراكم عندك. وإلا فإن الحديث عن صدام كان متزامنا مع ذكرى إعدامه (30 ديسمبر).
    2. قبل أن تتسرع في الحكم، كان عليك أن تطالع صفحة الشّروق أونلاين هذه التي أمامك لتجد مقالا عنوانه "ربيع الأنوار ومولد النبي المختار".
    https://www.echoroukonline.com/ara/articles/228352.html
    3. أسأل الله أن يغفر لي ولك.. حاول أن تتثبّت وتتجرد في المرات القادمة.

  • جمال

    يا أستاذ سلطان بكل موضوعية ومحبة أطلب منك أن لا تتحدث في السياسة لأنك بصرحة لا تمتلك المؤهلات العلمية، والرؤية العميقة، والطرح الموضوعي المتزن، الذي يجعلك تحلل الأوضاع كما هي، فأنت مع الأسف تحللها كما تتمناها أن تكون، لذلك في كثير من الأحيان تحاول عبثا أن تُخْضِع الحقائق لهواك ولانتمائك فتقوم بتزييفها إرضاء لتوجهك الديني التقليدي الجامد صدام يا سيدي لا أحد يعرفه مثل الشعب العراقي وهو من يحكم عليه أو له فلو أحسن لشعبه لكان الشعب في صفه ومن يقف شعبه معه لن تكون نهايته بتلك الطريقة المؤسفة

  • بدون اسم

    1. إرادة وجه الله أمر يتعلق بالقلب، وظنك هذا لا يغني من الحق شيئا، والذبّ عن أعراض المسلمين هو من أفضل القربات عند الله، أم أنك تظن أن وجه الله لا يراد إلا بترويج الأكاذيب في حق الصحابة والفاتحين، وفي حق كل من خالف المشروع الإيراني الطائفي الشعوبي؟!.

  • بدون اسم

    2. أنت تعترف أن الحروب الطائفية تدور على أراضي أهل السنة، ولكنك لا تريد أن تعترف أنها تدور برعاية إيرانية، ولا تريد أن تعترف أن الطائفية المقيتة لم يشتد أوارها إلا بعد ثورة الخميني الذي رفع من أول يوم شعار تصدير الثورة، وخصص ميزانيات هائلة لتسليح المليشيات الطائفية التي تعيث الآن في بلاد المسلمين فسادا، (أكثر من 32 مليشيا في العراق وسوريا)، وبسبب هذه السياسة وُجدت داعش وأمثالها باعتراف رفسنجاني نفسه.

  • بدون اسم

    3. عندما تقول أن الحرب الطائفية لن تضرّ إيران! هل غاب عنك أنها تستنزف ميزانيات ضخمة لدولة الملالي؟ وهل غاب عنك كيف أن إيران الآن تلطم كلّ يوم على قادتها العسكريين الذين يموتون في العراق وسوريا دفاعا عن الطائفية؟، وستظلّ تحصد ثمار الحنظل بسبب سياستها.
    4. الذي سيحاسب عن دموع الأرامل واليتامى هم من يزرعون في الأمّة مذهب اللّعن والطّعن والثارات، وليس من يدافع عن المذبوحين بالخناجر والمشنوقين بالحبال الطائفية، أم أنك تريد للمذبوح والمشنوق أن يسكت حتى لا يخدش مشاعر ذبّاحه وشانقه؟!.

  • dzair

    سلام
    سؤال للجزائريين هل الكتاب العرب في صحفهم و جرائدهم يمجدون بومدين وبقيه الرؤساء الجزائريين بالرغم ما قدموا للعرب والعروبة؟
    لا!
    لماذا كتابنا وصحافيينا يوميا في مقالاتهم مرة صدام مرة السديسي مرة العريفي
    مالسبب يا ترى؟

  • بدون اسم

    1. نحن لم نزكّ صدّام تزكية مطلقة، وصدّام كان ظالما وطاغية، لكنّ صدّام ما بعد 1991م، لم يكن صدّام ما قبل ذلك، والأعمال بخواتمها.
    2. ما دمتم تستنكرون الظلم والطغيان، لماذا تدافعون عن بشار المجرم؟ لماذا تدافعون عن المالكي والعبادي الطائفيين؟ لماذا تدافعون عن نظام الملالي الطّائفي الذي لم ينكّل بأهل السنّة فحسب، بل نكّل أيضا بمعارضي ولاية الفقيه، وبدعاة التصحيح وبالإصلاحيين؟.

  • بدون اسم

    3. سبب ما آل إليه العراق ليس هو صدام الذي كانت العراق في عهده دولة يحسب لها ألف حساب، وإنما هو خيانة الأعراب وخيانة عملاء طهران الذين جاؤوا على ظهر الدبابة الأمريكية، ثمّ أعملوا خناجر الغدر الطائفية في الشعب العراقي.

  • أنيس أبو الليل

    لا تحاول التخفي موقفك من البطل صدام شهيد الأمتين العربية و الإسلامية قد فضحك عرفناك ما أنت إلا أمازيغي تمقت العرب و العروبة اللذين سيظلان مخرازا في عين كل حاقد عليهما مت بغيضك صدام خلده التاريخ حيا و ميتا

  • أمانة

    أليس غريببا أن تدافع عن طاغية وجبار ادت سياسته لارجاع العراق قرونا للوراء فانتم اصحاب عقيدة طاعة الامير الا اذا رأيتم كفرا بواحا
    صدام نسال عنه العراقيين وهم يعطونك الجواب الصحيح
    الم تتحالف الوهابية مع امريكا لقتله واسقاط حكمه
    ام انكم لم تشاهدوا الا المشهد الاخير لاعدامه

  • محمد63

    بعد سرد هذه المآثر والفضائل لصدام التي لم يعرفها عنه شعبه ولم يرها العلماء والصالحون والمضطهدون والمكتوون بنار جبروته وظلمه أيام حكمه ،فما على الأمة الاسلاميةالا ان تدرج اسمه ضمن قائمة الخلفاء الراشدين المهديين، وبذلك لا يغمط حق الرجل ويبقى اسمه على صفحات التاريخ مكتوبا بحروف من ذهب ولا يمكن لأي كان ان يقبره!

  • بدون اسم

    لم تدكر كم صرف عليه شيوخ الخليج في حربه على ايران ثم طالبوه بالتسديد وكان دلك سببا لغزوه الكويت. صدامك احمق لاقصى الدرجات حيث لدغ من نفس الجحر مرتين وبدلك خرب بلده وحتى المنطقة كلها. على الغرب يحب اشخاص حمقى مثل صدام حيث يخدم مصالحهم وخاصة اسرائيل .

  • امين

    بقي ان تقول عليه السلام و انه في الجنة انتم عندما يضربكم شرطي فقط تصيحون بالويلات عليه المشكلة انكم لم تجربوتا الكيمياوي و القتل بكل الطرق و المقابر الجماعية لا تنسوا ان الكل العالم كان يزود نظامه بجميع الاسلحة حتىالطائرات كان يقودها فرنسيين mirage 2000 و غيرها الذي يقتل شعبه يجب أن يحاسب كل يوم و سبب ما الت اليه العراق و المنطقة بسبب تغطرسه ماعليش اكذبوا على بعض الناس مرة اخرى و انتظرو ان يصدقكم البلهاء

  • بدون اسم

    عشت فترة الحرب الايرنية العراقية ولي وثائق بان العالم كله كان معه في تلك الحرب (التي كان يبعث بالمغنية صباح لاطراب جنده ومجلة كل العالم المؤيدة له تكلمت عن دلك وبالصور) الا الجزائر امتنعت عن تاييده وقد قالها الرئيس الشادلي باننا لا نايد حربا على اساس عرقي عليك ان تتسائل لمادا؟ ثم عملية اسقاط طائرة بن يحيى الا تاخدك الانفة على ابن بلدك ثم تلك الجريمة البشعة التي ارتكبها ضد الاكراد التي لم يرتكبها حتى الصهاينة في غزة, الاف الاكراد القرويين العزل ابيدوا كالحشرات . على كل هناك الله الدي يمهل ولا .

  • GRABOU65

    انا مع كل المذاهب والطوائف الاسلامية اذا اصابت واجتهدت ونجحت والعكس صحيح.ولكن نحن السنة تجاوزنا كل الحدود فخربنا بيوتنا باايدينا ونعيب الاخرين كل العالم يتفرج باالصورة و الصوت كيف لداعش تقتل كل ماهو سني وشيعي ومسيحي ويزيدي وكردي فما على هذه الطوائف الا ان تتسلح لدفاع عن النفس.دماءنا تسيل وديان في كل بلداننا باسم فتوى شيوخنا وباسم الله اكبر.يااخي عندما نتحد ونحقن دماءنا ونفتح حدودنا ويزدهر اقتصادنا ونصنعو اسلاح وحدنا وتعود عندنا جامعة عربية عندها كلمة ونعودو رجال هنا تعالى نتكلم وننقدايران

  • بدون اسم

    وانت أي المذاهب يأتيك يا أستاذ ؟؟؟ بكل تواضع كما عودتنا

  • كاره الطائفيه

    استغفر الله و أتوب إليه..ما أظنك بهذه المقاله اردت وجه الله ...و إنما اردت التأليب على الطائفيه ..إن كنت تدافع عن السنه فمذاهب السنه قائمه منذ خير القرون الاولى و ليست بحاجه لطائفيتك و إن كنت تدافع عن اراضي السنه فلاراضي السنه حكامها و جيوشها و كل واحد مسؤول عن بلده .و هذه الحرب الطائفيه إن كان الله قد عمى بصرك و بصيرتك تدور على أراضي سنيه لن تضر إيران في شيئ في النهايه فما ذا ستخسر...ستحاسب أنت و أمثالك من متعصبي الشيعه عن كل قطرة دم و دمعة يتيم و صرخة أرمله شيعيه أم سنيه فانظر بماذا تدخل قبرك

  • بدون اسم

    يطلع علينا دائما الكاتب بمقالات لا نجد لها تفسير زمانيا ولا مكانيا. فكيف بالكاتب في هذه الأيام المباركة من ذكرى ميلاد سيد الخلق -التي قد تكون بالنسبة له بدعة ما أنزل الله بها من سلطان عند الشيخ سلطان- يريدنا أن نحيي مناسبة وفاة الرئيس صدام؟؟؟

    كانت الأولوية أن يناقش بأسلوب علمي حضاري من يقول ببدعية الاحتفال بذكرى ميلاد سيد الخلق وليس مناقشة الاحتفاء بذكرى الرئيس صدام الذي أخطأ ثم أصاب فله أجر فله الجنة حسب رأي الكاتب.

  • بدون اسم

    اقرأ التعليقات أعلاه لتعرف أنك مخدوع في معلوماتك هذه.

  • بدون اسم

    1. إذا كانت الطائفية تعني أن يصحّح تاريخ الحاضر وينصف تاريخ الماضي، وتفنّد الأكاذيب التي يراد لها أن تلبس لباس الحقّ، فنعم الطائفية هي.. لماذا يا أخي لا تتذكّرون الطّائفية عندما تسخّر إيران عملاءها لأجل الإطاحة بصدام الذي كان ألد أعداء الصهاينة؟ لماذا تسخر الآن أكثر من 32 مليشيا مسلحة لتقتل وتهجر طائفيا في العراق وسوريا؟ لماذا لا تتكلمون عن هذه الطائفية المنتنة؟.

  • بدون اسم

    2. العرب أطاحوا بصدّام لأجل عروشهم وهذه ستبقى سبّة في حقّهم أبد الدّهر، والمقال لا يدافع عنهم بل يذمّهم، أمّا إيران فإنّها ساعدت على إسقاط صدّام خدمة لأجل مصلحة الطائفة.
    3. الثّورة الإيرانية نجحت، لأنّها كانت بإشراف أمريكي ومباركة بابوية ورعاية فرنسية، وليس لأنها كانت ثورة حق.
    4. نحن في الجزائر يأتينا خطر المنهج الانبطاحي من السعودية، كما يأتينا المذهب الطائفيّ من إيران، وأنت كما يبدو أحد ضحايا هذا المذهب.

  • grabou65

    مقالاتك طائفية تزرع الفتنة وتجردك من حسناتك بلافائدة.انت لم تذكر صدام(الله يرحمو)لاجله اواعجابا به وانما لتجد الاسباب لتنبش على الثورة الارانية الناجحة لحد الساعة.يااخي(كون سبع كيما هما اوكولناالواقع يقول ان الخطر لا ياتي من الشيعة ابدا.ثم من خان وتواطئ وايد وفتح ارضه وجوه لامريكا وزود جنوده حتى باالنساءللقظاء على صدام هل ايران اواسعوديةواخواتها.فمثلا نحن في الجزائرهل ياتيناالخطر من ايران او الجيران او السعودية التى سببت لنا ازمت سعر النفط بتسيير امريكي.لاحظ في لبنان مسالمت حزب الله رغم قوته و

  • بدون اسم

    هدا الطاغية الدي يمقته 70% من شعبه لما ارتتكبه من مجازر في حقه هدا الدي جنده الغرب و الشرق وزوده بكل الوسائل حتى المحرمة دوليا لتحطيم الثورة الايرانية ثم اعدموه بعد ان جلب الدمار لبلده. بخلاصة مادا كانت حوصلة حكم هدا المتهور المجنون سوى الدمار والخراب . الى مزبلة التاريخ .

  • بدون اسم

    "لكنّنا لا نحكم على آخرته، لأنّ الأمر فيها إلى الله وحده." نرجو أن تعمم هذا الحكم في كثير من كتابتك ولا تستحضره متى شئت فقط

  • بدون اسم

    المقال لا يدعو إلى العزاء، ولكنّه يستنكر أن يدفن تاريخ الرجل لا أكثر، والحديث عن مآثر الرّجال لا علاقة له بالعزاء.

  • بدون اسم

    المقال لا يدعو إلى أمثال هذه الهرطقات، ولكنّه يستنكر محاولة دفن تاريخ الرجل، من طرف أمّة كان حقّها أن تعرف للرّجل مكانته، فهو أخطأ كثيرا، لكنّه أصلح في الـ15 عاما الأخيرة من حياته.

  • بدون اسم

    1. ما دمتم تعرفون العدل، فلماذا تدافعون عن المجازر التي ارتكبها القرامطة والعبيديون والبويهيون والصفويون والخمينيون في حقّ المسلمين؟ لماذا تدافعون عن جرائم بشّار والمالكي والعبادي، وجرائم المليشيات الطائفية في العراق وسوريا؟!.

  • بدون اسم

    2. صدّام أخطأ كثيرا وأسرف في الظّلم كثيرا، لكنّه سعى للإصلاح ما أمكنه بدءً من عام 91، ولذلك تواطأ الصليبيون والأعراب والصفويون الجدد على حربه، وتركوا الصهاينة الذين أمطرهم بوابل من الصواريخ يعربدون في أرض الإسراء!. قارن بين صدّام الذي قصف تل أبيب، وبشّار الذي قصفت الطّائرات الصّهيونيّة أرضه وحلّقت فوق قصره وهو لا يزال يردّد أنّه سيردّ في الوقت المناسب!. قارن بين صدّام الذي أذلّ الصّهاينة وبشّار الذي ترك هو وأبوه الجولان المحتلّة آمنة مطمئنّة على الصّهاينة!.

  • بدون اسم

    3. إذا كنت لا تنظر إلى خلافة أبي بكر وعمر وعثمان على أنها خلافة راشدة، فهذا أمر يخصّك، لكن إياك أن تنسب نظرتك هذه إلى أهل بيت النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم، لأنّ عليا رضي الله عنه هو من قال عن عمر بن الخطاب الذي تجعلونه رأس الشرّ في هذا الأمر: "لله بلاء فلان، فلقد قوّم الأود وداوى العَمَد وأقام السّنّة، وخلّف الفتنة، ذهب نقي الثّوب قليل العيب، أصاب خيرها وسبق شرّها، أدّى إلى الله طاعته واتّقاه بحقّه، رحل وتركهم في طرق متشعّبة لا يهتدي فيها الضالّ، ولا يستيقن المهتدي". (نهج البلاغة: ص328).

  • بدون اسم

    4. نحن لا ندافع عمّن حوّل الأمر من الخلافة والشّورى إلى الملك، ولا نبرّر أبدا فعل من قتل عمّار بن ياسر رضي الله عنه، بل نقول إنّه أخطأ، لكنّنا لا نحكم على آخرته، لأنّ الأمر فيها إلى الله وحده. ولكنّكم أنتم الذين تزعمون اتّباع أهل البيت، لا ترضون لزوم موقفهم في هذه المسائل عموما؟!. ولا ترضون موقف الحسن والحسين من معاوية خصوصا!.

  • بدون اسم

    نسعى لنحارب الرافضة في بدعة مجالس العزاء لبعض الانبياء والصحابة وأنت تأمر بها للناس العاديين. ما هذا الهراء؟؟؟

    ربنا لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا.

  • ياسين الجزائري

    السلام عليكم لقد زرت العراق في أواخر عهد صدام وصراحة لم يكن لحكمه أية علاقة بالاسلام، لا يجب نفح الناس بمجرد انهم كانوا ضحايا لظالمين، صدام كان بعثي حد النخاع ديكتاتوري، ولا يناقش أي مجادل بما في ذلك أقرب الناس إليه، اما عن الحياة في العراق في عهده فهي لا تختلف عن أي بلد نساء كلهن متبرجات وخمارات واللهو فقط أما عن الاسلام فهو في خيالكم فقط ومع ذلك غفر الله له ورحمه

  • بدون اسم

    استغفر الله هل تطالب بالبدع.

    والله ان بدعة كهذه لم يسبقك اليها احد. نعوذ بالله

  • بدون اسم

    هل تقصد يا أستاذ أن نقوم له بمجلس عزاء؟؟؟

  • بن ثامر احمد

    اذا كان الانسان صاحب عقل و ضمير يستقر به مايعقل ثم عرف هذا الانسان الاسلام المحمدى و اعتقده يميز به قيمة سفك دم و يصنفه معصية و يعرف العدل من خلال صفات الله والعدل هو صفية ذاتية يستطيع ان يحدد القيم فيقيس عليها العالم و القائد و يقول هذ عادل ندعمه و هذا ظالم نخذله و لكن من عرف الاسلام من خلال التناقضات حيث يعتبر حكم ما خلافة راشدة ثم يترضى على من هدمه و يسمع كلام نبيه فى ان من قتل عمار هو ظالم فيفسر الظلم بالاجتهاد ينتهى الى نتيجة وهي الجهاد ضد بشار و الترحم على صدام

  • رضوان

    شكرا علي الالتفاتة والتقييم لرجل كرس حياته في خدمة قضايا الامة ودفا عن كرامتها حتي أشنق. ولا تعجب فإن الرجولة قل من يحفل بها الآن ،ولا يعرف قدر أولي الفضل إلا أولوا الفضل، فإذا ذهب أولا الفضل ركنت الدنيا للتافهين فماذا تريد منهم أن يفعلوا.

  • بدون اسم

    سيبقى التاريخ يكتب لصدّام بمداد دموع الدعاة الغيارى.. شهادة لصدام.. كلما رأى فتنة ميتة بعثت في بلاد الرافدين من جديد.. أو تهتكًا وتشبهًا وتعريًا قمعه صدام بالحديد.. شهادة لصدام.. عن حمَلتِه الإيمانية المباركة التي سيّرها على طول البلاد وعرضها.. فجاء من بعده دور حملات الشيطان.. التي يتراقص لها أهل الأهواء من عبدة القباب والصلبان.. شهادة لصدّام.. مكتوبة على صفحات بيوت الله المكتظة بالشباب في صلاة الفجر في عقد حكمه الأخير...
    يتبع...

  • بدون اسم

    ستبقى صفحات التاريخ لصدام حنينة.. وفيّة أمينة.. تطلق الحسرات والآهات على فوات هذه الفرصة بالتخوفات والتوهمات، وعلى تعلق آمال العراقيين بعدو دينهم.. فلما ذهب صدام، وجاء العدو، علم المخدوعون أنّهم كانوا في سبات..

  • بدون اسم

    صدّام الذي أضاعته الأمّة
    *****************
    كانت أمريكا قبل غزو العراق تصنف خطابات صدام بأنها خطابات دينية، وهي تعرف ماذا تعني كلمة دينية...
    لقد أضاع العلماء والدعاة فرصة عظيمة حينما جعلوا ينساقون إلى نزوات أمراء الخليج، وينظرون إلى سابق عهد صدّام ويغضّون الطرف عن سنوات حياته الأخيرة.. أضاعوا حاكما شهما كان يمكن أن يدمّر بعون الله إسرائيل.

  • بدون اسم

    صدّام هل كان بعثيا كافرا؟! (3)
    ***********************
    قام صدام بإلزام أعضاء حزب البعث ببرنامج عملي فضلاً عن البرنامج النظري، حيث أمرهم بأداء الفروض الخمس جماعة في المسجد والصلاة الأسبوعية 'الجمعة'، وشدد على أن هذه الصلاة يجب أن تصلى في المسجد.. وآخر القرارات كان سنة 2003 ونص على أن كل عضو في حزب البعث يلعب القمار يطرد من الحزب، أيا كانت رتبته، ويسجن ثلاث سنوات.

  • بدون اسم

    صدّام هل كان بعثيا كافرا؟! (2)
    ********************
    عمّم صدّام منهجا شرعيا علميا على جميع الحِلَق الحزبية مهما علت، وتم إنشاء معهد مدته سنتان، ويتم فيه تدريس العلوم الشرعية لكوادر الحزب.
    وصدرت أوامر تحذيرية بمعاقبة المتخلفين عن حضور مثل هذه الدروس وغيرها في المعهد، والذي وضع المنهج أحد الشيوخ الذين يوثق بدينهم وعلمهم.

  • بدون اسم

    صدّام هل كان بعثيا كافرا؟!
    *****************
    يقول بعض منتقدي صدّام إنّه رجل بعثي والبعث حزب علماني قومي شعاره: آمنت بالبعث ربّا لا شريك له، وبالعروبة دينا ما له ثاني، وفي هذه التّهمة التي روّج لها حكّام وعلماء الخليج ظلم كبير للرّجل، لأنّ صدّام كان قد شكّل بعد أزمة الخليج لجنة كلّفها بإعادة صياغة المناهج التي تشكل العقلية الدينية لحزب البعث، وفعلاً خرجت تلك اللجنة بتوصيات مهمة وعرضت على المسؤولين من أجل النظر فيها، وتمت الموافقة على أمور مهمة جداً.

  • بدون اسم

    صدّام وحرب الرّبا
    ************
    في مجال حرب الربا، أمر صدّام بتشكيل لجنة لمنع الربا من البنوك، وقد كلف صاحب البنك الإسلامي العراقي بذلك، وطُلِب من اللجنة بيان كيفية تحويل البنوك الموجودة من النظام الربوي إلى النظام الإسلامي، لكنّ هذه اللجنة لم تتمكن من إتمام عملها بسبب الحرب الأخيرة على العراق.

  • بدون اسم

    صدّام ومحاربة أماكن اللّهو
    ****************
    أعلن صدّام الحرب على أماكن اللهو والفساد، وقام بتحويل ما اشتهر منها بالانحراف إلى مساجد ودور للعبادة، وكمثال لذلك فقد حوّل منتزه لبنان في مدينة البصرة الذي كان مرتعاً لبيع الأعراض وعقد الصفقات المشبوهة، حوّله إلى مسجد يصلي فيه الناس الجمع والجماعات، وهو الآن أكبر مساجد البصرة على الإطلاق..
    كما أصدر قراراً بمنع فتح أي مخمرة جديدة في البلاد، وأمر بإغلاق الخمارات التي مازالت تعمل، وتجاوز هذا فأمر بتحويل خمارة كبيرة في الرمادي إلى جامع أسموه بجامع الحق.

  • بدون اسم

    صدّام وتجريم سبّ الله والرّسول والصّحابة
    *****************************
    في باب حماية حمى الإسلام، أصدر صدام قرارا يكاد يكون فريدا من نوعه في بلاد المسلمين يجعل عقوبةً لمن سبّ الله تعالى أو النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم أو الصحابة، وبسبب هذا القرار لم يعد الشيعة يتجرّؤون على إظهار لعن الصحابة كأبي بكر وعمر واتهامهم بالفجور وعظائم الأمور واتهام أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بالشّرور.

  • بدون اسم

    صدّام وبناء المساجد (2)
    ******************
    لم يكتف صدّام بهذا بل أشرع الأبواب أمام المحسنين لبناء المساجد وأعطاهم كلّ التسهيلات وأصدر قرارا لا نظن بلدا مسلما سبقه إليه وهو أن أيّ شخص يريد أن يبني مسجداً فإن الدولة تعطيه جميع مواد البناء بنصف سعر السوق، ويستلم هذه المواد بعد أيام قلائل فقط.

  • بدون اسم

    صدّام وبناء المساجد
    ***************
    أمّا بناء المساجد وتعاهدها فقد كان لصدام في العقد الأخير من حياته معها شأن عظيم؛ ومن فرائده في ذلك أنّه أصدر قراراً بإسقاط الضريبة عن أي تاجر يبني مسجداً، وأمر ببناء مسجد كل عام في محافظة من المحافظات في عيد ميلاده، وإن تحفظنا على مسألة الاحتفال بعيد الميلاد فإنّنا نقول أنّ صدام كان يستطيع كأكثر حكام المسلمين أن يجعل الهدية مسرحا أو ملهى أو ملعبا أو نحو ذلك، ولكنه جعل الهدية هي العلامة الظاهرة لبلاد المسلمين.

  • بدون اسم

    هل تغيّر صدّام؟ (2)
    **************
    ذكر بعض من دخلوا على صدام في سجنه الأخير أنّه كان يقضي وقته في الصلاة وقراءة القرآن والمطالعة.. وهذا التغيّر لم يطرأ على صدّام بعد دخوله السّجن وإنّما كان قبل ذلك بما يزيد عن 12 عاما.
    كان صدام وقبل الغزو الصليبي لبلده من شدّة حرصه على الصّلاة يقطع اجتماعاته وينهيها علانية إذا حضر وقتها حتى مع الأجانب كما ذكر ذلك كثير ممّن اجتمع به من المسلمين وغيرهم.

  • بدون اسم

    هل تغيّر صدّام؟
    ***********
    كثير من أهل السنّة فضلا عن غيرهم يحملون صورة سوداء قاتمة على صدّام رسّخها في أذهانهم الإعلام. يظنّون أنّ صدّام رجل بعثي يحمل المصحف في يده ليخادع المسلمين، ولا يريدون تغيير هذه الصّورة مع أنّ صدّام قد تغيّر وتغيّر كثيرا خاصّة في العقد الأخير من عمره وبالضّبط بعد الحصار الذي بدأ سنة 1991م، وقد شهد بذلك التغيّر بعض الدعاة والعلماء ممّن عرفوه عن قرب بل وشهد بذلك الأعداء.

  • بدون اسم

    لماذا الحرب على صدام؟
    ****************
    حينما عجز الخميني الذي استعان بالسلاح الإسرائيلي في حربه على العراق، عن هزيمة صدّام، وتجرّع الهزيمة سنة 1988م، قرّر الغرب حليف إسرائيل أن يتدخّل بنفسه لكسر شوكة صدّام، ووجدوا غزو الكويت سنة 1991م ذريعة لإعلان الحرب عليه، وكانت الحرب التي أعقبها الحصار القاتل، إلى كان الاحتلال سنة 2003م، بدعم مالي من أعراب الخليج، ودعم من عملاء إيران على العراق، للانتقام من الرجل الذي جرع إيران هزيمة لن تنساها.

  • بدون اسم

    من بدأ بالعدوان، صدّام أم الخميني؟ (4)
    ****************************
    حاول الرئيس صدام إيقاف الحرب منذ الأسبوع الأول لانطلاقها. وبذل في سبيل ذلك من الجهود والوساطات ما بذل، لكن دون جدوى. وكان الخميني يرفض ذلك بشدّة، حتى اضطرّ بعد تلك الحصيلة الثقيلة، وبعد أن تجرع كأس السم، إلى الموافقة على إيقافها!.

  • بدون اسم

    من بدأ بالعدوان، صدّام أم الخميني؟ (3)
    ***********************
    بدأت إيران الخميني بالاعتداء على المخافر الحدودية العراقية. ثمّ بدأت بشنّ الحرب يوم (4/9/1980). وبقي العراق يحاول دفعها إلى أن اضطر إلى الرد الشامل يوم (22/9/1980). وهو اليوم الذي تصرّ إيران على أنه يمثل انطلاقة شرارة المعركة، لأنّه اليوم الذي هزمت فيه إمبراطورية فارس بقيادة رستم أمام جيوش الفتح العربي الإسلامي بقيادة سعد!!!.

  • بدون اسم

    من بدأ بالعدوان، صدّام أم الخميني؟ (2)
    ****************************
    في لقاء له مع الجزيرة، بتاريخ 17/1/2000م، اعترف أبو الحسن بني صدر أول رئيس إيراني في عهد الخميني، أن هذا الأخير "كان يريد إقامة حزام شيعي للسيطرة على ضفتي العالم الإسلامي. كان هذا الحزام يتألف من إيران والعراق وسوريا ولبنان. وعندما يصبح سيداً لهذا الحزام يستخدم النفط وموقع الخليج الفارسي للسيطرة على بقية العالم الإسلامي، كان الخميني مقتنعا بأن الأمريكيين سيسمحون له بتنفيذ ذلك".

  • بدون اسم

    من بدأ بالعدوان، صدّام أم الخميني؟ (1)
    ****************************
    رفع الخميني من أول يوم وطئت قدمه أرض إيران بعد نجاح ثورة "الخميني-كارتر" شعار "تصدير الثورة"، وكانت دعوة شيعة العراق إلى التمرّد على الدولة أمراً علنياً تصدح به إذاعات طهران على رؤوس الأشهاد. وكانت تعلن أن طريق تحرير القدس يمر من بغداد. وأوعز الخميني إلى باقر الصدر بقيادة المؤامرة عن طريق حزب الدعوة، وأعلن وزير الخارجية الإيراني أن العراق جزء من إيران.

  • بدون اسم

    ... تابع (2)

    والمفارقة الأكبر أنّ إسحاق رابين الذي أشرف على الإعداد لاغتيال صدام حسين، اغتيل في تل أبيب بعد 03 سنوات تماما من هذه الحادثة، في 04/11/1995م، على يد أحد اليهود المناوئين لسياسته.
    أمّا الرئيس صدّام حسين، فعاش بعد رابين 11 سنة، لينال الشهادة على أيدي عملاء أمريكا وإيران.

  • بدون اسم

    ... تابع (1)

    ونقلت التحقيقات عن رابين قوله: "إنّ صدام حسين هدف ذو أهمية، ويتعلق بالأمن الداخلي لإسرائيل، ولا أرى في العالم العربي أحدًا مشابهًا له".
    لكنّ إسرائيل لم تستطع تنفيذ عملية الاغتيال بعد هلاك خمسة جنود وإصابة ستة آخرين من وحدة كومندوس النخبة التي كانت تتدرّب على اغتيال الرئيس العراقيّ، بعد إطلاق صاروخين من طراز "تموز" نحوهم عن طريق الخطأ خلال عملية التدريبات، في 05/11/1992م، هذه الواقعة التي عرفت فيما بعد بين الصّهاينة بـ"كارثة تسيئيليم"...
    يتبع...

  • بدون اسم

    إسحاق رابين خطّط لاغتيال صدام حسين فكانت نهايته الاغتيال
    *********************************************
    كشفت تحقيقات صحفية تحدثت عنها القناة الإسرائيلية الثانية، أنَّ رئيس الوزراء الخامس للكيان الصّهيونيّ "إسحاق رابين" كان قد صادق أواخر سنة 1992م على اغتيال الرئيس العراقي الرّاحل صدام حسين، من خلال عملية أطلق عليها "شجيرة العوسج"، واستندت التحقيقات إلى بروتوكولات سرية تَمّ رفع السرية عنها مؤخرًا، كشفت عن المداولات التي أجرتها الحكومة مع أجهزة الأمن الصهيونية حول هذه العملية...
    ... يتبع...

  • محمد63

    ان الجرائم البشعة التي اقترفها رئيس النظام البعثي السابق صدام وأعوانه الكبار بحق العراق والشعب العراقي بكل مكوناته وجيرانه قد تجاوزت كل التصورات الانسانية والاجتماعية والثقافية ، وهي جرائم موثقة لايرقى اليها الشك.
    ان المصير الذي آل اليه الطاغية المجرم صدام حسين هو تطبيق لعدالة السماء وتجسيد لسنة الله في الطغاة.ولكن الطائفية تعمي عن الحق وتجعل من الجلاد ضحية ومن الظالم عادلا تلمع صورته وتعلي من شانه.
    على اية حال المرء يحشرمع من أحب.