-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الزوج الغيور… هل هو متخلف يعاني من عقد نفسية؟

نسيبة علال
  • 1628
  • 4
الزوج الغيور… هل هو متخلف يعاني من عقد نفسية؟
أرشيف

تكتشف المرأة طباعا حادة وغريبة لدى الشريك، توحي لها على الأغلب بأنه يغار، حين يقيد بعض حرياتها خارج المنزل، ويفرض عليها نمط حياة يمنحه الراحة وقد ينغص حياتها هي، ويؤثر على علاقاتها الاجتماعية، ما يجعلها تقتنع بصوت المحيطين بها بأن الرجل مفرط الغيرة شخص متخلف، فتعيش صراعا محتدما بين نظرة وقناعات المجتمع، وما يقدمه الزوج من حب ورعاية داخل المنزل.

هل غيرة الرجل تخلف ورجعية؟

يصنف أخصائيون غيرة الرجل على أنها فطرية، غير مكتسبة من البيئة التي ترعرع بها، وأن هذا السلوك النفسي الذي لا يمكن للرجل على وجه الخصوص التحكم فيه، قد ينمو ويكبر بقدر حبه لشريكته واهتمامه بها، وأنه من الممكن أن تسبب الغيرة بعض المشكلات داخل الأسرة، إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح.. فبعض الأزواج في المجتمع الجزائري يبالغون في إظهار غيرتهم على المرأة، ما قد يقودهم إلى تقييد حرياتها حتى في المنزل. وهذا ما يصنف ضمن الجانب السلبي في الأمر. تقول سوسن، 35 سنة، متزوجة من ست سنوات: “ارتبطت بينما كنت أشتغل ممرضة في القطاع العام، وتركت وظيفتي لأن زوجي يرفض المناوبات خاصة الليلية، اعتقدت أن سلوكه سيتغير بعد هذه التضحية، لكنه اشتد سوءا، فقد طلب مني قطع علاقاتي مع زميلاتي وزملائي القدامى، ومنعني من لقائهم حتى في المناسبات، ثم أجبرني تدريجيا على لبس الحجاب الشرعي، وترك المكياج.. مع هذا، يجلب لي أفخم ماركات الملابس والمكياج والعطور، لأتزين بها في المنزل، لا يمانع أن أمارس الرياضة وسط النساء، ويعاملني بلطف مفرط في أغلب الأحيان التي أرضخ فيها لتوجيهاته ونمطه في العيش.. وقد ينقلب إلى وحش خارج المنزل بسبب أي سلوك بسيط لا يعجبه..” مثل هذه الحالات، تدفعها غيرة الزوج إلى عيش حالة من الانفصام، بحسب الأخصائية النفسية والاجتماعية، الأستاذة مريم بركان، “إذ لا يمكن للمرأة حينها أن تفرق إن كان شريكها شخصا متحررا يعشق أنوثة المرأة وأناقتها، أم إنه شخص متخلف يمنعها من التمتع بحياتها وعيش تفاصيلها؟ وعادة، تكون المشاعر متذبذبة وتميل إلى كفة الملل والكره في العلاقة، خاصة إذا كانت السيدة غير ناضجة واعية، ولم تتمكن من تحقيق غاياتها في مرحلة ما قبل الزواج”.

غيرة زوجي دمرت علاقتنا

تختلف أوجه الغيرة عند الرجل. فهناك التي يحركها دافع الحب والمشاعر الجميلة، وهناك غيرة لغياب الثقة، يسهل التحكم فيها بمجرد استمرار العلاقة واكتشاف معدن الشريك. لكن، هناك غيرة نابعة عن أنانية في الرجل ونقص عاطفي لا يمكنه ضبطه بمفرده، متى لم تتصرف الزوجة بذكاء في العلاقة، حيث يرفض بعض الرجال زينة المرأة حتى في بيتها، ويجتهدون لقطع علاقاتها أو تشويهها مع العائلة والأصدقاء لأنها تبادله الحب والعطاء. وفي هذه الحالة، يشعر الزوج بأحقيته في الامتلاك التام لزوجته وكل ما يخصها، وأنه لا يحق لغيره مشاركته مشاعرها. وهذه في الواقع حالة مرضية يصعب علاجها، كتلك التي تمر بها رشا، 23 سنة، تروي تفاصيلها لـ”الشروق العربي”: “بعد زواج دام سنتين، قررت الانفصال عن زوجي المصاب بالغيرة الجنونية، بعد خسائر كبيرة في حياتي، على الصعيد المهني والاجتماعي وحتى الشخصي، فقد أفقدني جل علاقاتي حتى مع أخواتي، ضاعت ثقتي بنفسي، ووظيفتي، وحتى قدرتي على منح مشاعر جميلة أو استقبالها.. لبست الحجاب طوال اليوم في المنزل، حتى في غياب إخوته، ومنعت من زيارة أهلي وصديقاتي.. وبعد أن نصحني الجميع بالتصرف بذكاء، ومحاولة ترويضه والحد من غيرته، أدركت أنه لا يجدي معه ذلك، فقررت الانفصال، خوفا على مستقبل ابنتي، التي تعيش في جو مشحون، بسبب غيرة والدها المفرطة”.. وفي هذا الخصوص، تقول الأخصائية، مريم بركان: “إن غيرة الرجل قد تكون لها عواقب وخيمة، مقارنة بغيرة المرأة أحيانا، فهي مدمرة في الكثير من المواقف التي لا تعرف فيها الحدود، إذ يجب أن يراعي الزوج تطور المجتمع وعلاقاته، والجانب النفسي لأسرته، وأن يحاول كبح خياله السلبي وتسلطه”.

إن أبشع أنواع غيرة الرجال التي تعاني منها السيدات، هي تلك التي تتأثر بتراكمات مجتمعية وبتجارب سابقة، ففي هذه الحال لن تجدي أي استراتيجية تستعملها المرأة لامتصاص الغيرة أو تشتيتها، وإنما تستمر في المعاناة من نتائجها، مهما حاولت إثبات اهتمامها وحبها للشريك، وتفادي ما يثير مشاعره السلبية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • محمد

    الأمور لابد من حسمها في البداية عند الخطبة و لا يطمع الرجل ان تتستر المرأة و قد اعتادت التبرج و ممازحت الرجال الأجانب.

  • قل الحق

    الغيرة في موضعها مظهر من مظاهر الرجولة الحقيقية ، و فيها صيانة للأعراض ، و حفظ للحرمات ، و تعظيم لشعائر الله و حفظ لحدوده ، و هي مؤشر على قوة الإيمان و رسوخه في القلب ، و لذلك لا عجب أن ينتشر التحلل و التبرج و التهتك و الفجور في أنحاء العالم الغربي وما يشابهه من المجتمعات؛ لضعف معاني الغيرة أو فقدانها . ولقد رأينا هذا الخلق يستقر في نفوس العرب حتى الجاهليين الذين تذوقوا معاني تلك الفضائل ، فإذا هم يغارون على أعراض جيرانهم حتى من هوى أنفسهم، يقول عنترة مفاخرا بنفسه: وأغض طرفي إن بدت لي جارتي حتى يواري جارتي مأواها للامانة منقول...

  • ب. محمد

    من الأول : المرأة التي أشكّ في تصرّفاتها (ماتلزمنيش). وبعدها ... يبق الرجل يلهث وراءها ماذا فعلت !!!!!!

  • Abdou

    فعلا،دمروا ما بقي للرجل من صفات حتى تهنئن جميعا. يردن شخصا مثل الجرو يتبعهن و يفعل ما يطلبنه دون أي تردد أو نقاش. حفظ الله نساء الزمن الجميل اللواتي كن يقدرن أزواجهن و أبنائهن و يعاملنهم خير المعاملة. أما جيل التيك توك و الإنسترغرام فهن مصيبة ابتليت به هاته الأمة إلا من رحم الله.