الخميس 20 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 10 محرم 1440 هـ آخر تحديث 15:50
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • وزارة المالية تسعى لتجنب العجز في ميزانية 2019

أثار السعر المرجعي لبرميل البترول المعتمد في تقديرات الحكومة في إعدادها لمشروع قانون المالية للسنة القادمة مجددا جدلا واسعا بين أعضاء الحكومة التي اجتمعت، الإثنين، للنظر في الوثيقة التمهيدية، وعلى وجه الخصوص بين مستشاري الوزارة الأولى ووزارة المالية، بين مدافع عن رفع سقف السعر المرجعي إلى حدود 60 دولارا وبين متمسك بالسعر المرجعي الحالي أي عند 50 دولارا.
علمت “الشروق” من مصادر حكومية أن رفع السعر المرجعي لبرميل النفط في مشروع قانون المالية لسنة 2019 عاد ليثير الجدل بين مصالح الوزارة الأولى وبين وزارة المالية التي اقترحت رفعها إلى 55 دولارا، مثل ما سبق لها وأن اقترحت في مذكرة العرض التي حملت قانون المالية للسنة ما قبل الجارية، وذلك في خطوة لتقليص حجم العجز الذي تعانيه الميزانية بصفة دورية سنويا.
ويبدو أن الرأي القائل بإعداد ميزانية الجزائريين لسنة 2019 والتي تنتظرها نفقات استثنائية على اعتبار أنها ستعرف تنظيم موعد انتخابي رجحت الكفة لصالحها، خاصة وأن أصحاب الرأي القائل بالمحافظة على نفس السعر المرجعي، استدلوا بأن الجهاز التنفيذي لديه الحل الجاهز لتغطية عجز الميزانية بعيدا عن خزانة احتياطي الصرف، والإعتماد على الاقتراض من بنك الجزائر أو ما يعرف بعملية طبع النقود، والتي كشفت أرقام هيئة محمد لوكال أنها كانت قد تجاوزت طبع 3000 مليار دينار شهر ماي الماضي.
وأوضحت مصادر “الشروق” أن الإبقاء على السعر المرجعي في حدود 50 دولارا، تسعى من خلاله الحكومة للحفاظ على احتياطات الصرف عند مستوى عال، كما أن الجهاز التنفيذي ينظر بعين الريبة الى أسعار النفط التي تتأرجح في البورصة الدولية دون أن تصل سعر 80 دولارا رغم تقلبات الأوضاع الدولية، ومعلوم أن وزارة المالية كانت قد وضعت نصب عينيها بداية السنة الماضية مراجعة السعر المرجعي ضمن تقديراتها لسنتي 2018 و2019، وذلك بجعله عند حدود 60 دولارا بداية السنة القادمة، بعد أن يفرض التغيير الحكومي الذي جاء بالوزير الأول أحمد أويحيي إلى قصر الدكتور سعدان شهر أوت من السنة الماضية.
الحكومة التي يبدو أن مراجعة السعر المرجعي لم تعد أولية بالنسبة لها كانت قد راجعت تقديرها لنمو الاقتصاد الوطني خلال السنة الجارية بتخفيضه إلى نسبة 1.7 بالمائة عوض 4 بالمائة رغم المجهود المالي المبذول والمتمثل في رفع نفقات التجهيز إلى مستوى عال محدد بـ4043.3 مليار دينار في قانون المالية الأولي لسنة 2018 الذي تجاهلت الحكومة من خلاله الزامية تسقيف هذه النفقات المحددة بـ2300 مليار دينار سنويا، كون الوزير الأول أحمد أويحيى كان يصر على بلوغ نسبة نمو 4 بالمائة في 2018.
الحكومة التي سيحمل مشروع قانون المالية للسنة القادمة حسب مصادر “الشروق” إعادة نظر جديدة في توقعاتها للنمو، كان قد فرض عليها حسب أرقام حكومية رسمية، تراجع توقعات مداخيل الجباية البترولية خلال السنة الجارية، ذلك فمن 2776.2 مليار دينار يتوقع أن تختتم السنة الجارية بـ2006.5 مليار دينار أي ما يعادل 17.22 مليار دولار، أي بأكثر من 770 مليار دينار، نظرا لتراجع حجم مبيعات المحروقات للخارج والداخل بنسبة 6.2 بالمائة، وهو ما جعل نمو ناتج قطاع المحروقات يسجل نسبة سلبية تتمثل في -4.7 بالمائة بعد أن كانت إيجابية في تقديرات قانون المالية الأولي والمقدرة بنسبة +6.5 بالمائة.
وسيساهم تراجع نمو قطاع المحروقات بشكل أساسي في إعادة النظر في نسبة النمو الشاملة في حين أن التوقعات بشأن النمو في قطاعات خارج المحروقات تفيد أن تأثيره عند نهاية السنة الجارية سيكون ثانويا على اعتبار أن التقديرات تشير إلى أنه سيبلغ 3.1 بالمائة متراجعا بـ 0.3 نقطة مئوية، حيث كان مقدرا أن يبلغ مستوى 3.4 بالمائة حسب قانون المالية الأولي لسنة 2018.
تراجع النمو خارج المحروقات، توقعت الحكومة خلال هذه السنة أن يكون له تأثير سلبي على مداخيل الجباية العادية بانخفاضها إلى 2869.8 مليار دينار أو ما يعادل بدل 24.61 مليار دولار، مقابل 3033 مليار دينار في قانون المالية الاولي للسنة الجارية أو ما يعادل 26.02 مليار دولار، ما يعني أنها تراجعت بقيمة 163.5 مليار دينار او ما يعادل 1.4 مليار دولار.

https://goo.gl/PeDvhx
البترول قانون المالية وزارة المالية

مقالات ذات صلة

  • يجمع المنتجين من أوبك ومن خارجها

    وزير النفط الإيراني "يقاطع" اجتماع الجزائر

    أعلنت وزارة الطاقة الإيرانية، الثلاثاء، في قرار مفاجئ أن الوزير بيجن زنغنه لن يحضر اجتماع أوبك والمنتجين المستقلين المقرر عقده في الجزائر الأحد القادم لمناقشة…

    • 1923
    • 6
  • الشروع في تكوين الكوادر.. بن حمادي:

    سيارة "بيجو" الجزائرية في السوق بعد سنتين

    كشف عبد الرحمان بن حمادي الرئيس المدير العام لمجمع "كوندور" خلال نزوله الثلاثاء، ضيفا على "فوروم جريدة النصر" بقسنطينة، أن مشروع تركيب السيارات لعلامة "بيجو"…

    • 6766
    • 22
18 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • DocToUR

    Y’a cheikh le devellopement est connu depuis l’Antiquité blocs que la construction va tout va. C’est la construction publique et privé dite auto construction qui va booster l’économie par la demande. La valeur nominal du prix du pétrole ne ça nserne que les produit dite de base médicament eaux céréales et légume.secs. il faut mètre de coté a part tout ce qui reste doit être mis dans la valeur annuelle. Donnez des crédits bancaire a très long germe qui englobe les héritiers dans l’autoconstruction collé a chaque pare deux ou trois de terrains et le laisser traiter avec les crédit

  • DocToUR

    C’est l’autocratie instruction quinva créer une forte demande en équipement de cuisine de salle de bains de chambre a couche de chambre a bébé de chambre a enfant de wallons de cuisine de balcon etc. .si tu créé des usine de frigidaire qui va acheter leur produit?’. Si les gens ne se marient pas comment avoir des enfant et consoler des lait couche les poussette les habit les jouets . le fabriquant de jouer doit compter sur les nessance pour vendre ces produit..non y’a si le gouvernement?

  • DocToUR

    Si le gouvernement et les ministère ne savent pas comment se créent les richesse comme.roulent les gouvernement et bine c’est normal.leur idée sont toxique qui provoquent la diarrhée le vomissement au pays. Le cerveau ressemble au vibrion cholérique et les idées qu’ils n prix u sent sont des toxines ..donc on doit introduire le terme en politique celui de l’idéotoxicologie

  • تاقليعت

    الفرق بين السعرين يتحصل عليه هو ومافيا المال ومركبي السيارات ونافخي العجلات والغاشي الراشي يكدبون عليه وتقتله القنطة والكوليرا وغلاء المعيشة والاوساخ ….الخ

  • مقيرد

    حفنة من الجزاءريين فوق 40 مليون ما قادرينش يعيشوا بملايير الدولارات ؟حقيقة هناك جدل بين الديناصورات وهناك تصفيات من اجل نهب ريع البترول في السنة المقبلة سوف يلجؤون الى الاقتراض بحجة العجز و الانتخابات على الابواب استعدوا لافلام هوليوود كثرة الاختطاف الامراض الجراءم التفجيرات……المهم كون يخطينا فخامته يضيع الشعب يالجزاءر نبكي علي ك ويدان خلاوها عليك

  • abdel

    Almouchkal rah fikoum ya houkam maouch fi 50 aw 60 dollars assa3r almardja3i. Mali dja Fakhamatou fi 1999 il youmna hadha mantadjtouch wa mazatouch dollars wahad kharadj almahrouqates. Wal intadj albachari ALLAH ibarak, zad bi 13 millions d’habitants. Akbar karitha anta3 Aldjazair antouma houma li maqdartouch hata 3ala albatata.

  • abu

    السرقة المقننـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة…….يعني سرقة في حماية الكانون الجزائري….

  • محمد☪Mohamed

    قانون المالية هو القانون التشريعي الذي يصوت له البرلمان لميزانية الدولة. و السلطة التنفيذية تتحمل النفقات العامة لفترة محددة من الزمن .
    حنا البرلمانين لايعرف معنى الميزان التجاري ويصوت الموافقة على ميزانية الدولة. والوزراء إدارين ليس لهم شيئ في إقتصاد ولا في إعلام الألي ولا رياضيات خالوطة لذلك ماهم فاهين ولو .

  • Le Sans Pitié

    Le prix de reference doit etre arreté en fonction de l’etat de l’outil de production
    la parole reviendra aux techniciens et non aux politiciens
    je peux dire à OUYAHIA QUE LES INSTALLATIONS PETROLIERES SONT VETUSTES ET QUE LE TRAVAILLEUR A LE RAS LE BOL D’ETRE EXPLOITE surtout quand il voit son argent va partir au PANAMA

  • صريح من

    و سعر الغاز ام فيه الغاز ؟

  • مواطن

    العاجز عليه الانسحاب .غياب الحساب من طرف الشعب اصبحوا يتلاعبون بالارقام .

  • محمد علي الشاوي

    يا وزير لسنا اغبياء نحن شعب منا دكاترة باحثين مهندسين تقنيين ائيداريين في كل الميادين من أ الى ي ونعرف كل ما يجري في العالم اعترفوا مثل هذا الرئيس حسني مبارك اعترف أنه حوّل مصر إلى خرابة انكم حولتم الجزائر بأكملها الى خرابة بأموالها وائيطارتها المخلصين حتى هذا الساعة وتربيتها وصحتها واقطصادها لكن نحن شعب نثق في القدر والبلاء الذي اصابنا به الله بكم اغلقتم كل الموؤسسات وارتكبتم جرائم في حقالآنسانية في العيش اصبح الفقر وامراض مضت منذ قرون واليوم اصبحت منتشرة الله اكبر على وطن العزة والكرامة

  • جزائري حر

    الجاهل يبقى جاهل وينتج جهال.

  • guod

    والفايدة او الفرق شكون يديه،شفيتو كي كان البرميل ب 90$ و السعر المرجعي ب 19$ الفارق في الربح وين راح

  • mourad

    من يعتمد على ما تحت الأرض كأنه ما زال تحت الأرض. الحكومة عليها أن تعتمد على ما تصدره خارج المحروقات و إلا عليها الرحيل.

  • الجيلالي بوراس

    اخي الكريم منذ ان كنا في البحبوحة المالية كان هذا ابليس الحكومة يسير ضاعت اموال طائلة بسبب افكاره الشيطانية فيما لا يعني حيث زاد الغني غنا و زاد الفقير فقرا الانسان العاقل لا ينتظر شيئا من هذا الشيطان الفشل سيمته لو صعد البرميل الى ١٥٠ دولار نبقى نترجح بين التسيير الردئ ممزوج بشوية فساد و السرقة لذا وجب علينا كنس هؤلاء و الموعد ٢٠١٩

  • شخص

    مادام مصير 40 مليونجزائري متعلق بسعر النفط، فالمستقبل لا يبشر بالخير.

  • المخ لص

    لا زال الجدل حول سعر النفط و سيبقى، ذلك لاننا لم نستفد من الدروس الاقتصادية فعوض ان نبلي البلاء الحسن في ترقية و تطوير بدائل المحروقات في قطاعي السياحة و الثقافة و الصناعات التقليدية و الفنون الصناعية الشعبية و نعيد النظر في اساليب الريع المنتهجة منذ الاستقلال ، لا زلنا نتباكى على الاقتصاد الجاهز ( النفط ) الذي لا فضل لنا فيه الا ( عملية ضخه ) من باطن الارض.. يفترض ان نقوم على ارجل اقتصادية لا تعتمد في وقوفها على الجاهز و فقط.

close
close