الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:16
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن مركز أبحاث مدعوما من قبل الحكومة السعودية يدرس سيناريوهات محتملة لتطور الوضع في أسواق النفط في حال حل منظمة أوبك.
ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن المسؤولين السعوديين الكبار يعتبرون أن هذه الدراسة تتسم بأهمية أولوية بالنسبة للسياسات الاقتصادية للمملكة.
وقال رئيس “مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية” آدم سيمينسكي إن الدراسة تجري بطلب منه، وإن هذا التحليل ليس استثنائيا ويشمل المواضيع التي يدرسها خبراء المركز بشكل طبيعي.
وحسب مصادر مطلعة لـ “وول ستريت جورنال”، فإن هذه الدراسة جزء من دراسة أوسع للمسؤولين الحكوميين السعوديين بشأن أوبك. وقال مستشار سعودي كبير إن هناك اعتقادا بأن الطلب على النفط سيصل إلى ذروته يوما ما، وبالتالي تهدف الدراسة إلى وضع تصور كيف سيكون رد فعل الأسواق في حال هبط الطلب إلى درجة تؤدي لفقدان أوبك نفوذها وحلها.
ونقلت الصحيفة عن المستشار الذي لم تذكر اسمه، قوله إن “المملكة تعرف أن الطلب على النفط لن يستمر إلى الأبد… فينبغي التفكير في ما بعد أوبك”، مشيرا كذلك إلى أن هناك تشريعات مقترحة في الولايات المتحدة بشأن تقييد أوبك قانونيا.
وبخصوص تفاصيل الدراسة، ذكرت “وول ستريت جورنال” أنها تهدف إلى تقييم العواقب على المدى القصير والمتوسط لحل منظمة أوبك، من أجل تحديد وضع السوق النفطية العالمية والوضع المالي للسعودية في حال إنهاء التنسيق بين الدول المنتجة للنفط.
وتركز الأبحاث على سيناريوهين، يتمثل أحدهما في التنافس بين جميع المنتجين الكبار على الحصص في السوق، والثاني يدرس وضعا تسعى في ظله السعودية إلى التحكم بإنتاجها لوحدها من أجل الحفاظ على التوازن في السوق واستقرار الأسعار، أي قيامها بالدور الذي تتولاه اليوم منظمة أوبك.
ومن المقرر أن يلتقي مسؤولون حكوميون مع الخبراء الذين يجرون الدراسة أسبوعيا، كما يبقى رئيس المركز آدم سيمينسكي على اتصال دائم بوزارة الطاقة السعودية للحصول على البيانات الضرورية للدراسة.
ومع أن الحكومة السعودية لا تناقش حاليا حل منظمة أوبك في وقت قريب، بدأ مسؤولون سعوديون بالنظر في آفاق المنظمة على المدى البعيد، نظرا للنفوذ الكبير الذي تتمتع به السعودية وروسيا لوحدهما في الأسواق النفطية، حسب مسؤول سعودي رفيع آخر.
ويشار إلى أن تلك المسائل تبرز بقوة في السنوات الأخيرة، بعد أن عملت روسيا بشكل وثيق مع السعودية وتوصلت الدول النفطية الكبرى لما يعرف باتفاق “أوبك+” بشأن الإنتاج، علما بأن تعزيز التعاون بين روسيا والسعودية في هذا المجال أثار استياء من قبل بعض الأعضاء في أوبك.
ويأتي ذلك على خلفية زيادة الضغوط على السعودية من قبل الولايات المتحدة، حيث كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد طالب منظمة أوبك بتخفيض الأسعار. كما تواجه السعودية ضغطا من قبل المستثمرين على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في اسطنبول، ومقاطعة عدد من الشركات لمؤتمر “مبادرة مستقبل الاستثمار” الأخير.

https://goo.gl/Q9tdPT
الأوبك السعودية وول ستريت جورنال

مقالات ذات صلة

  • مع توقعات بانهيار حكومة الاحتلال

    نتنياهو "يصارع" لتجنب إجراء انتخابات مبكرة

    قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه سيبذل محاولة أخيرة، الأحد، لتجنب انهيار الحكومة الائتلافية التي أضعفتها استقالة وزير الدفاع. ويتوقع خبراء سياسيون إجراء انتخابات مبكرة.…

    • 451
    • 1
  • في منزل الأسرة بجدة

    نجل خاشقجي يستقبل المعزين في مقتل والده

    استقبل صلاح، نجل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، المعزّين في مقتل والده، مساء الجمعة، في منزل الأسرة في مدينة جدة السعودية. وتناقلت صور ومقاطع فيديو، عبر موقع…

    • 3883
    • 2
7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري

    ههههه . السعودية تفكر؟ ؟؟؟؟؟!!!!!!! لكن بطلب من شخصية غير سعودية وهو من سيفكر ويقترح بل يقرر ما على السعودية فعله.

  • محمد☪Mohamed

    يجب الأن نتكلم على سعودية ليست كا دولة وإنما عائلة فقط ألى سعود لايهمه باقي سكان السعودية ولا حتي مسلمون الأرض.

  • محمد☪Mohamed

    ألي سعود تريد أن تخلف عائلة Famille Rothschild
    La famille Rothschild est une famille d’origine juive allemande aux nationalités multiples.
    ألي سعود نفس شيئ
    محمد بن سلمان لوحده ثروثه تفوق 17 مليار $ أحسب باقي العائلة

  • b200

    vue la compagne médiatique mené par certain cercle ils cherchent la guerre mondiale et le désordre sur terre. L’OPEP assure le pétrole pour tout le monde tant sur le prix que sur la quantité. faire sortir les juifs et le mettre sur les media n’est qu’une affaire sale. focalisé sur le problème des armes métallique et ne dire rien sur l’arme chimique qui est la drogue une arme chimique et le canada offre sa production ,plus destructrice, ça on demande vraiment les raisons de certain cercles..

  • b200

    la compagne médiatique contre l’Arabie saoudite est orchestré peut être certain par jalousie d’autre pour des raisons religieuse mais le fond reste le souffle et du crime organisé interne et international qui veulent instaurer la violence comme moyen politique en courcircuitant les circuits légaux . les juifs étaient jusqu’à la inconnu maintenant on les met en surface pour attirer les attentions..

  • b200

    ces medias et Trump avait raison font pour des raisons ou une autre d’un phnomene de quartier un phenomene nationale..et internationale…dans la réglementation un media doit offrir une information sans donner un avis. une information brute en 2 mn pas plus. et seul les les circuit officiel la justice qui donne l’interprétation..parce que beaucoup de media sans formation sont ciblé par des cercles qui souffle ou suggérè un texte dans leurs écrits, pour lui donner une orientation particulière, ils sont manipulé a leur insu..

  • LOGIQUE

    حسب رأيي المستقبل للغاز والكهرباء -فلنركز على هاتين الطاقتين- والأكثر “إنتاج الكهرباء” وخاصة إستغلال الطاقة الشمسية-
    هذا لا يعني أن لا نعطي أهمية للنفط- لأنها بدون شك لا تنقرض وستبقى هي الأخرى طاقة لإستعمالها في الحياة والدليل “الفحم” فنحن نستعمله لحد الان في حياتنا ولكن بشكل أقل-

close
close