الأحد 18 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 10 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:24
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

يوثق “سعيد عولمي” في فيلمه “على آثار المحتشدات” للجرائم التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي ضد الجزائريين العزل والتي ما تزال ماثلة في الذاكرة وأذهان حتى بعض الفرنسيين الذين كانوا شهودا عليها.
الفيلم الذي دخل سباق المنافسة على جائزة الوهر الذهبي يعود عبر كم هائل من الوثائق التاريخية والشهادات إلى وقائع تشريد ما يزيد عن 3 ملايين جزائري أي ما يعادل 40 بالمائة من السكان عبر 2300 محتشد لعزل الشعب عن ثورة التحرير وجيش التحرير الوطني، في ظروف لا إنسانية، حيث أمر كل من الجنرالين بارلونج وسوستال، إنشاء المحتشدات انطلاقا من الأوراس لتعمم لاحقا عبر مناطق مختلفة من الوطن.
استعان عولمي، في فيلمه بكم هائل من الوثائق والصور أغلبها من aالأرشيف الفرنسي، إضافة إلى شهادات استنطقت مختصين ومؤرخين وباحثين جزائريين وأجانب مثل “مصطفى خياطي”، المتحدث الرسمي للحكومة الجزائرية المؤقتة ورئيس الحكومة الأسبق “رضا مالك” ومحامي جبهة التحرير الوطني في ثورة التحرير “جاك فيرجيس”، إضافة إلى شهادات شهود على الأحداث من سكان القرى التي طالتها الأحداث.
وأبرز شهادة تبقى أبزر وأهم شهادة في الوثائقي هي تلك التي ادلى بها المصور الفرنسي الذي خدم في الجيش الفرنسي مارك غارانجي والذي كلف بتصوير النساء الجزائريات إبان تلك الفترة بغرض استصدار بطاقة التعريف لهن واحتفظ بتلك الصور التي صدرت لاحقا في كتاب تكريما لضحايا الحرب والاغتصاب والعنف.
المصور الفرنسي الذي عاد رفقة عولمي بحثا عن أثر من صورهن ما زال أسير ذاكرته والأهم أسير النظرة الحادة لتلك النسوة ما دفعه إلى أن يجهش بالبكاء في الفيلم ويطلب الاعتذار من الجزائريين عما ارتكبته فرنسا من فضاعات إبان حرب التحرير.

https://goo.gl/TiRiaq
الاستعمار الفرنسي السعيد عولمي على آثار المحتشدات

مقالات ذات صلة

  • رئيس المركز الوطني للكتاب يعرض نتائج أول دراسة حول المقروئية في الجزائر

    النساء أكثر إقبالا على الكتاب والعربية في المقدمة

    قدم رئيس المركز الوطني للكتاب جمال يحياوي، الثلاثاء، نتائج الاستبيان الذي نظمه المركز حول القراءة والمقروئية في الجزائر، حيث عرض يحياوي النتائج الأولية للدراسة التي…

    • 375
    • 1
6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عزالدين نحال

    شكرا السيد عولمي عملك اكبر من الوهر الذهبي انه تاريخ معاناة امة ولولا امثالك لطواها النسيان يجب ان يقف الشعب الجزائري كله وقفة احترام واجلال لشخصك

  • مجبر على التعليق - بدون عاطفة

    المطلوب من جيل الثورة و ما بعده إيصال كل صورة عن مأساة شعب أراد الحرية
    المطلوب منا نحن كذلك على الأقل تذكير اولادنا في كل مرة نرى فيها أن الصورة خير معبر عن معاناة لم يذقها إلا القليل من البشرية.

    كم انت عظيمة يا ثورتنا المجيدة …………………… رحم كل جزائري مات في سبيل الجزائر حرة…

    الحمد لله ما بقاش استعمار في بلادنا
    تكسر سيف الظلم في الحروب هلكوه الشجعان
    ضحات الرجال في الغيوب ،الصحراء وجبالنا
    تحيا الجزاير حرة و يحياو الشبان
    تحيا الجزاير كافة رجال ونسوان

  • abu

    بل الواقع المزري الذي أرخ له الشعب من1962 هو الأخطر من المحتشدات التي أقامها المحتل الفرنسي…الأخطر من المحتشدات الفرنسية عاناه الشعب ومازال يعاني منها منذ1962…………………الى الأبد…

  • محمدMohamed

    FLN 1 هم المجادين الحقيقين
    FLN 2 هم الدين إستولو على الثورة والإستقلال و عيشونا إلى يومنا هدا في شعرات الكدب
    إنت خادم العقد الخامسة أي FLN 2 فقط
    ثم ماهو le bilan تاع FLN 2 مند الاستقلال عايشين باطل بترول وغاز وإنتم تنهبون ثروات الطبيعية الى يومنا هدا تاع البوشي و الصاروخ
    أين هي توقعت الخبراء مند 62 جزائر Pays émergent سنة 60 ولا شيئ
    المشكل مازال بعض شباب يؤمن

  • بشيري

    السيد عولمي معروف بمثل هذه الاعمال التاريخية
    اتمنى ان يشاهدوه اولاد فافا
    ليروا ما فعلته فرنسا باجدادهم
    وليعتبروا

  • abu

    المأساة مستمرة وزادت سوءا منذ1962…..الاتخجل من نسبة35% من الفقراء أو مايطلق عليهم تحت خط الفقر..أوالفقر المدقع….و10% يستهلكون كل ثروات الشعب…ماالفرق بين الامس الاستعمار واليوم الاستحماري

close
close