-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
عبر تطبيق لمركز "في.أف.أس غلوبال"

سفارة إيطاليا تعتمد التعرف على الوجه للحصول على مواعيد التأشيرة

حسان حويشة
  • 5488
  • 0
سفارة إيطاليا تعتمد التعرف على الوجه للحصول على مواعيد التأشيرة

أقرت السفارة الإيطالية بالجزائر إجراءات جديدة لحجز مواعيد إيداع ملفات تأشيرات شنغن تعتمد على خاصية التعرف على الوجه من خلال التقاط صورة ذاتية “سيلفي” عبر تطبيق مقدم الخدمات “في.أف.أس غلوبال”، في إجراء يهدف للحد من تدخل الوسطاء وفرضهم رسوما على الراغبين في الحصول على مواعيد لإيداع ملفات تأشيرات شنغن.

وافاد بيان لسفارة روما بالجزائر تلقت “الشروق” نسخة منه أن هذا الإجراء سيكون عمليا خلال الأسابيع المقبلة، ويتعلق بطلبات تأشيرات السياحة والأعمال على مستوى مراكر ايداع الملفات الستة بالجزائر العاصمة ووهران وقسنطينة وعنابة وغرداية وأدرار، فضلا عن المركز المتنقل المتواجد حاليا ببجاية.
واوضحت الممثلية الدبلوماسية الايطالية ان الاجراء يندرج في اطار تنسيق وتحسين الخدمات القنصلية الإيطالية في الجزائر، وتم الاعلان عنه اليوم من طرف السفير ، جيوفاني بولييزي، بحضور مديري شركة VFS-Global (الشريك المعتمد في الجزائر لتقديم هذه الخدمات).
وأكد السفير بولييزي بالمناسبة أن الإجراء يندرج في اطار استراتيجية جديدة تهدف من جهة، إلى ضمان قدر أكبر من الأمن والشفافية في جميع مراحل عملية طلب التأشيرة من قبل المستخدمين المقيمين في الجزائر، ومن ناحية أخرى، تهدف ايضا إلى منع لجوء طالبي التاشيرة للخدمات المدفوعة التي يقدمها وسطاء، مثل مقاهي الإنترنت ووكالات السفر المحلية.
وأشار البيان الى أنه لمواجهة الطلب المتزايد بشكل على طلبات التأشيرة من المواطنين الجزائريين للسفر إلى أوروبا، لوحظ مؤخرا بروز اطراف وجهات خاصة تقدم نفسها كوسطاء لحجز المواعيد، معتمدة على وسائط التواصل الاجتماعي مقابل رسوم مدفوعة، مضيفا أن الملف تمت مناقشته محليا وعلى المستوى الاوربي ايضا.
وذكر البيان انه بهدف منع هذه الظاهرة، كلفت السفارة الإيطالية بالجزائر، بالاتفاق مع المكاتب المختصة بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، شركة “في.أف.أس غلوبال VFS – Global” لتطوير آلية جديدة باستخدام “التعرف على الوجه” لضمان التعرف بدقة أكبر على صاحب ملف التأشيرة.
واضاف ان العملية تستمر لنحو 20 دقيقة على اقصى تقدير وتتضمن في نهايتها التقاط صورة بصيغة “سالفي” لمقدم طلب التأشيرة، وهذه الأخيرة يتم تسجيلها على بوابة إلكترونية أعدت للغرض، مع احترام لوائح وتشريعات الإتحاد الأوروبي فيما يتعلق بحملية الخصوصية، ويتم ادراجها في وصل الموعد الذي سيتم اصداره بطريقة الكترونية، كما يتم طلبها عندما يتم ايداع الملف لدى مركز “في.اف.أس غلوبال”، كدليل فعلي على التسجيل.
وختم البيان بالتأكيد على ان هذا الاجراء سيضمن للمستخدمين المقيمين في الجزائر إمكانية وصول أكبر إلى البوابة الالكترونية المخصصة للمواعيد، مشيرا الى أنه من أجل تحقيق هذه الغاية، أطلقت السفارة حملة اتصال مكثفة لتوضيح الطريقة الجديدة للحصول على المواعيد.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!