-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

السفير الجزائري في باريس يندد بـ “العداء الكبير” لصحيفة لوموند الفرنسية تجاه الجزائر

الشروق أونلاين
  • 9716
  • 15
السفير الجزائري في باريس يندد بـ “العداء الكبير” لصحيفة لوموند الفرنسية تجاه الجزائر

استنكر السفير الجزائري في باريس، محمد عنتر داود ، “العداء الكبير” تجاه الجزائر، الذي أظهرته صحيفة لوموند في افتتاحيتها لعدد 5 جوان، متسائلا عن الخلفية الحقيقية لمثل هذه الهجمات مع اقتراب كل موعد انتخابي “.

وقال السفير عنتر داود، الأحد، في توضيح موجه لهذه اليومية إن “صحيفتكم في عددها الصادر يوم 5 جوان 2021  تضمنت افتتاحية يطبعها عداء غير مسبوق إزاء بلدي و مؤسساتها و رموزها تحت عنوان فاضح : (الجزائر في مأزق استبدادي)”.

وأعرب السفير الجزائري عن أسفه لـ “الهجمة الفاضحة والعنيفة المتعمدة للمقال الذي يستهدف رئيس الجمهورية والمؤسسة العسكرية”.

وقال سفير الجزائر باريس “يحق للمرء أن يتساءل، بشكل شرعي، عن دوافع الطرف الأخر، عندما يسارع بإطلاق حكم تقييمي يبرز فيه أن الجزائر في مأزق سلطوي حسب كاتب المقال”.

وتساءل السفير “هل تخدم صحيفة لوموند المصالح الغامضة للجماعات المناهضة للعلاقة السلمية بين الجزائر وفرنسا؟”، مؤكدا في هذا الصدد أن “السؤال يبقى بلا إجابة”.

وأشار عنتر داوود، إلى أن “التعبيرات الذاتية المستخدمة” في الصحيفة مثل “النظام”، و “الواجهة المدنية للجيش”، و”ردود الفعل السلطوية”، و”القمع الهائل” تأتي ضمن الكليشيهات المبتذلة، المنقولة التي أعادها عدد من وسائل الإعلام إلى ما لا نهاية”.
وأعرب السفير في هذا الصدد عن رغبته في التأكيد على أن “الجزائر قوية في مؤسساتها وفي مقدمتها الجيش الوطني الشعبي تحترم مهامها الدستورية وتلتزم الجزائر بقيادة الرئيس عبد المجيد تبون بعملية التجديد الوطني وفق تطلعات الحراك الأصيل وعازمة على استكمال الإصلاحات التي تم القيام بها مهما كانت العوائق والمحرّض عليها “.

وتابع أن هذه الإصلاحات “تم تسليط الضوء عليها وشرحها بعمق خلال المقابلة التي أجراها مؤخرا رئيس الدولة لمجلة لوبوان الفرنسية والتي كرر فيها بحزم المواقف الجزائرية الثابتة بشأن عدد من القضايا الإقليمية والدولية، لا سيما بشأن مسألة الصحراء الغربية”.

وقال السفير”يبدو أن الصدى الإيجابي الذي ولّدته هذه المقابلة أثار ردود أفعال بعض الأطراف على خلفية مناورات تهدف إلى تشويه سمعة العمل الناجح الذي بدأ في الجزائر منذ الانتخابات الرئاسية في 12 ديسمبر 2019.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
15
  • شاوي حر

    صح النوم ايها السفير ،لما اتنديد هذه هي السياسة الرسمية لخرنسا اللعينة كل المصائب التي اصبتنا ولازالت من تحت رأس اللعينة وعملائها ووالله ليس هناك من مناص غير اعلان تحول جذري وتغيير الوجهة مثلما فعلت رواندة والا سنضل تحت رحمة اللعينة وعملائها وعليه فان التنديد والاستنكار لغة الضعفاء ولايفيدان تجاه الضلمةالمستكبرين .

  • الاوراسي

    ايها الجزائري الحر لا داعي لنظرية المؤامره. لا احد يتآمر علينا. ان التامر هو تآمر ذوي القربى وباسم ملايين الشهداء الذين سقت دمائهم هذه الارض الطيبة. لابد من اعادة النظر في سياستنا الداخلية والخارجية والى انفتاح ديموقراطي يدلي الشعب الجزائري بكلمته في الموضوع. اما اذا بقينا نتهم المخزن والصهاينه ومرة نتودد الى فرنسا ومرة نطالبها بجماجم شهدائنا ومرة نتهم صحافتها ومرة نقول ان العلاقة مع فرنسا على احسن مايرام فهذا عبث سياسي تهوري وسيودي بنا الى كارثة. اعادة النظر في كل شيء واعادة هيكلة كل شيء وتقنين الكثير من المجالات لكي نبدا صفحة جديدة تنير طريق دولة الجزائر واهداف ثورتها وشكرا.

  • amine

    il faut que nos journaux francophones fassent pareil

  • arabic

    عليك سيدي السفير التعبير عن سخطك ومقاطعة فرنسا بتغيير الحقيبة او، فض الراتب بالعملة الصعبة هكذا تكون قدوة لمن يريدون التخلص من تبعية فرنسا في الداخل والخارج.

  • ملاحظ

    ((..بشأن مسألة الصحراء الغربية”...)) لازلنا متشبتين بهذا " الركن" الجيواستراتجي من أركان البيت الفرنسي في إدارة منطقة المغرب العربي ... ونؤكد استمرارنا على هذا النهج مثل ماهو مسطر لنا... ألم يشفع لنا هذا التشبت عند ساسة الإليزيه؟؟!!! وقد خصها سفيرنا بالذكر دون غيرها ؟؟!!

  • ابونواس

    يجب أن يكون الرد والعداء من جنس العمل كمايقولون.............أين العداء الاعلامي الجزائري لفرنسا واعلامها ومواقعها الاعلامية.....أين عداؤكم لهم...أم أنكم خائفون على الرحلات الاستجمامية الصيفية في الشونزيليزي وباريس وكان وغيرها من الأماكن السياحية الجذابة ...؟

  • عماد الرايس

    صحيفة لومند و جون أفريك تمثل الصحافة المرتزقة التي تمولها مخابرات المخزن بأموال الحشيش لتجميل صورة المفترس الصهيوني

  • meriem

    صحيفة لوموند لم تعد موثوقة واحترافية لتعبر على الرأي الحر بل اصبحت اداة بروبقاندا صهيونية لان مالكها يهودي صهيوني ٠

  • جزائري حر

    اقسم بالله ان وراء هذه الادعاءات ملك المدمنين العياشة وزبانيته من المخزن المتصهين الذي يدفع ملايين الدولارات من خزينة الدولة المغربية لوسائل الاعلام الاوروبية والامريكية قصد التغاضي عن اختراق حقوق الانسان وقمع الشعب والمناضلين السياسيين كما حصل مع الزفزافي في الريف والصحراويين في قضية اقديم ازيك او مؤخراً في قضية رمي الاطفال والرضع والنساء في البحر تحت ذريعة السماح لهم بالهجرة وغيرها من الجرائم التي تتغاضى عنها فرنسا نظراً لان رئيسها الحالي كان يشتغل في وكالة غورتشيلد لتسيير الاموال التي نهبتها ولا زالت تنهبها عائلة الملك هبل 6 وزبانيته من المخزن المتصهين...على الجزائر التصدي لهذه المحاولات الخبيثة للمخزن المتصهين بالاتجاه صوب اعلام بريطانيا، المانيا ودول اوروبا الشمالية...النجاحات المتتالية للدبلوماسية الجزائرية وخاصة ضربة المعلم التي وجهها رئيس الدولة السيد الرئيس المحترم تبون لرئيس الجبهة الصحراوية السيد غالي، وتصريحاته الاخيرة لجريدة لوبوان لازالت تقف في حلق المخزن وتؤرق مضجعه 👍👍👍

  • aymen

    العداء الفرنسي للجزائر كان قد بدء قبل حادثة المروحة سنة 1827

  • amremmu

    المقالا ت الصحفية وما يقال هنا وهناك لا يغير شيئا من الأمر فنحن لسنا في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي أين كانت وسائل الاعلام التقليدية سيدة الموقف وأين يمكن اخفاء الحقائق وتزوير وفبركة الأكاذيب ... بل نحن في زمن كل شيء ينقل بالصورة والصوت على المباشر وبدقة متناهية والى أي نقطة من كوكب الأرض ... كما أن الجزائريون يعرفون جيدا كيفية التمييز بين الخيط الأبيض والأسود وبالتالي فالجزائري لا ينتظر لا صحيفة لوموند ولا صحيفة لوبوان ولا صحيفة لوفيقاروا ... لأنه ببساطة يعلم بكل كبيرة وبكل صغيرة قبل هذه الصحف وبدون هذه الصحف .. وأخيرا : يقول أحمد شوقي : والمرء ليس بصادق في قوله *** حتى يؤيد قوله بأفعال .

  • djazairi elghorba

    "وتساءل السفير هل تخدم صحيفة لوموند المصالح الغامضة للجماعات المناهضة للعلقا ت السلمية بين الجزائر وفرنسا? مؤكدا في هذا الصدد ان السؤال يبقى بلا اجابة " بل هناك اجابة . صجيفة لوموند تابعة للصهيو مخزني و حتى المواقع من قوم تبع مثل مايسمى "القدس العربي" تنقل عنها المواضيع" المسيئة " للجزائر وتعيد نشرها

  • حسو

    عندما تنتقد صحيفة لموند الجزاير اعلم ان شي ما المها والجزائر في الطريق الصحيح

  • Mohdz

    ``وفق تطلعات الحراك الأصيل `` قتلتوني ظحك

  • *عريوات ڨالها*

    زوبعة في فنجان!