الثلاثاء 02 مارس 2021 م, الموافق لـ 18 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

عاد الجدل مرة أخرى حول تعديل شرط الدخل الشهري للاستفادة من السكن الاجتماعي، بسبب العديد من المتغيرات التي تعيشها العائلات الجزائرية خلال السنوات الأخيرة.

ودفع الأمر، العديد من النواب لمطالبة، وزير السكن برفع هذا الشرط بما يتماشى مع الظروف المعاشة حاليا.

وطالب النائب بالمجلس الشعبي الوطني، عن ولاية الجلفة، طاهر شاوي، وزير السكن بضرورة تعديل شرط الدخل الشهري المتعلق بالحصول على السكن الاجتماعي، بالنظر لارتفاع الأجور وتغير الظروف التي تخول الاستفادة من هذا النوع من السكن.

وقال شاوي في سؤال وجهه لوزير السكن، كمال ناصري، إنه لا تزال مشاكل عمليات تطهير قوائم المستفيدين من السكنات بمختلف صيغها تراوح مكانها، بحيث أصبح الأمر مرتبط بإعادة مراجعة القائمة الإسمية وتطهيرها قدر المستطاع من خلال لجنة يشرف عليها والي الولاية.

وشدد المتحدث، إن المواطنين ينتظرون بشدة تحين شروط الاستفادة من السكن العمومي الإيجاري، منها الدخل الشهري للعائلة الذي لا يتعدى 24 ألف إلى حدود 40 ألف دينار جزائري.

بالمقابل قال وزير السكن، إن برنامج الحكومة يعتمد على مقاربة شاملة ومتعددة القطاعات، شرعت وزارة السكن والعمران والمدينة على غرار مختلف القطاعات الوزارية الأخرى، حيث شرعت في العمل على رقمنة مختلف العمليات التي تدخل ضمن مهامها المختلفة.

وأضاف بخصوص تطهير قوائم المستفيدين، فإن وزارة السكن  كانت السباقة إلى تحقيق هذا الأمر من خلال إنشاء البطاقية الوطنية للسكن والعمل بها.

وبالنسبة  لرفع الحد الأقصى للدخل الشهري للأسرة إلى حدود 40000 دج للاستفادة من السكن العمومي الإيجاري، قال الوزير “هذا غير وارد في الوقت الراهن”.

السكن الاجتماعي وزير السكن والعمران والمدينة

مقالات ذات صلة

600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • البوزيدي

    تسقيف الحد الاقصى للاجور ب 24 الف دينار للاستفادة من السكن الاجتماعي لا معنى له في الواقع بالنظر الى المستفيدين الحقيقيين من هذا النوع من السكنات فالتاجر و صاحب المهنة الحرة و الموظف ذي الاجر المحترم يستفيدون بفضل الرشوة اما صاحب اجر شهري ب 4 ملايين فقط لا يستفيد لان ءلك الاجر لا يكفيه حتى لءعالة اسرته فكيف يستطيع جمع 50 او70 مليون سنتيم لدفع اقساط صيغ السكن التساهمي او عدل وذلك في كل مرة لماذا لا تقوم الدولة ببناء سكنات للكراء مثلا ب 10 الاف دينار او اكثر للقادرين على ذلك لماذا صيغة واحدة فقط للسكن الاجتماعي وذلك منذ الاستقلال لفءة واحدة من المواطنين ….

  • LED

    في الحقيقة هذا الشرط ليس له معني و الأجدر من الدولة الذهاب إلى صيغة الكراء (في حدود 5000 دج شهريا)، فالفقر و ضعف الراتب ليس صفة دائمة و لم نسمع يوما أن سكنا نزع من صاحبه لإن وضعية المستفيد تحسنت و راتبه زاد أضعافا، و إذا سلمنا أن الدولة تتبنى مقاربة إجتماعية، فإن من له راتب 35000 دج و خمسة أطفال أضعف من له راتب 24000 و له طفل واحد هذا من جهة، من جهة أخرى فالجزائر غارقة في السوق الموازي و كثير من الجزائريين يزاولون أعمالا تدر أموالا طائلة في السوق السوداء و لهم فيلات لا يملكون عقد الملكية و بالتالي يسهل عليهم إستخراج شهادة السلبة بكل سهولة و يستفيدون من السكنات الإجتماعية.

  • سايح مصطفى

    هذا ليس قانون بل استئصال الشعب المسكين والحڨرة كيف 24000 دج يستفيد 25000 دج لا ييتفيد

close
close