-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

“السلام بنك” تطلق عروضا خاصة لاستقطاب أموال السوق الموازية

الشروق
  • 8276
  • 4
“السلام بنك” تطلق عروضا خاصة لاستقطاب أموال السوق الموازية

ساهم مصرف السلام الجزائر طيلة شهر أفريل المنقضي في تنظيم أيام إعلامية حول الشمول المالي، ويهدف هذا الحدث إلى التواصل مع الجمهور، وخاصة الشباب وسكان المناطق النائية من البلاد بشأن الممارسات المصرفية والمنتجات المصرفية المتاحة وتلك التي يحتمل تقديمها وتكييفها مع احتياجات هذه الفئة من السكان.

وتأتي هذه المبادرة بمناسبة اليوم العربي للشمول المالي الموافق لـ27 أفريل 2021 تبعا لتوجيهات وزير المالية، التي كانت حافزا لدعوة البنوك والمؤسسات المالية بالتنسيق مع الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية لتجسيد هذا الحدث على أرض الواقع.

وفي هذا السياق، عمل القائمون على تسيير البنك على تنظيم أيام مفتوحة للبنوك على مستوى جميع فروعه مع فتح حسابات مصرفية لصالح الشباب على وجه الخصوص وإصدار البطاقات المصرفية لصالحهم.

وبهذا الشأن كانت الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية قد تواصلت مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة التربية بغرض تسطير برنامج التنقل والمداخلات للبنوك على مستوى المؤسسات التابعة لها بغرض التعريف بمختلف النشاطات البنكية وكذا تبسيط المفاهيم المالية.

كما شرعت الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية في تصميم إعلان عن هذا الحدث والذي سيتم بثه عبر محطات الإذاعة المختلفة، بالإضافة إلى إنجاز ملصق للحدث مرفق للنشر على الموقع الإلكتروني للمصرف وعلى مستوى جميع الفروع.
س ع

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • فيصل حمادي

    ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ

  • سراي ع الباقي

    ما هي الخدمات في ما يخص القروض التى يقدمها بنك السم لفئة المتقاعدين،لترميم منازلهم،او إضافة طابق لإسكان ابنائهم،او لمساعدة ابنائهم وبناتهم في الزواج،نحن الفقراء...تجد كثيرا من المؤسسات المالية كالبنوك، تتحدث عن طرح خدمات مالية للجمهور،لاكن الفئات الهشة،التى هي في أمس الحاجة إلى المساعدة بالقروض من طرف الدولة،لتصريف الضائقة المالية التى مست اغلب أفراد المجتمع الذين كانوا يوما ما؟ موظفين،وعمال اعطوا ما كان في استطاعتهم ان يقدموه من جهد فكري او عضلي فى اماكن عملهم لتستمر الحياة،لاكن اليوم نحن نري ونلمس،ونشهد على اغفال الدولة ،وتهميشها لهذه الفئات الهشة،التى افنت عمرها،واجسادها اصبح الدولة التى تخلت عنهم اليوم،بدليل لما نقرأ مجموعة القوانين والتنظيمات،التى تساير الحياة الإجتماعية ..لاتتحدث عن الفئات الضعيفة و لا تشملها تلك القوانين،وبصريح العباية....نطلب من القائمين على تسطير،وسن القوانين ان يوضحوا المجتمع ما هي الفئات التى يمكنها ان نتحصل على القرص مهما كان شكله،بشرح كبسط واضح تحت مسؤولية الدولة،بخلاف الفئات اخري التى تنهب في القروض،والإمتيازات،والتلاعبات،دون حساب،ولا رقابة ، ولا عقاب.

  • محمد لمين بابة ورقلة

    بالنسبة للقروض فلم تتم مراعات الطبقة الضعيفة المحتاجة أصلا لأي مصروف فقط من هم مرتاحون ماديا يتم ارضاء هم اما الذين يتخبطون بين الدخل الشبه معدوم قد لا يتجاوز 20.000دج و بين غلاء المعيشة فهم محرومون ايضا من القروض التي من المفترتض أن تكون مخصصة الضعفاء لتحسين من مستوى معيشتهم وليس كما هو حاصل الآن الفقير يزداد فقرا والغني يزداد انا

  • محمد☪Mohamed

    أعتقد والله أعلم طولت عليهم ، 50 مليار$ خرجت للخارج الجمارك ساعدوهم ، لم يبقى إلا بعض $$$$ للذي لم يقبل يعطي الرشوة 50%