السبت 15 أوت 2020 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1442 هـ آخر تحديث 11:58
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

محمد شرفي

قالت السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات، إن التعبئة التقنية للامتدادات المحلية للسلطة المستقلة لم تعد قائمة في الوقت الراهن.

وحسب بيان للهيئة، فإن “جائحة كورونا التي مست العالم، كانت سببا في مراجعة الأجندة السياسية لرئيس الجمهورية وتركيز الأولويات في الحفاظ على صحة المواطنين وسلامتهم، مشيرة إلى أن موضوع إجراء استفتاء تعديل الدستور، أصبح من غير الأولويات في هذه المرحلة”.

وأوردت الهيئة أنه “مع إقبالنا على فترة العطل السنوية وببقاء إجراءات الحجر الصحي قائمة إلى غاية أن يرفع الله علينا هذا الوباء، فإن ضرورة التعبئة التقنية للامتدادات المحلية للسلطة المستقلة لم تعد قائمة في الوقت الراهن، كون موضوع الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور لم يعد بالوشيك وبالتالي السماح لكم بالعودة لمزاولة وظائفكم ومهامكم الأصلية”.

وعاودت السلطة المستقلة للإنتخابات، التذكير بضرورة الإستعداد المستمر للمندوبين، للاستجابة لدعوة بناء الوطن والتحضير للاستحقاقات المصيرية المقبلة، تجسيدا للأجندة السياسية لرئيس الجمهورية مباشرة بعد الإعلان عنها.

استفتاء السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات تعديل الدستور

مقالات ذات صلة

600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كن يقظا

    الآن فهمنا لمذا كرونا.

  • moh

    سبحان الله كل ما يخص الشعب ليس باولويه

  • Imazighen

    انتخاب برلمان شرعي هو الحل، غير هذا …والوا…

  • essah

    أولاً، اللهم إرفع عنا وباء كورونا عاجلاً غير آجلاً، وأشفي كل المرضى.
    ثانياً، إقتصاراً للطريق والفكرة التي صرحت بها السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات،
    لا يكون تصويت على الدستور الجديد:
    1- إذا لم يكن أحزاب وطنية جديدة على أرض الواقع تتنافس، والإعلام يتكلم عليهم.
    2 – إذا لم يكن هناك إنتخابات بلدية، وولائية، وبرلمانية قبل الإستفتاء على الدستور.
    4- إذا شارك الافلان وأبناءه في الانتخابات البلدية والولائية والبرلمانية، .
    5- إذا كان الدستور ليست فيه اللغة العربية هي لغة الجمهورية فقط، والإسلام دينها فقط.
    غير ذالك، فهي مضيعة وقت، والرجوع إلى الصفر.

  • محمد

    أذا كان الاستفتاء ليس أولوية فالدستور كذلك ليس أولوية

close
close