الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 22:54
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

قال معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، إن الشكوك في حزب الله تبرز في لبنان بشكل ملحوظ، حتى بين الشيعة أنفسهم. وأوضح المعهد في تقرير أعده المحلل ديفيد بولوك، أن استفتاء أظهر وجود عدم رضا من شيعة لبنان عن سياسات حزب الله، وسط انقسام بين المسيحيين، ورفض تام من قبل السُّنة للحزب.
وأضاف المعهد أن “ما يثير الانتباه حسب البيانات هو أن ثلث الشيعة فحسب يريدون من حزب الله أن يبدأ بمواجهة إسرائيل بنشاط. حتى إن عددًا أقل من الشيعة يبلغ الربع فحسب يقول إن حل المشكلة الفلسطينية يجب أن يكون الأولوية الإقليمية الأهمّ”. وفي ما يخص مسألة مختلفة إنما على صلة بالموضوع، لا يوافق الثلث كلّيًا على “أن يعمل حزب الله لحماية لبنان ومقاومة إسرائيل فحسب، بدلًا من خدمة أي جدول أعمال خارجي”.
أما نسبة الشيعة اللبنانيين الذين يعربون عن نظرة “إيجابية جدًّا” إزاء الحزب اليوم، ففيما تبقى مرتفعة بمعدّل 77 بالمئة، انخفضت نوعًا ما بعد أن كانت 83 بالمئة في الاستطلاع السابق الذي أُجري تحديدًا منذ سنة.
وبحسب المعهد، فإن “ما يثير الدهشة أكثر بعد، هو أن أغلبيةً صغيرةً -تبلغ 53 مقابل 47 في المئة- من عامة الشعب اللبناني بمجمله (الشيعة والسنّة والمسيحيين بالإضافة إلى الأقلية الدرزية الصغيرة) تحتفظ الآن في الحقيقة بوجهة نظر غير مواتية إزاء حزب الله. وتستمر الآراء السنّية المتشابهة تقريبًا من ناحية سلبيتها في عدم إظهار أي علامة تليين. ويقف المسيحيون اللبنانيون في الوسط كما اعتادوا في العقد الأخير؛ فتنقسم مواقفهم تجاه حزب الله بين إيجابية وسلبية”.
وفي سياق قريب، قال المعهد إنه “عند طلب اختيار الأولوية الأهم بالنسبة إلى سياسات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، تتجمّع الآراء إلى درجةٍ ما ضمن خطوطٍ مذهبية، فيختار نحو 30 بالمئة من كل طائفة مكافحة الإرهاب على أنها سياستهم الأمريكية المفضّلة.
لكن في ما يخص احتواء إيران، تتشعّب الآراء بشكلٍ صارخ: فبين السنّة، يختار 45 بالمئة إيران على أنها الأولوية الأمريكية الفضلى، لكن بين الشيعة، يبلغ هذا الرقم صفر بالتحديد، ولا يتعدّى 12 بالمئة بين المسيحيين. وفي المقابل، لا يضع إلا 9 بالمئة من السنة حل المشكلة الفلسطينية على أعلى هذه اللائحة، مقارنةً بنحو ربع كلٍ من الشيعة والمسيحيين. وتريد النسبة ذاتها من الشيعة والمسيحيين من الولايات المتحدة ببساطة “أن تخفف تدخلها في المنطقة”، لكن لا يقول إلا 10 بالمئة من السنّة الأمر نفسه”.
وحول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، جاء في الاستطلاع أن 85 بالمئة من شيعة لبنان يؤيدونه، فيما لا يؤيده أكثر من 13 بالمئة من السنة، و41 بالمئة من المسيحيين. وحول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جاء في الاستطلاع أن نسبة السنة المؤيدين له في لبنان بلغت الثلثين، فيما لم تتعد نسبة تأييده بين الشيعة سبعة بالمئة.
ولفت المعهد إلى أن هذه الأرقام هي حصيلة دراسة استقصائية أجرتها وجهًا لوجه شركة تجارية إقليمية على عيّنة وطنية تمثّل 1000 لبناني خضع للاستجابة في نوفمبر 2018. واتّبعت عملية اختيار العيّنة تقنيات العينات العشوائية الجغرافية المعيارية، من دون إضافة أي ملاحظات إلى البيانات الناتجة، بحسب معهد واشنطن.
وكالات

https://goo.gl/MxMx1n
السُّنة الشيعة حزب الله

مقالات ذات صلة

  • بعد اتفاق مع المسلحين الأكراد

    قوات النظام السوري تنتشر قرب الحدود التركية

    اقتربت قوات النظام السوري الاثنين، من الحدود التركية، حيث تواصل أنقرة والفصائل السورية الموالية لها هجومها ضد المقاتلين الأكراد، وفق ما أفادت وكالة فرانس برس. وذكر…

    • 1104
    • 1
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري

    فيلم كوبوي

  • mohand

    faux

  • شاوي

    حزب الله ضد الصهيونية هل اهل السنة كعمال ـالمغاربية ــ ضد الصهيونية
    حزب الله مدعم من الكارهين للصهاينة وأغلب هؤلاء ليسوا لا سنه ولا …بل رجال أروبيون وأمريكيون و…
    أهل السنة القرضاوي السديسي حفيظ دراجي نعيمة صالحي العريفي عباسي مدني …هل هؤلاء يتجرؤون ؟؟

close
close