-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
عقب الخسارة المفاجئة داخل الديار أمام مولودية وهران

“السياسي” يكرر إخفاقاته في انطلاق البطولة ويثير مخاوف الأنصار

سليم دريس
  • 314
  • 0
“السياسي” يكرر إخفاقاته في انطلاق البطولة ويثير مخاوف الأنصار

لم يهضم أنصار شباب قسنطينة التعثر “المفاجئ” الذي سجله فريقهم في افتتاح الموسم الكروي الجديد، على ملعب “بن عبد المالك رمضان” عقب الخسارة أمام مولودية وهران بهدف من دون رد..

وهي الهزيمة التي أعادت إلى الأذهان البداية غير الموفقة للفريق في الموسم الكروي الفارط على أرضه تحت قيادة المدرب عبد القادر عمراني أمام وداد تلمسان، ما أدى ذلك إلى مشاكل عديدة لم تخدم الفريق الذي وبعد عناء طويل تمكن من ضمان البقاء، لتكون بذلك الخسارة قاسية على الأنصار بالدرجة الأولى الذين صاروا يشككون في جاهزية الفريق ومن ثم تكرار سيناريو الموسم المنقضي.

وتأسف مدرب شباب قسنطينة شريف حجار على التعثر الذي سجله الفريق في أول مباراة في الموسم، بعد ما كان يهدف لتحقيق انطلاقة قوية للسير بخطى ثابتة نحو تحقيق ما تم تسطيره رفقة إدارة النادي، كما قال حجار في تصريحاته عقب نهاية اللقاء، إن مجريات اللقاء كانت معاكسة تماما للنتيجة النهائية، على اعتبار أن فريقه سيطر منذ ضربة البداية، مفوّتا على نفسه تسجيل أهداف عديدة بسبب نقص الفعالية لدى لاعبيه أمام المرمى.

يحدث هذا في الوقت الذي سبق فيه للمدير العام للنادي القسنطيني، محمد رمزي قاسمي، وأن صرح قبل أيام قلائل إن الفريق سيتنافس على جبهتي البطولة والكأس، بالنظر إلى التركيبة الجديدة التي صار يمتلكها، خصوصا بعد ما وضعت  المؤسسة الوطنية للسدود والآبار، المالكة لغالبية أسهم شباب قسنطينة  كل الإمكانات تحت تصرف الطاقم الفني وكذا اللاعبين، مؤكدا أنه يبقى فقط على زملاء الحارس رحماني ترجمة ذلك على أرض الواقع من خلال تحقيق نتائج إيجابية من أجل ضمان مشاركة قارية، قبل أن يؤكد قاسمي أن التعاقد مع المدرب شريف حجار تحسبا للموسم الجديد من شأنه أن يساهم في تحقيق كل الأهداف.

يذكر أن شباب قسنطينة كان قد شهد هجرة جماعية للاعبيه مع نهاية الموسم الفارط، حيث قامت الإدارة بتسريح  15 لاعبا مقابل التعاقد مع 12 لاعبا جديدا، فضلا عن تعيين المدرب شريف حجار على رأس العارضة الفنية للنادي خلفا لميلود حمدي الذي قرر رمي المنشفة قبل اختتام الموسم عقب رحيل المدير الرياضي ياسين بزاز.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!