الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 22 صفر 1441 هـ آخر تحديث 18:05
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

حذر البروفيسور بالمستشفى الجامعي بوهران، بلقاسم شافي من مخاطر استعمال السيجارة الإلكترونية نظرا إلى الأضرار التي تسببها للجسم وخاصة شرايين الدم، وقال لا يمكن لها أن تعوض السيجارة العادية لأنها تسبب نفس الأمراض وربما أخطر.

وأبرز البروفيسور بلقاسم شافي في مداخلته في اليوم الوطني لمكافحة التدخين الذي نظمته المديرية العامة للوقاية وترقية الصحة بالتنسيق مع مديرية الصحة والسكان لولاية تيبازة، مخاطر استعمال السجارة الإلكترونية كبديل للسيجارة العادية التي دفعت انعكاساتها على صحة المستهلك إلى اتخاذ رئيس الولايات المتحدة الأمريكية قرار منع استعمالها، كما أن الأبحاث العلمية بعد رواج استعمالها أثبتت خطورة تعاطيها. وهو ما جعل الكثير من الدول تسير في نفس الاتجاه وتمنع تداولها واستعمالها، مشيرا إلى أن استيرادها إلى الجزائر يتم بطريقة غير قانونية.

من جهته، أوضح مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة والسكان يوسف طرفاني، أن قانون الصحة الجديد صنف السجارة الإلكترونية كغيرها من أنواع السجائر التي تسبب أمراضا عديدة للمدخنين.

وكشف طرفاني على هامش اليوم الوطني لمكافحة التدخين الذي احتضنته مكتبة تيبازة وتميز بمداخلات عديدة لأطباء متخصصين، كشف عن نسب مهولة لمتعاطي السجائر في الوسط التربوي خصوصا فئة التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و15 سنة، الذين قدرت نسبة تعاطيهم السجائر بـ 9 بالمائة وفقا للدراسة التي قامت بها المديرية العامة للوقاية وترقية الصحة سنة 2013، وهو ما دفع ذات الهيئة إلى وضع استراتيجية لمحاربة التدخين في الوسط المدرسي، لافتا إلى تقييم الدراسة قبل نهاية السنة للوقوف على نتائجها قبل تسطير دراسة جديدة مستقبلية.

وبخصوص الفئات العمرية الأخرى، قال طرفاني إن ما نسبة 16 بالمائة من السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 64 سنة يتعاطون السجائر. وهي نسب يقول عنها مرتفعة جدا، وأكد أن محاربة التدخين مستمرة بمختلف الوسائل المتاحة.

التدخين السيجارة الإلكترونية بلقاسم شافي

مقالات ذات صلة

  • من بينهم 11 مبحوثا عنه

    الشرطة توقف 66 شخصا خلال مداهمات بالبويرة

    أسفرت مداهمات مصالح الأمن بالبويرة عن توقيف 66 شخصا أنجزت ملفات قضائية ضدهم وتم تقديمهم أمام الجهات القضائية، من بينهم 15 متورطا في قضايا المخدرات…

    • 479
    • 0
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبد الكريم

    L’ALGERIE EST UN CHAMP DES ESSAIS DE TOUTE CONSOMMATION TABAC, MEDICAMENT OU ALIMENTATION…ETC. TANT QUE EL ISSABA EXISTE TOUJOURS ET OULED EL ISSABA EXISTE TOUJOURS.

  • Majid

    D’où il a sorti cette aberration ? Il s’appuie sur le rapport de l’OMS qui dit que la cigarette électronique est incontestablement nocive ? Si c’est le cas, il devrait relire le rapport parce qu’il ne dit pas qu’elle plus nocive que la cigarette.
    Il faudrait peut-être aussi qu’il lise les avis des spécialistes, tabacologues, cardiologues, cancérologues… qui, à l’unanimité considèrent que la cigarette électronique est beaucoup moins dangereuse que la vraie cigarette.
    Il y a des messages qui peuvent être nocifs pour la santé, Professeur.

  • Majid

    معلومات غير صحيحة، اتحداه ان يذكر الدراسات التي تثبت ان السيجارة الإلكترونية اخطر من العادية.
    هناك تقرير لمنظمة الصحة العالمية تكلم عن خطورة السيجارة الإلكترونية لكنه لم يقل انها اخطر من السيجارة العادية.
    المختصون يقولون انها اقل خطر بكثير من السيجارة العادية ولا يوجد بلد أوروبي منع تسويقها او استعمالها.
    الأمر الخطير هو مثل هاته التصريحات الغير مسؤولة.

close
close