إدارة الموقع
 المخرج عصام تعشيت ينتقد الاستعانة بعارضي الأزياء ويؤكد:

السيناريو ليس مشكل الدراما الوحيد والمخرجون والمنتجون يتحمّلون مسؤولية تمييع المجال

زهية منصر
  • 1281
  • 1
السيناريو ليس مشكل الدراما الوحيد والمخرجون والمنتجون يتحمّلون مسؤولية تمييع المجال
ح.م
عصام تعشيت

 يعتقد عصام تعشيت أن السيناريو ليس المشكلة الوحيدة في الدراما الجزائرية، بل المشكل حسب رأيه يكمن في غياب الكفاءة لدى الممثلين الذين توكل إليهم مهمة تجسيد الأعمال. ويرى عصام تعشيت أن المسؤولية تحمّلها المنتجون والمخرجون الذين يفتحون الأبواب أمام نجوم اليوتوب وعارضي الأزياء الذين شوّهوا دور الفنان والممثل الحقيقي.

بصفتك مخرجا أين يكمن مشكل الإنتاج الدرامي الجزائري المعروض على القنوات الجزائرية؟

 كل سنة نتحدث عن ضعف الإنتاج الرمضاني لكن بصراحة هذه السنة الإنتاج كارثي وضعيف جدا، الأعمال لا ترقى حتى لأن نطلق عليها هذه التسمية. الجمهور مستاء وقد أعطى رأيه فيها ووصفها بالمهازل الحقيقية. الجمهور ليس غبيا ليبتلع أي شيء. الجمهور يمتلك من الذكاء ما جعله يقف على بريكولاج عدد من الفنانين وهذا يعني أننا أمام كارثة حقيقية.

يعود في كل موسم رمضاني الحديث عن أزمة السيناريو.. هل تعتقد أنه مشكل الدراما الوحيد عندنا؟

المشكل الوحيد ليس سيناريو ولا يكمن في القصة وإنما في من يؤدي هذه القصة. الإحساس الصادق للمؤدي غير موجود والممثلون عبارة عن آلات تتكلم منوتونيا وما شاء الله كل الممثلين حافظين عن ظهر القلب. الممثل الحقيقي يخلق روحا في الحوار ويعيش الدور ويمتع الجمهور ويترك المتابع يتضامن معه ويقنع كل من يشاهده. القنوات التلفزيونية تقوم بعملية البريكولاج وأنا شخصيا أتكلم عن نفسي لن أحترم مخرجا أو منتجا أو ممثلا يستهزئ بالجمهور لأننا نحن نخبة المجتمع ومن واجبنا احترام هذا الجمهور المتعطش.

أنت ضد الاستعانة بنجوم الأزياء ومواقع التواصل.. لماذا؟

أنا ضد كل ما يسمى بنجوم اليوتوب ونجوم الأزياء لتقمصهم أدوارا لا تصلح لهم لأنهم لن ينجحوا في تقمص شخصيات تشد الجمهور. التمثيل ليس قراءة السيناريو وإنما طريقة أدائه الصحيح بروح الشخصية. يبدو أن المخرجين والمنتجين الجزائريين يحاولون اللعب على وتر عدد المعجبين والمتابعين لنجوم اليوتوب والانستغرام الذين يقدّرون بمليون متابع وتناسوا 40 مليون جزائري متابع للتلفزيون الذين يريدون تمثيلا صادقا ومقنعا.

ممثلو الانستغرام واليوتوب يحسبون أن العمل التلفزيوني تهريج وإلقاء السيناريو و”خلاص”. ويحسبون أن التمثيل في المسلسلات يشبه ما ينشرونه في الانستغرام، فالخطأ الكبير يأتي من المخرجين والمنتجين وهم يفتحون المجال لهؤلاء.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • كريم

    بهدلتونا الله ايجيبت ما ايبهدلكم لموضوع مفهوم لا اداء لا ممثلين ما فهنا فيها والو بحضرته أعلى ائتمان بلا حدود