السبت 22 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 12 محرم 1440 هـ آخر تحديث 23:03
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

أكدت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، أن المؤسسات التربوية التي تعاني من مشكل الاكتظاظ في بعض الولايات ستتدعم بأقسام جاهزة (شاليهات) بشكل “ظرفي ومؤقت، في انتظار استلام مؤسسات تربوية جديدة”.

وأضافت المسؤولة الأولى عن القطاع، أنه من بين الحلول التي تم اعتمادها في هذا الموسم الدراسي الجديد، هو “الأقسام الجاهزة” والتي تم الاستعانة بها في بعض المناطق على غرار ناحيتي الجزائر شرق والجزائر غرب، بسبب تسجيل توافد كبير للتلاميذ الجدد نتيجة التدفق السكاني الذي شهدته هاتان الناحيتان بعد عمليات الترحيل الأخيرة التي نتج عنها بروز أحياء جديدة. وأكدت الوزيرة في ذات السياق، أن هذا الوضع “استثنائي” وقطاعها يعمل جاهدا بالتنسيق مع القطاعات المعنية الأخرى بهدف إيجاد حلول سريعة ودائمة وفي أقرب الآجال.

 وأكدت الوزيرة بن غبريط، في حديث لوكالة الأنباء الجزائرية، في تعليقها على تأخر إنجاز بعض المشاريع، أنه ليس السبب الوحيد في الاكتظاظ، وإنما هناك عوامل أخرى كالرسوب المدرسي الذي سيتم بشأنه اتخاذ إجراءات بتسويته بأفضل طريقة ممكنة.

وجددت، بن غبريط تأكيدها أن الهدف هذا الموسم الدراسي المقبل، هو تنفيذ الأهداف الثلاثة التي حددتها الندوتان الوطنيتان لتقييم ودعم إصلاح المدرسة المنظمتان في شهر جويلية لسنتي 2014 و2015 والذي أطلقه رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة سنة 2003، ويتعلق الأمر بالتحوير البيداغوجي وتحسين حوكمة المدرسة وتعزيز مكانة، وأهمية التكوين، مؤكدة أن “مدرسة الجودة تحتاج إلى بلوغ الاحترافية في ممارسات التعليم والتسيير وجعلها في خدمة التلميذ وبالأخص بالنسبة للأساتذة الذين يتم تحسين مستواهم وكفاءاتهم من خلال التكوين المستمر”.

https://goo.gl/3RksB3
الجزائر نورية بن غبريط وزارة التربية الوطنية

مقالات ذات صلة

  • حجز قاربين خلال العملية

    إحباط محاولة إبحار سري لـ14 شخصا بوهران

    تمكنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالعنصر بولاية وهران، مؤخرا، من إحباط محاولة هجرة غير شرعية لـ7 أشخاص، على مستوى شاطئ الأندلسيات، حيث وجدت هؤلاء، في…

    • 110
    • 0
  • إثر متابعته قضائيا على مستوى محكمة القليعة

    توقيف رئيس بلدية سيدي راشد "تحفظيا" 

    أصدر والي تيبازة ،موسى غلاي، قرارا يقضي بتوقيف رئيس بلدية سيدي راشد محمد بن عودة "تحفظيا" إثر متابعته قضائيا على مستوى محكمة القليعة، حسب ما…

    • 166
    • 0
4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبد الحكيم الثانى

    ما دام ان السيدة الوزيرة تشير الى السيد عبد العزيز بوتفليقة .. فاننا نذكر جميع المسؤولين ان برنامج السيد رئيس الجمهورية لا يحتوى على كلمة **الشاليهات** … اتوقف هنا فانا اكاد ابكى على الجزائر الحبيبة

  • جزائري حر

    هه اصبح كل من هب ودب يعمل وزير بسبب المرض النفسي الدي يعاني منه كل العبر. تلقوا تربية خاسرة ومن بعد رجعوا ينتقمو من كل الأجناس البشرية حتى الحيوانية والنباتية.

  • جزائري 2 économie de la rente pétro

    العيب في وزارات أخرى
    التخطيط التي يجب أن تعرف كيف توزع المصانع بطريقة متساوية عبر ولايات الجزائر
    التي تجذب السكان – فقد صارت كلها مرتكزة بالساحل لأن الاقتصاد الريعي يتطلب
    خفض التكاليف وتحقيق الربح وليس كالاقتصاد المنتج الذي يهدف للتنمية – يضعون
    المصنع امام الميناء ومنه سهولة تحويل المادة الاولية الى سلع استهلاكية – كان على وزرات الصناعة والاسكان الاهتمام بتعمير الهضاب والجنوب بدل ملء ولايات الساحل بالمصانع والبيطون
    وهكذا بسبب هذا الااقتصاد الريعي الذي بزغ سنوات 2000 يدفع الاطفال الثمن و تتحول المدن الى فوضى

  • أبو مطرقة

    بشكل ظرفي و مؤقت مثل شاليهات بومرداس التي لا تزال الى يومنا رغم أن فخامته أكد على ذلك
    شاليهات في العاصمة لدولة اقليمية أحسن من السويد والله لا تصلحوا حتى لتسيير مراحيض عممومية
    مسؤولين يتمتعون بكل الامتيازات هم و أبناؤهم و الجيل العاشر من سلالتهم لا يقدرون على انجاز العشر مما أنجزه المستدمر الفرنسي رغم أن هذه المقارنة تؤلمني لكنها الواقع شخصيا درست في ابتدائية بناها المستدمر أبي أيضا لكن ابني هذه السنة سيدرس في شاليه و بعد أربع عهدات و أرفع رأسك
    تعبنا من انتقاد من لا يستحي و يمارس الافك و فقط

close
close