-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أطلقته شركة " GAM" ويستند لمبادئ الشريعة الإسلامية

الشروع في تطبيق التأمين التكافلي العام في الجزائر

أحمد عليوة
  • 2588
  • 0
الشروع في تطبيق التأمين التكافلي العام في الجزائر

دشنت الشركة العامة للتأمينات المتوسطية ” GAM” رسميا، نافذتها للتأمين التكافلي العام، كما وقعت أول اكتتاب لعقد تأمين تكافلي عام في الجزائر، حيث يستند هذا الأخير إلى مبادئ الشريعة الإسلامية، ويعتمد على المساعدة والتضامن من خلال المساهمة الطوعية للمشاركين في صندوق التكافل.

وقال أحمد حاج امحمد، نائب رئيس الشركة والمتحدث الرسمي باسم نافذة التكافل العام، أمس في ندوة صحفية بالجزائر العاصمة، أن الشركة العامة للتأمينات المتوسطية -GAM Assurances تعتبر أول شركة تأمين تطلق التأمين التكافلي العام، بعد صدور المرسوم التنفيذي الذي يحدد شروط ممارسة التأمين التكافلي في عام 2021، والحصول على موافقة وزارة المالية على “نافذة التكافل العام” الخاصة بها وتحصلها على شهادة المطابقة الشرعية لمنتجاتها المتعلقة بالتكافل العام من طرف الهيئة الشرعية الوطنية للفتوى لصناعة المالية الإسلامية، بالمجلس الإسلامي الأعلى.

وأضاف المتحدث أنه من خلال إطلاق التأمين التكافلي العام، تقدم الشركة العامة للتأمينات المتوسطية تأمينا تعاونيا للجزائريين، على أساس مبادئ الشريعة الإسلامية، مع قيم التعاون والمساعدة المتبادلة بين المشاركين، حيث يمكن الوصول إلى اكتتاب العقود في التأمين التكافلي العام من خلال 172 وكالة للشركة العامة للتأمينات المتوسطية المنتشرة في جميع أنحاء الوطن اعتبارا من بداية من شهر أفريل المقبل.

وأشار نائب رئيس الشركة والمتحدث الرسمي باسم نافذة التكافل العام، إلى أن الشركة أو نافذة التكافل تدير أنشطتها وعملياتها وفقا لنموذج التكافل، وهو نظام قائم على صيغة تعاقدية يلتزم به الأشخاص الطبيعيون والمعنويون الذين يطلق عليهم “المشاركون” الذين يتعهدون بمساعدة بعضهم البعض في حالة حدوث المخاطر أو في نهاية عقد التأمين التكافلي، حيث يدفعون مبلغا كتبرع يسمى “مساهمة”.

وتسمح المساهمات المدفوعة على هذا النحو بإنشاء صندوق يسمى “صندوق المشاركين”، وهو الحساب الذي يتم فيه تخصيص المساهمات وإيرادات استثماراتها، والذي يتم من خلاله دفع تعويضات الحوادث، وتسجيل الالتزامات الفنية وعمليات إعادة التكافل، وفي حالة وجود فائض في صندوق التكافل هذا، يتم تقاسم حصة من الأرباح بين الشركة والمشاركين، أما في حالة وجود عجز في الصندوق، تقوم الشركة بمنح قرض بدون فائدة يسمى “قرض حسن” لهذا الصندوق. سيتم استرداد مبلغ هذا القرض من الأرباح المستقبلية للصندوق.

وتساهم الشركة العامة للتأمينات المتوسطية في سوق التأمين في الجزائر، من خلال تنويع عرضها لجميع الوكلاء الاقتصاديين والزبائن في التأمين التكافلي العام، فيما يتعلق بتغطية الأضرار التي تلحق بالأملاك والمسؤوليات المدنية للأفراد والشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، في من أجل تلبية احتياجاتهم المحتملة من حيث تغطية الأخطار غير المتوقعة.

كما تهدف الشركة إلى المساهمة في تنمية الطلب على التأمين والمساهمة من خلال إنشاء عرض التكافل العام الجديد هذا في تعزيز إدراج حجم التأمين في الاقتصاد الوطني.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!