الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 12 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 16:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

الشروق اليومي

في الثاني من شهر نوفمبر من سنة 2000، أشرقت يومية “الشروق اليومي”، على قرائها، وتمكنت بعد ستة أشهر، من سحب مئة ألف نسخة وحجز مكانها ضمن كبريات الصحف الجزائرية، وسعت لأن تقدم إعلاما حديثا، بقدر ما يبحث عن الخبر الصادق، بقدر ما يقدم التحليل والرأي.

وواكبت “الشروق اليومي” على مدار السنوات كل الأحداث الكبرى من الحرب على العراق ولبنان وغزة، وأحداث الربيع العربي وكل التظاهرات الثقافية والاقتصادية الكبرى، كما دافعت عن الثوابت الوطنية، وخصصت أعدادا خاصة لأبناء غزة والعراق، وللدفاع عن الرسول- صلى الله عليه وسلم- ونساء النبي بعد السهام التي طالتهن من الحاقدين، وإبان أحداث أم درمان الكروية التي أثارت الإعلام المصري الثقيل الذي اتحد ضد الجزائريين، دافعت “الشروق اليومي” بكل هوادة عن الجزائر من دون تجريح في أبناء مصر، وصارت ملاذا لكل الجزائريين والعرب الشرفاء، وبلغ سحب الجريدة رقما خرافيا، ليس محليا وقاريا وعربيا فقط، وإنما عالميا، ووصل إلى مليوني نسخة في أواخر سنة 2009، واقتربت الجريدة من العائلات الجزائرية، وكانت أول صحيفة يومية صارت تطلبها نساء الجزائر مثل رجالها، وقلبت لغة القراءة الصحفية في الجزائر من التفوق الفرنسي إلى التفوق العربي الكاسح، وبقيت في الريادة جزائريا ومغاربيا ومرجعا للمواقع الإلكترونية والفضائيات العالمية.

 كما حقق موقعها الإلكتروني وصحافيوها العديد من الجوائز العربية والجزائرية، وكتب فيها العشرات من الأقلام المعروفة على المستوى العربي، ونجحت في إعادة الاعتبار إلى شيوخ الجزائر وعلمائها الذين بقوا على الهامش وكرّمت من قدموا للعلم وللجزائر، ومنهم من قضى نحبه ومنهم من يذكر التفاتة “الشروق اليومي” بخير، من المنتظرين.

وبالرغم من الصعوبات التي حاولت بعض الأطراف شغلها بها، كلما تقدمت الجريدة وحافظت على مركزها الأول، ورصّت بنيانها ودعمت جسور الصلة بينها وبين مئات الآلاف من قرائها، إلا أنها مازالت تشرق وتمنح القارئ الخبر الصادق والتحليل الصادق، وتأمل في أن تبقى توأما للقارئ الجزائري في ترحاله، وشعارها الدائم لن يحيد: رأينا صواب يحتمل الخطأ ورأيكم خطأ يحتمل الصواب.

ب. ع

https://goo.gl/LyCM1J
الشروق اليومي الشروق تي في شروقيات

مقالات ذات صلة

  • الأندلس.. نكبة المسلمين الأولى (*)

    عندما استيقظ سكّان حيّ البيّازين بغرناطة صبيحة الثّاني من جانفي 1492م، كانت رايات قشتالة وأعلام مخلّصها شانت يعقوب - قاتل المسلمين - قد بدأت على…

    • 418
    • 0
  • استنكروا حملة التشهير ضد الموقوفين

    فنانون وإعلاميون في وقفة تضامنية مع بوعكاز وملاح

    وقف فنانون وإعلاميون، أمام مقر المسرح الوطني محي الدين باشطارزي بالعاصمة، السبت، تضامنا مع الفنان الكوميدي المسجون كمال بوعكاز المتواجد بالحبس المؤقت منذ 23 أكتوبر…

    • 2105
    • 1
6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • .مواطنة

    مزيدا من النجاح

  • الجزائر المشرقة

    نشكر الشروق على المجهودة الكبيرة،
    وعلى خطّها الوسطي الأحادي ،
    ومنهجها الوطني المتفتح على العالم،
    وكذلك إعطاء الفرصة للموطنيين في المشاركة،
    في التعبير على آرائهم المختلفة ولكل المشارب.
    ونتمنى للشروق النجاح كل نجاح في االمستقبل،
    وزيادة في التألق.
    والسلام عليكم.

  • العباسي

    الف مبروك

  • El Che

    باين الشروق فووووووور: “دافعت بكل هوادة”

  • الجزائر المشرقة

    نشكر الشروق على المجهودة الكبيرة،
    وعلى خطّها الوسطي الحيادي (وليس الأحادي أعتذر عن الخطأ عدم إنباه)،
    ومنهجها الوطني المتفتح على العالم،
    وكذلك إعطاء الفرصة للموطنيين في المشاركة،
    في التعبير على آرائهم المختلفة ولكل االأطياف.
    ونتمنى للشروق النجاح كل نجاح في االمستقبل،
    وزيادة في التألق.
    والسلام عليكم.

  • جمال انس

    مبروووووك ومزيد من التألق والاشراق ، مع تحية عطرة لكل طاقم الشروق…

close
close