الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 15:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • قرابة 12 مليون جزائري شاهدوا القناة خلال شهر فيفري الماضي

  • "الشروق بلوس" تفتك المرتبة الرابعة بنسبة مشاهدة 19.7 بالمائة

تربعت “الشروق تي في” مجددا على عرش القنوات الأكثر مشاهدة في الجزائر في آخر دراسة استطلاعية لمعهد “إيمار” خاصة بشهر فيفري 2019، وجاءت القناة المفضلة لدى العائلة الجزائرية في صدارة كل الجداول والتصنيفات الفرعية للدراسة، حيث احتلت “الشروق تي في” المرتبة الأولى بنسبة مشاهدة بلغت 44.4 بالمائة، وقدرت الدراسة عدد مشاهدي القناة خلال شهر فيفري بقرابة 12 مليون مشاهد، مسجلة ارتفاعا بـ320 ألف مشاهد مقارنة بشهر جانفي. وجاءت قناة “الجزائرية الثالثة” في المرتبة الثانية بنسبة مشاهدة 26.7 بالمائة وهو فارق كبير بالمقارنة مع شهر جانفي الماضي، فيما حلت قناة “الجزائرية وان” المرتبة الثالثة بنسبة مشاهدة بلغت 25.3 بالمائة، مسجلة تراجعا كبيرا هي الأخرى، حيث كانت نسبة مشاهدة 30.5 بالمائة خلال شهر جانفي الماضي.
وعلى الرغم من الانطلاقة الحديثة لقناة “الشروق بلوس” التي أطلقها مجمع الشروق لتعويض قناة “سي بي سي بنة” فقد حققت نسبة مشاهدة معتبرة وانتزعت المرتبة الرابعة من بين القنوات العامة سواء العمومية أو التابعة للقطاع الخاص، حيث حققت نسبة مشاهدة 19.7 بالمائة خلال شهر فيفري محققة قفزة كبيرة مقارنة مع شهر جانفي، أين كانت نسبة المشاهدة 10.4 بالمائة، وجاءت قناة “نيوميديا” في المرتبة الخامسة بنسبة مشاهدة بلغت 19.3 بالمائة، مسجلة تراجعا مهما بالمقارنة بشهر جانفي أين بلغت 23.4 بالمائة. واحتلت قنوات “دزاير تي في” و”بور تي في” و”باهية تي في” و”البلاد تي في” و”التلفزيون الجزائري” المراتب الأخيرة بنسب تتراوح بين 10 بالمائة و14 بالمائة.
وأظهرت الجداول التفصيلية لدراسة معهد “إيمار” اختلافا طفيفا في نسب المشاهد بين الرجال والنساء، ففي حين بلغت نسبة مشاهدة “الشروق تي في” لدى النساء 49.5 بالمائة، بلغت عند الرجال 39.4 بالمائة، وهو ما يؤكد أن الشروق هي قناة العائلة الجزائرية، بامتياز بالنظر إلى نسبة المشاهدة لدى النساء.
“الشروق تي في” جاءت كذلك في صدارة الجدول الذي يضم كل القنوات الجزائرية سواء كانت عامة أو إخبارية، أو متخصصة مثل قنوات الطبخ، حيث جاءت في المرتبة الأولى ضمن قائمة بعشرين قناة، بنسبة مشاهدة بلغت 21.4 بالمائة متبوعة بقناة النهار التي حققت نسبة مشاهدة 20.9، وفي المرتبة الثالثة جاءت قناة “سميرة تي في” المتخصصة في الطبخ بنسبة مشاهدة بلغت 11.9 بالمائة، وعادت المرتبة الرابعة إلى قناة “الجزائرية الثالثة” بنسبة 10 بالمائة، وجاءت قناتا “الشروق نيوز” و”الشروق بلوس” في المترتبتين السابعة والثامنة بنسبة 6.5 بالمائة للشروق نيوز و6.4 بالمائة للشروق بلوس، فيما حلت قناة “كنال آلجيري” ذيل الترتيب بنسبة مشاهدة بلغت 1.3 بالمائة.
“الشروق تي في” احتلت المراتب الأولى لدى كل الفئات العمرية التي شملتها الدراسة، حيث حققت نسبة 34.8 لدى الفئة العمرية بين 9 و17 سنة، ونسبة 40.29 بالمائة لدى الفئة العمرية بين 18 و29، و46.2 بالمائة لدى الفئة العمرية بين 30 و49 سنة، و53.7 بالمائة لدى الفئة العمرية ما فوق 50 بالمائة.
وبهذه الأرقام تكون “الشروق تي في” قد أكدت سيطرتها على السمعي البصري في الجزائر، من خلال تصدر كل الجداول والتصنيفات سواء حسب الفئات العمرية أو حسب الجنس، وذلك طبيعي جدا بالنظر إلى العمل الجبار الذي يقدم في القناة من خلال باقة من البرامج الاجتماعية والثقافية والدينية والترفيهية وبرامج المسابقات، وتترجم الأرقام المعلنة في الدراسة وفاء المشاهد الجزائري للقنوات التي تحترم عقل المشاهد وتأخذ بعين الاعتبار خصوصيات المجتمع الجزائري.
ويتوقع أن تكون النتائج المسجلة خلال شهر مارس المنصرم أحسن من شهر فيفري بالنظر إلى التطورات المسجلة على صعيد الحراك الشعبي، خاصة بالنسبة للشروق نيوز التي تحولت إلى مصدر موثوق للمعلومة ومنبرا مفضلا للنقاش السياسي الذي رافق الحراك الشعبي، خصوصا بعد التضييق الذي مورس على مجمع الشروق وحادثة الاختطاف التي طالت المدير العام لمجمع الشروق، وما أعقبها من تضامن واسع مع المجمع في المسيرات الشعبية.

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close