الخميس 21 فيفري 2019 م, الموافق لـ 16 جمادى الآخرة 1440 هـ آخر تحديث 11:10
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

يعد الاستقلال المادي واحدا من الركائز الهامة التي تعتمد عليها النساء مؤخرا للتخلص من تبعية العائلة والزوج وتحقيق ذاتها، رغم المتاعب الكثيرة التي تعترضها، خاصة بالنسبة إلى ربات البيوت، غير أن هذا الاستقلال عمق من اضطهاد بعضهن من قبل الأزواج على وجه الخصوص، مثلما توضحه هذه الشهادات الحية لنساء أكدن أن رواتبهن الشهرية غالبا ما تنتهي بجيوب الأزواج دون أدنى استفادة أو انتفاع بها، ما يدعو الغالبية منهن إلى اللجوء إلى أروقة المحاكم لطلب الخلع والطلاق، فيما تفضل أخريات التضحية حفاظا على عش الزوجية والأولاد.

فاطمة (44 سنة): زوجي منعني من المساهمة ماديا في علاج والدي

تقول السيدة فاطمة (44 سنة) إنّها كانت فعلا تحلم بحياة زوجية سعيدة قبل الزفاف، وحتى بعده ببضعة أشهر، إلا أنّ إصابة والدها بمرض تطلب عملية جراحية في إحدى العيادات الخاصة، أزاح الستار عن حقيقة جشع زوجها، الذي وضعها بين خيارين أحلاهما مر، إذ عندما قصدتها والدتها لطلب بعض المال لإدخال والدها إلى العيادة، راحت هي وكلها ثقة بأنّ زوجها لن يمانع على منحها مبلغ 30 ألف دينار، غير أنها تفاجأت برفض الزوج الذي راح إلى أبعد من ذلك عندما وضعها بين خيارين أحلاهما مر، إما التمسك بابنها الوحيد وببيتها الزوجي، أو أهلها.. وكانت الصدمة شديدة جدا عليها، إلا أنها أثرت في الأخير المكوث إلى جانب فلذة كبدها، والتخلي عن أهلها الذين لم تطأ أقدامهم بيتها منذ قرابة عشرية من الزمن، ولم يقع بصرها عليهم منذ تلك الحادثة التي مرّ عليها أزيد من عقد من الزمن.

سامية (46 سنة): زوجي هو من يقوم بسحب راتبي

في حين توضح السيدة سامية، التي تعمل كموظفة بالقطاع العام، أنها تعيش مأساة حقيقية مع زوجها في واحدة من أقسى صور الاستعباد، خاصة أن هذا الأخير منعها حتى من سحب راتبها من المركز البريدي، ولا تعرف الخروج إلا للذهاب إلى العمل، ولا تعرف شيئا عن التنزه رفقة زوجها ولا الخروج معه، ولا تعرف متاجر بيع ملابس النساء لكون زوجها يصطحبها فقط إلى أسواق “الشيفون”، أي الألبسة المستعملة، ولا تجده في البيت لمساعدتها والتخفيف من عبء واجباتها المنزلية، وفي المقابل، فهو يسمح لنفسه بقضاء السهرات في الملاهي الليلية والتبذير من أموال عرق زوجته، ولا يرى فيها سوى الراتب. وبالرغم من ذلك، تقول بأنها رضيت بالعيش معه من أجل أبنائها فقط.

شاهيناز: تركني بعدما أخبرته أني لست مرسمة في عملي

تشير الفتاة الشابة العازبة، “شاهيناز”، العاملة في إحدى المؤسسات التعليمية، إلى أنه ذات مرة قصدها أحد الشبان لغرض الزواج، إلا أنه في أحد الأيام استفسرها عما إذا كانت مرسمة في منصبها أم لا، ولما كانت إجابتها سلبية- تضيف- وذلك بهدف امتحانه، راح ولم يعد يلتفت إليها، ولما استفسرها أحد زملائها عن سبب دعاء أنها غير مرسمة، أجابت بأن الشاب لم يكن يقصد الزواج بها بل كان قصده الزواج براتبها، مشيرة إلى أنها تريد أن تزوج نفسها وليس راتبها.

كريمة: رفعت دعوى الخلع بسبب جشع زوجي

وأما كريمة، فهي تقول بأنها ذاقت المر مع زوجها، وذلك بسبب راتبها وجشعه في الاستيلاء عليه، ما جعلها ترفع ضده دعوى للخلع قبل أن تنجب منه وتقع في فخ حنان الأمومة.
وفي المقابل، حظيت بعض النساء بأزواج تفهموا كثيرا عمل المرأة خارج البيت، فكانوا عونا لهن حتى داخله من خلال تقاسم الأشغال المنزلية وتربية الأولاد، على غرار محمد، الذي أوضح أمام زوجته، أنّه وافق على اشتغالها، فهذا يعني في نظره أنه حتى الأشغال المنزلية لابد من أن تكون مشتركة، حيث أوضح أنه يساعدها في أعمالها المنزلية، ويقوم برعاية الأولاد وحتى بأشغال الطبخ والغسيل والتنظيف، وذلك دون الحديث إطلاقا عن الأمور المتعلقة بالمال والراتب، إلا إذا كان هناك داع لذلك، وهو الأمر الذي أكدته زوجته التي كانت برفقته.

https://goo.gl/37hsNk
الخلع الراتب الطلاق
27 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزايري

    هوما لي يشرطو الخدمة كي يجي الواحد يخطب مالا تحملو تبعات قراراتكم الجزايري فالاول كان يحب المراة لي تقعد فالدار وهو يخدم برا لكن طمع المراة في المادة جاء بكل انواع المفاسد

  • بوقرد

    و نسيتم أن المرأة لتتحرر تهدم بيتها بالطلاق للخروج للعمل و التسكع كالرجال تاركة بيتها خربة…لتعيش حرية زائفة…تصنعون من المرأة ملاكا و هي رأس كل بلاء..و المربي من عند ربي… و الراجل الفحل يبقى راجل…….لن نتزوج في عصر ترجيل المرأة و تضعيف دور الرجل وفق القانون(. السامي.)…الغير إسلامي….سنتزوج في الجنة…لا نلد أطفالا للبوحمرون و الكوليرا و البطالة و الحرقة….حسبنا الله و نعم الوكيل….راهي ليكم الجزاير كولوها

  • الكائنات الطفيلية

    محمد المذكور في ختام المقال هو الرجل الحقيقي الوحيد أما الباقي فالعاهرات أرجل و أشرف منهم ، ذكور أنانيين طماعين جشعين مفترسين حقيرين لا يرتقون إلى مرتبة الحشرات المقززة ، كسالى عالة على نسائهم و فوق ذلك هم لصوص سراقين يستولون على عرق نسائهم بكل خسة و نذالة و حقارة يتعفف عنها إبليس و يترفع عنها الشيطان و يتبرأ ، ذكر عالة فنيان كسلان ، لا خدمة لا زدمة ، أكل و مرعى و قلة صنعة ،ما يخدم ما يقدم و كي يوجد الطعام يتقدم ، الموت أرحم من هذه الكائنات الطفايلية التي تعيش عالة على النساء ، ثم تراهم يتهجمون على العاملات و يتهمونهن في أعراضهن بينما هم يستولون على رواتب نسائهم و شقيقاتهم بلا حياء

  • صح افا

    شباب جايح بلا رجولة ايحب لى تخدم عليه .اين انت يازمن الجميل 70/80

  • طماعين يستاهلو الذل

    اللي بغا الدل يزوج بخدامة
    إذا بغيت تسيق وتجفف ازوج بخدامة وبلع فمك
    وإذا بغيت امرأة تتهلى فيك فكون انت الراجل وهي السيدة في الدار
    سبحان الله، الواحد يخرج مرته من الصباح ويزربع الذراري ومن بعد
    بصح علاش النظام البوتفليقي شجع عمل المرأة وقلص من راتب الرجل؟ لكي يفرض على الرجل الزواج من عاملة وإلا لن ينعم بكراء أو سكن، وبالتالي بعد الزواج من عاملة لا ينجب أكثر ويصير مذلولا أكثر
    كل شيء مدروس، ولولا هذا لما بقينا عهدات
    هذا الامر سائر مع كل الدول العربية في شمال افريقيا أين يصدعوا رؤوسنا أنهم رجال ووحوش وأن تاريخهم كله شهامة وووو، وفي الحقيقة رجالة فقط على نساهم وفي البريد

  • تعطيل نصف المجتمع

    من أنت حتى تعترض على عمل المرأة ؟
    معقول أن تفكر بتعطيل طاقات نصف المجتمع كلها و تصادر طموحاتها و مواهبها و حقها في العمل مثلها مثل أي مواطن في هذا البلد ؟
    نحن أبناء جزائر القرن ال 21 و ليس قبيلة بدوية من القرن السابع ، كيف تتمنى تحويل نساء سليمات قادرات على العمل إلى معاقات مشلولات عاطلات في البيت ؟
    نساء كرسن أعمارهن في الدراسة و السهر و الإجتهاد ليأتي في الأخير متخلف مثلك لينتقد خروجهن للعمل ؟
    الرجال لا أمان لهم فهم أنانيين جشعين بالفطرة لذا فإن العمل هو الظمان الوحيد اللذي يحمي المرأة من تغول الزوج و تجبره و تسلطه و جشعه و إرهابه ، عموما ما تتمناه أنت هو مجرد حلم تذروه الرياح

  • بلاد النساء

    نجيبها تخدم وماتعاونيش بالشهرية ونزيد نقعد في الدار نطبخلها ونوجدلها ونحكملها الاولاد بلاش ونزيد نستناها باش ترضى عليا هذا هو هدفكن. هههه الله لاتزوجنا نبقاو بريسانا احسن عشر الاف مرة من زواج براجل اخر يخدم خارج المنزل ويخدم على نفسو وانا نخدم عليه ونزيد انا نطبخلو ونحكم المنزل ماوصاناش رسولنا الكريم هكا وماشفتش امي وابي عملو هاكا واليوم استوردتولنا نظام الكفار لتسيير شؤون الاسرة المسلمة نقول لكم ولكن يا نساء التحرر حسبنا الله ونعمك الوكيل فيكن

  • ايمن

    الشاذ يحفظ ولا يقاس عليه. ويقال ايضا ان الاستثناء يؤكد على صحة القاعدة. فالقاعدة تقول ان جل النساء العاملات يتصرفن في راتبهن بكل حرية. وخير دليل على ذلك الطرقات المزدحمة بالسيارات التي تقودها النساء والاسواق المكتضة بالنساء و و و.

  • سؤال بسيط

    تسما واش تحوسو من اللخر تخرج تخدم وتسلك وتفرط في الدار وهو يعونها غي الدار ويزيد يصرف عليها؟؟؟؟

  • إنتهى عصر الجواري

    أرى البعض يستكثر على الجزائريات حتى شم الأكسجين و الخروج للدراسة و العمل و التواجد في الاماكن العمومية ، و كأن الجمهورية الجزائرية ملك باباهم !!!
    عموما نحن مواطنات لنا الحق في الخروج و العمل و الدراسة و التنزه و ممارسة الرياضة و غير ذلك ، و هذا ما يحصل يوميا و سيحصل دائما لأن الزمن لا يع إلى عصر البداوة فقد إنتهى عصر القبيلة و لم يبق منه إلا ترسبات متحجرة في عقول المتخلفين كما هم بعض المعلقين على هذا المقال .
    أنتم الآن في وضع مثير للشفقة لأن النساء العاملات سحبن البساط من تحت أرجلكم بعدما توقفن عن لعب دور الجارية الذليلة عندكم فأصبحتم الآن مثل اليتيم التائه بعدما تخلت عنه أمه…موتوا

  • محبّة للجزائر

    أنا لي مستوى ماستر في الرياضيات زاولت عمل التدريس عند أهلي وأكملت دراستي عند زوجي وبعد الطفل الثّاني تقدّمت بإستقالتي وفضّلت العمل الشريف(ربّة بيت)ولأولادي وزوجي ولم تكن المادّة سببا للخلاف وكما يقال:(ربي ما يغلق باب حتّى يفتح آخر)زوجي ورث قطعة أرض فبنى بها 3محلاّت تجارية وأعطاني عقدهم جزاء إعتنائي ببيتي فأجّرتهم بمبلغ يفوق ما كنت أتقاضاه واليوم أنا أستاذة أبنائي.
    * يقول تعالى (وقرن في بيوتكنّ…).
    * يقول النبي ﷺ:(أيما امرأة سألت الطلاق من غير ما بأس لم ترح رائحة الجنة).
    الحمد لله أنا في خير في الدّنيا وأرجو من ربّي أن أكون في خير في الآخرة ويجمعني ربي بزوجي وذرّيتي إن شاء سبحانه.

  • abdou mdigouti

    الخطأ خطأ الرجال و ليس النساء فأي رجل يسمح لزوته بالعمل و ان تقضي طول اليوم خارج البيت و طول الاسبوع و طوال السنة هذا ليس برجل على الاطلاق و محرم شرعا الا تخرج المرأة الا لضرورة قصوى اما ان تدعي المراة حرية العمل و الراتب و التسوق و هي على ذمة رجل فهذا مصيره الخراب لان الرجل الفحل لا يقبل ان تعيله زوجته اما الديوث الذي لا يغار على حرمة زوجته فهو اصلا لا يجوز للمراة ان تتزوجه لانه لا يحبها انما يحب راتبها الشهري و الجنس فقط اما المراة فكذلك تظلم نفسها ان تظن ان حصولها على وظيفة يعني خروجها من العنوسة و حصولها على اطفال و لا يهمها الرجل و بعد ان تتمكن من نفسها تقوم بخلع زوجها الديوث ..زواج باطل

  • الحقّ يعلو مهما غُمّ.

    لي حكاية واقعية أرويها:
    أعمل في مستشفى محاسباتي والمكتب المقابل الفخم به السيّد المدير وعنده السيّدة حفصة ذات الثلاثينات زوجة سي أحمد ككاتبة خاصّة له,تدخل على الثامنة وربع وتغلق باب المكتب وتبقي مع المدير حوالي 8ساعات متقابلين متحاكيين,وتخرج لبيتها فتصل حوالى 6 مساء حسب سكناها فتبقى مع زوجها 3ساعات وتنام تاركة له من التعب وهذا ديدن العملات وفي الصباح الباكر تلتهلي بتزيين وجهها ثمّ تسرع إلى مكتب مديرها. وهو يطهي للأولاد الفطور والغداء وربّما العشاء!؟
    ويدور في خلدي فقط تساول : ياسيّدة حفصة من الزوج الحقيقي؟ صاحب 8ساعات أو 3ساعات؟
    كلّ هذا من أجل 32000 د.ج ياسي ..
    اللهم إنا نسألك العفو.

  • واقعية ... رجال الشهرية لا الزواج

    عندما ينتقدون الخلع اليس من باب العدل ان لا نعمم الحالات … اشباه رجال يتزوجون العاملات لاجل المال و الاذلال فالهدف منهم ليس الزواج و السعادة و الاستقرار لانه من المفروض المفاهمة حول الامور المادية قبل الزواج و هذا طبعا خارج قانون الرجل الذي هو مستعد ان يفعل اي شيء مقابل شهرية الزوجة تحت الطاعة و خلافه فكيف برج يخير امراة بينه و بين اهلها كيف لا تراهم 10 سنوات عقلي لا يصدق … عندنا الالاف النساء عاملات متزوجات و لم نسمع يوما واحدة طلبت خلع لاجل الشهرية بل الرجل يعي انه يحتاج مساند مادي م يساهمان مع بعض في بناء البيت و تعميره

  • واقعية

    ومن يتحجج بانهن من يتشرطن العمل يا هذا لا احد يجبرك عى القبول بالشرط الحمد لله كاينة الماكثة استغرب من التناقض الي يتصرف به الرجال يشتكي و يشتكي وكانه لا يملك قراره لا احد يجبركم على طلب العاملة او قبول الشروط التعجيزية قبل الزواج وهذه الظاهرة انتشرت بسببكم انتم لانكم لا تتخذون موقفا و كان الذي يختار بنت مكانش غيرها اين عقولكم

  • موضح

    المرأة مكانها في البيت بدليل النص القرآني “وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ . ” والأدلة من الحديث النبوي كثيرة جدا . ريحي في دارك ويبعثلك ربي لي يرزقك طول حياتك تربحي الجنة والدنيا

  • azedine

    بدون تعليق ….. أنا مع بقاء المرأة وإنشغالها بتربية الأولاد فهذه أشرف و أسمى و أرقى شهادة

  • ماذا بعد !

    الفكر القاصر وما ينجرّ عنه من تجاوزات في حق الآخرين لا يتعلّق بجنس صاحبه سواءا أكان ذكرا أم أنثى ، فكلاهما فاسد كلما وجد سبيلا لذلك .. وعن الجدال القائم حول عمل المرأة فكل منا على شاكلته وكل حالة يجب أن تُدرس لوحدها
    فمن ابتغى عاملة في خارج بيته فله الحق ما لم يكن طماعا شجعا انتهازيا ومن ابتغى عاملة داخل بيته فله ألف حق طالما أعطاها حقوقها …
    وبما أن الحلقة الأضعف في المجتمع هي المرأة فإن هي أرادت أن تحارب من أجل كينونتها فيجب أن تفعل ذلك انطلاقا من كونها إنسانا مستقلا بذاته لا من أجل أنها أنثى أما صاحبات العقل والهوى من يرين في أنفسهن سلعة هن من يحاربن إنطلاقا من مقارنة أنفسهن بنساء الغرب

  • الشاوي الحر

    الى المعلقة رقم 11 محبّة للجزائر، اقول لكي والله العظيم انك نجحتي في بيتك واسرتك وزوجك واخرتك وجنتك وبصحتك كلحتينا كامل لانك والله العظيم عندك عقل يفكر بالمنطق فاقول لكي بصحتك والله يكملك انشاء الله والله فرحت عند ما قريت تعليقك وما استطيع ان اقوله لكي هو كلمة ابشري لقد احسنت الطريق الصحيح

  • محمد امين

    والله عن تجربة من تزوج بعاملة ضيع وخسر الكثير .

  • انيس

    نساء اليوم ليس لهم الحض تعمل اوتقعد في البيت احسن من المغامرة مع زوج خنثة لا شرف ولا عمل

  • جزائري - بشار

    تحية للاخت المعلقة باسم محبة للجزائر
    اقول لها ربي يبارك لك في زواجك ويحفظك مع ابنائك انت مثال نادر ناااااااادر جدا يحتذى بك في هذا الزمن
    في عالم مليء بالقدوات الفاسدة المنحرفة
    والغائب الاكبر عن مراد الناس اليوم هو الدين والتربية والاخلاق

    اكثر شيء يزعجني هو سعي الناس خلف المال والدنيا
    وصراع الازواج وما ذكر بالمقال عن المادة ولاجل المادة

    ويا ليته كان انفصال او خلع لانه منحرف او لايصلي وفاجر ولاجل الله وفي سبيل الله
    بل هو انفصال لاجل الدنيا ولن تجنوا سوى الخراب في حياتكم هذه
    المال وسيلة للعيش
    وليس هدف نسعى خلفه ونبني عليه طموحاتنا وندمر لاجله عائلاتنا ومجتمعنا يا متخلفين

  • samir

    لو كنت أنا الحكومة لخصصت راتباً شهرياً للمراة الماكثة بالبيت المتزوجة حتى تتمكن من الحفاض على ابنائها وزوجها والله قليل عليها الدهب

  • جزائري مغترب

    لو تم الاتفاق في العقد على الشروط لما وقعت المشاكل ..
    أنا ألوم كلا الطرفين .

  • azzedine

    ما اقراه من تعليقات يدل ان الزواج اصبح حرب وليس سكينة و رحمة بين الزوجين يا جماعة خافو ربي الزواج ليس تجرة بين شريكين تجاريين انماهو ميثاق غليظ اخذه الله منا وهو سكن للرجل والمراة اما راتب المراة فامره واضح في الشرع الحنيف اذ لا يحق للرجل ان ياخذ منه شئء الا برضا الزوجة و عن طيب خاطر فلما كل هذه الخلافات ؟

  • واحد قنوع

    التعاون بين الزوجين في كل شيء ليس ضروريا فحسب إنما واجب تقتضيه الألتزامات الأسرية فقط ان يحاول الزوج الاستلاء على مرتب زوجته دون رضاها أراه شيء مقرف ويتنافى مع قواعد المروءة .

  • كمال

    في العرف المركب الرجل يحق له فسخ العلاقة الزوجية ان استحالت الحياة الزوجية والمرأة ان مارست حقها كما حدده الشارع الحكيم لها في نصوص تصوب اليها أصابع الاتهام فهل الى مناص من عقل رشيد ؟

close
close