-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الصحف الإسرائيلية : لا بد من مواصلة المعركة

الشروق أونلاين
  • 1203
  • 0
الصحف الإسرائيلية : لا بد من مواصلة المعركة

مازال العديد من المعلقين والكتاب الصحفيين الإسرائيليين يتمسكون بضرورة مضي الحملة على حزب الله قدما، رغم مقتل جنود إسرائيليين على خلفية تصاعد العنف، غير أن بعض المعلقين والكتاب ينتقدون الحكومة، إذ يتهمونها بالتصرف برعونة ودون اعتبار عواقب دخول لبنان بشكل كاف،‮ ‬كما‮ ‬وردت‮ ‬انتقادات‮ ‬للمؤتمر‮ ‬الدولي‮ ‬الذي‮ ‬عقد‮ ‬في‮ ‬روما‮ ‬الأربعاء‮ ‬الفارط،‮ ‬حيث‮ ‬أعرب‮ ‬أحد‮ ‬المحللين‮ ‬عن‮ ‬قلقه‮ ‬من‮ ‬أن‮ ‬إسرائيل‮ ‬ستجد‮ ‬نفسها‮ ‬في‮ ‬حالة‮ ‬عدم‮ ‬يقين‮.‬
بي بي سي

أمنون‮ ‬دانكنر‮ ‬ودان‮ ‬مارغاليت‮ ‬في‮ ‬معاريف
لا توجد حروب سوبر ولا معارك دون خسائر، لكن جاء وقت تغيير التكتيك وعدم السعي إلى مواجهة برية، حينما يكون بالإمكان فعل الأكثر بكثير من على بعد ومن الجو. ففي نهاية الأمر، توصلنا إلى قرارات مماثلة فيما يتعلق بالقصف الجوي الثقيل لبيروت وأماكن أخرى.. ويل لنا إن تصرفنا‮ ‬بشكل‮ ‬متناسب‮.. ‬علينا‮ ‬أن‮ ‬نستمر‮ ‬حتى‮ ‬النصر‮ ‬بالمزيد‮ ‬من‮ ‬التصميم‮ ‬وبحساسية‮ ‬أقل‮. ‬

زئيف‮ ‬شيف‮ ‬في‮ ‬هاآرتس
لابد من القضاء على حزب الله وما ترمز له هذه المنظمة الإرهابية بأي ثمن. هذا هو الخيار الوحيد لإسرائيل، إذ لا يمكننا أن نرضى بوضع تكافؤ استراتيجي بين إسرائيل وحزب الله. إذا لم يُمن حزب الله بالهزيمة في هذه الحرب، فإن هذا سيؤذن بنهاية الرادع الإسرائيلي أمام أعدائها‮. ‬

حاجاي‮ ‬هوبرمان‮ ‬في‮ ‬هاتزوفي
الحرب الراهنة بيننا وبين حزب الله حرب أعصاب.. السؤال هو من ينهار أولا. وبحسب ما تقوله الاستخبارات الإسرائيلية، فإن حزب الله يقترب من نقطة الانهيار. وفي تلك الأثناء يتحمل المجتمع الإسرائيلي الضغط. لا سبيل لأن تكسر ضربات الأمس عزمه. دعونا نثابر – خمس دقائق أخرى‮ – ‬وسوف‮ ‬ينهار‮ ‬حزب‮ ‬الله‮ ‬أولا‮. ‬

آري‮ ‬شافيت‮ ‬في‮ ‬هاآرتس
يتصاعد الانتقاد للحكومة، ولأسباب وجيهة. لقد دخلت الحكومة الحرب اللبنانية الثانية على عجل وبشكل أرعن.. دون أن تنتبه إلى عواقبها ولا أن تستشرف النتائج. وما إن تنتهي الحرب، إلا ويحاسب رئيس الوزراء على أفعاله.

مقالة‮ ‬افتتاحية‮ ‬في‮ ‬يديعوت‮ ‬أحرونوت
من الهراء أن يستمر رئيس الوزراء في القول بعد أسبوعين (من الحرب) إن “الجبهة الداخلية هي التي تحدد طول المعركة وليس أنا”. حتى متى؟ حتى تنهار “الجبهة الداخلية” للعجائز والفقراء والمعاقين الذين تركوا دون معين؟ حتى تنهار اقتصاديا أو حتى يصل صاروخ من طراز “زلزال‮” ‬إلى‮ ‬تل‮ ‬أبيب؟‮ ‬

أليكس‮ ‬فيشمان‮ ‬في‮ ‬يديعوت‮ ‬أحرونوت
بعد مؤتمر روما يشعر الناس في إسرائيل أن العملية السياسية دخلت مرحلة العملية التخيلية.. الحديث هو عن عملية سياسية ولا أحد يعني ما يقول، ولا يعرف أحد ماذا يفعل. حزب الله يخطف والشعب يعاني – ولا يحرك هذا ساكن ولا يقضّ مضجع العالم.. بل أن ما ينبغي أن تخشاه إسرائيل‮ ‬فوق‮ ‬كل‮ ‬شيء‮ ‬هو‮ ‬أن‮ ‬تجد‮ ‬نفسها‮ ‬في‮ ‬وضع‮ ‬لا‮ ‬سلام‮ ‬ولا‮ ‬حرب‮. ‬

إيفيلين‮ ‬غوردن‮ ‬في‮ ‬جيروزاليم‮ ‬بوست
بإعلان أنه يتعين على إسرائيل.. أن تقدم المزيد من التنازلات عن الأراضي لإنهاء عدوان عابر للحدود قادم من لبنان، فإن المقترح السعودي -الفرنسي – اللبناني إنما يقوض فعلا المبدأ الذي طالما تمسكت به الأمم المتحدة من أن اكتساب أراض بالقوة أمر لا يمكن قبوله؟ ما لم ترفض بقية المجتمع الدولي بشكل حاسم فكرة جعل نزع سلاح حزب الله ونشر الجيش اللبناني مشروطا بانسحاب إسرائيل من مزارع شبعا، فإن اتفاق وقف إطلاق النار اللبناني سيكون المسمار الأخير في نعش سلام الشرق الأوسط لسنوات عديدة قادمة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!