إدارة الموقع
دراسة لـ"السنابو" تؤكد وجود 303 دواء مفقود بالأسماء والتفاصيل

الصيدليات استلمت 30 بالمائة فقط من حصة لقاحات الأنفلونزا الموسمية

كريمة خلاص
  • 742
  • 1
الصيدليات استلمت 30 بالمائة فقط من حصة لقاحات الأنفلونزا الموسمية
أرشيف

أكّدت دراسة حديثة بخصوص وضعية الأدوية المفقودة على المستوى الوطني في الصيدليات قدمها بن حاج أعمر مروان، رئيس لجنة الإحصائيات على مستوى النقابة الوطنية للصيادلة الخواص، غياب 303 دواء عن رفوف الصيدليات.

وتحدّثت النقابة عن تطور الندرة في الجزائر من خلال دراساتها ومتابعتها للوضع عن كثب، ففي الثلاثي الرابع من عام 2019 سجل أكثر من 200 دواء غائب عن الصيدليات وتواصلت الوضعية في التطور لتصل في الثلاثي الأول من عام 2020 الى 220 منتج غائب ومع بداية الوباء استمر الوضع في الارتفاع ليصل 250 في جوان 2020 وبلغ ذروته في أكتوبر الفارط بتسجيل 303 دواء غائب وهنا يتعلق الأمر بالأدوية الأساسية التي يقصد بها خطورة المرض وعدم وجود بدائل وعدد المرضى المحتاجين لها وغيرها من المؤشرات الأخرى.

وتذكر الدراسة أهم الأمراض التي تسجل بها ندرة الأدوية، حيث تتصدّرها أدوية الأمراض القلبية بنسبة 10 بالمائة بـ29 دواء وكذا أدوية السكري بنسبة 3.6 بالمائة وخاصة شرائح قياس السكر في الدم بالإضافة إلى أدوية السرطان وأدوية أمراض الجهاز الهضمي بنسبة 10 بالمائة، وحتى الباراسيتامول 1غ لم تعد موجودة بسبب الضغط الرهيب عليها، كما تؤكده الدراسة.

وبالنسبة للقاحات الأنفلونزا الموسمية، تشير الدراسة إلى استلام 30 بالمائة فقط من الحصص التي تحتاجها الصيدليات والتي تقدمت بطلبات بخصوصها لتلبية احتياجات المرضى المزمنين والمسنين.

وذكرت الدراسة بأن الصيدلي ملزم ومجبر بالتصريح بالأدوية المفقودة لما لهذا الأمر من أهمية في تسطير الاستراتيجيات واتخاذ القرارات المناسبة لتوفيرها عاجلا لمرضاها، في إشارة إلى ان الحديث عن الندرة لا علاقة له بأي أغراض أخرى غير مصلحة المريض.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • بخدة بخدة

    أنرجع هذا النقص إلى سوء التسيير،أم إلى اللامبالاة من القائمين على شؤون القطاع الصيدلاني،أم لأسباب نجهلها؟؟؟