السبت 22 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 12 محرم 1440 هـ آخر تحديث 13:48
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

مسلمون من أقلية الأويغور أمام مسجد في منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية) غرب الصين

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من التقارير التي تحدثت عن الاحتجاز الجماعي لأعداد كبيرة من الأويغور المسلمين في الصين، ودعت إلى إطلاق سراح المحتجزين تحت “ذريعة” الإرهاب، كما ذكر موقع “بي بي سي”، الجمعة.

ويأتي ذلك بعد أن استمعت لجنة تابعة للأمم المتحدة إلى تقارير تفيد أن ما يصل إلى مليون مسلم من الأويغور في منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية) غربي البلاد تم احتجازهم في معسكرات “إعادة التثقيف”.

ونفت بكين هذه المزاعم، لكنها اعترفت بأن بعض “المتطرفين الدينيين” محتجزون من أجل إعادة تثقيفهم.

وتحمّل الصين منْ تصفهم بأنهم متشددون إسلاميون وانفصاليون المسؤولية عن الاضطرابات في المنطقة.

وخلال مراجعة أجريت في وقت سابق من هذا الشهر، قال أعضاء في لجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز العنصري، إن التقارير الموثوقة تشير إلى أن بكين “حولت منطقة الأويغور ذاتية الحكم إلى ما يشبه معسكر اعتقال ضخم”.

وردت الصين، بأن الأويغور يتمتعون بحقوق كاملة، ولكنها قالت في اعتراف نادر، إن “أولئك الذين خدعهم التطرف الديني.. يجب مساعدتهم من أجل إعادة توطينهم وإعادة تثقيفهم”.

وشهدت منطقة شينجيانغ أعمال عنف متقطعة أعقبتها حملات قمع لعدة سنوات.

من هم الأويغور؟

الأويغور هم أقلية مسلمة يقطن معظم أفرادها في منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية) أقصى غربي الصين، ويشكلون حوالي 45 في المائة من سكان تلك المنطقة.

وتتمتع منطقة شينجيانغ رسمياً بالحكم الذاتي داخل الصين، كما هو الحال بالنسبة لمنطقة التبت.

وينتمي الأويغور والأتراك لعرق واحد، ولديهم صلات ثقافية ودينية وثيقة.

ماذا تقول الأمم المتحدة؟

أصدرت هيئة الأمم المتحدة، الخميس، ملاحظتها الختامية منتقدة “التعريف الفضفاض للإرهاب والإشارات الغامضة للتطرف والتعريف غير الواضح للانفصالية في التشريعات الصينية”.

ودعت الأمم المتحدة الصين إلى:

– وقف عمليات الاحتجاز دون تهمة قانونية أو محاكمة أو إدانة.

– الإفراج الفوري عن الأشخاص المحتجزين حالياً.

– الإفصاح عن عدد الأشخاص المحتجزين وأسباب احتجازهم.

– إجراء “تحقيقات نزيهة في جميع مزاعم التنميط العنصري والعرقي والديني”.

ما هي التهم الموجهة للصين؟

قدمت جماعات معنية بحقوق الإنسان بما فيها منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش تقارير إلى لجنة الأمم المتحدة مستندات توثق مزاعم بالسجن الجماعي في معسكرات يُجبر فيها السجناء على أداء قسم الولاء للرئيس الصيني شي جين بينغ.

وقال مؤتمر الأويغور العالمي في تقريره له، إن المعتقلين يحتجزون لأجل غير مسمى دون توجيه تهم إليهم ويجبرون على ترديد شعارات الحزب الشيوعي.

وأضاف التقرير، أن المعتقلين يعانون من سوء التغذية، وهناك تقارير عن حالات التعذيب منتشرة على نطاق واسع في المعسكرات.

ويتابع التقرير، بأن معظم السجناء لم يُتهموا بجريمة، ولا يتمتعون بتمثيل قانوني.

ويأتي بيان الأمم المتحدة الأخير وسط تفاقم التوترات في أماكن أخرى في الصين، ففي منطقة نينغشيا شمال غربي البلاد انخرط مئات المسلمين في مواجهات مع السلطات لمنع هدم مسجد.

BBC's view from East Turkistan

Publiée par Eastern Turkistan National Awakening Movement sur Vendredi 31 août 2018

https://goo.gl/ufBojz
الأمم المتحدة الأويغور الصين

مقالات ذات صلة

  • قالت أنها أصبحت خطرا عالميا

    واشنطن: إيران الراعي الأكبر للإرهاب

    اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية، أن إيران ووكلائها تحولوا إلى تهديد عالمي يتخطى أثره الشرق الأوسط، وأن إيران أصبحت الدولة الرئيسية الراعية للإرهاب في العالم. جاء ذلك…

    • 239
    • 2
  • برغم إتفاق وقف إطلاق النار

    سقوط 9 قتلى في معارك قرب طرابلس

    قتل تسعة أشخاص على الأقل بينهم مدنيان في معارك جديدة بين الجماعات ‏المسلحة المتناحرة في جنوب العاصمة الليبية طرابلس.‏ وقال المتحدث باسم أجهزة الإسعاف الليبية إن…

    • 149
    • 0
6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري

    المسلم الحقيقي فطن لا يمكن ان تتلاعب به المخابرات الامريكية لتنفيذ مخططاتها ثم بعد ذلك ترميهم على قارعة الطريق كما حدث في افغانستان ويحدث اليوم في سوريا وبدا التمهيد لحدوث ذلك في الصين. ايها المسلمون المخابرات الامريكية تمهد لحرب ضد الصين وقودها وضحاياها كالعادة المسلمون فهل ستلدغون من نفس الجحر الاف المرات.

  • modathar

    دراما جديدة على الشعوب العربية المتخلفة ، لشحذ مشاعرهم وانفعالاتهم الجياشة من دون وعي او فهم للصورة الحقيقية ،

  • جزائري حر

    عندهم الحق لأن الصينيين يدركون لو أن الهبال تاع العبر والعرب يصلهم فسوف يحل بهم ما حل ببقية العالم حيث يوجد اليهود والمسيحيين والمسلمون. يعرفو غير ياكلو ويزبلو.

  • عبدالحميدالسلفي

    السلام عليكم
    لكم الله يا مستظعفين
    ثباتكم على دينكم يقهرهم ويقربكم من النصر

  • مهدي

    محتلتهم صين والكلاب العلمانين عندنا يدافعون عنهم ربي يحررهم

  • محمد

    لو كان الأمر كما تقول الأمم المتحدة ، لأحتجت تركيا وإيران وباكستان وماليزيا وأندونيسيا… الأمر واضح أنهم متطرفون أنتجتهم مخابرات أمريكا وآل سعود كما كان الحال من قبل في أفغانستان والشيشان ودول أخرى …إستعملت فيها أمريكا المسلمين لتنفيذ أجنداتها الحربية والتوسعية …بدون أن ترسل أي جنود على الأرض ..بل فقط بالتحكم في الخطاب الديني عبر وكلائها .

close
close