الأربعاء 16 جانفي 2019 م, الموافق لـ 10 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 17:46
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

دق مسؤول الإعلام في النقابة الوطنية للبياطرة، الدكتور نجيب دحمان، ناقوس الخطر حول وضع الثروة الحيوانية في الجزائر، في ظل استمرار انتشار طاعون المجترات الصغيرة، والحمى القلاعية، وقال، الخميس، في اتصال بـ “الشروق”، إن المصالح البيطرية تسجل يوميا هلاك ما يفوق 1000 خروف عبر التراب الوطني، وهو مؤشر خطير ينذر بكارثة في سوق الأضاحي الذي يضم عادة أكثر من 50 بالمائة من الخرفان يبلغ عمرها بين سبعة أشهر والسنة.
وأوضح أن طاعون المجترات الصغيرة انتشر عند الخرفان التي يتراوح عمرها بين 3 أشهر و6 أشهر، وأدى لهلاك الآلاف منها منذ بدايته، ووصل المرض إلى 25 ولاية، وتزامن مع الحمى القلاعية، حسب نجيب دحمان، هذا الداء الأخير الذي تسبب في وفاة عدد من النعاج، حيث ستسجل أسواق الماشية مع اقتراب عيد الأضحى تراجعا ملحوظا في رؤوس الخرفان التي عمرها بين 7 أشهر والسنة، وهي الأكثر طلبا لدى الجزائريين في ظل غلاء أسعار الأضاحي، حيث لا تقل الكباش عن 7 ملايين سنتيم.
وأكد الدكتور نجيب دحمان، مفتش بيطري، ورئيس مقاطعة فلاحية ببرج بوعريريج، أن مكتبه يستقبل يوميا من 6 إلى 5 مربين للأغنام، وأن عدد الخرفان التي تهلك يوميا في المنطقة يتراوح عددها بين 40 إلى 60 رأس من ضمن 400 ألف رأس غنم في الولاية.
ونبه إلى أن اللقاحات الخاصة بطاعون المجترات الصغيرة، ستصل متأخرة وهذا نهاية شهر جانفي، حسب تصريح وزير الفلاحة، وهي حسبه، نصف الكمية المطلوبة، وهذا خطر يحدق بالثروة الحيوانية في الجزائر.

https://goo.gl/6myBM2
الحمى القلاعية الطاعون طاعون المجترات

مقالات ذات صلة

  • سحب 5 آلاف رخصة سياقة خلال شهر واحد فقط

    توقيف 1890 متورط في مختلف الجرائم بالعاصمة

    أوقفت مصالح أمن ولاية الجزائر 1890 شخص مشتبه في تورطه في 1526 قضية إجرامية خلال شهر ديسمبر الماضي، حيث احتلت جرائم المخدرات والأقراص المهلوسة وحمل…

    • 285
    • 0
  • بعد توقف لأكثر من 6 أيام بسبب حريق شب بها

    سفارة مصر تستأنف العمل القنصلي بالجزائر

    أعلنت سفارة مصر في الجزائر، الثلاثاء، استئناف العمل القنصلي بعد توقف دام أكثر من 6 أيام بسبب حريق شب بها. ونشرت السفارة بيانا على صفحتها الرسمية…

    • 384
    • 0
14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • GABES FARID

    سلام المشكل انو هذا المرض لم انتشر دخل بشكل رهيب هذا راجع لي ضعف الامكنيات تخيلو لو قدار الله لو كانت حرب بيلوجيا على شعبنا كيف تكون النتائج اذن نحن امام امور لسنا متجهزين لها ابدا نحن نسير من سوء لي اسوء ربي اجيب الخير

  • أبو:شيليا

    سينتشر الطاعون كما إنتشر الجهل و السرقة والرشوة ***النظافة منعدمة والفلاح يلقي بالجثث المريضة ليلا في كل مكان ***سينتشر طاعون البشر أجلا أم عاجلا و تنعدم الحياة في قارتنا ***حينها تطهرها أمريكا وتستغل القارة أحسن إستغلال وستصبح وجهة و قبلة الزوار من كل بقاع العالم وحتي شعوب الجزيرة العربية

  • قدور0031

    هذا هو حال أي بلد يستثمر في الكلاشينكوف ولا يستثمر في العقل الذي يصنع الكلاشينكوف
    هل يستطيع عقل عسكري أن يصنع ترياقا لهذه المصيبة؟
    هذا هو حل بلد يستثمر في الرقص والغناء، بحيث صارت كل مسابقاتنا تفتخر بالمغنيين والمهرجين، ولا نرى مسابقات العلم والمعرفة بتاتا، فهل يستطيع الشاب “مومو” أو “سوسو” أو الفكاهي “قوقو” أن يفهم سبب موت الحيوانات؟
    لما تهين أمة حكومة وشعبا غاشي راشي الامام والمعلم والمفكر والكاتب وتفضل بدله الرياضي والمغني والعسكري وتتمنى كل النساء أن يصرن أبناؤهن كهؤلاء، عندها توقع الطاعون والبوحمرون وحتى الجرب يقضي على ما بقي في هذا البلد.

  • المحلل السياسي

    سمعت من بعض الفلاحين ان اصل المرض من العلف المستورد ( الموال) –ماذا تنتظرون من الخارج
    افلا ترون الاعوام الاخيرة انتشار–السكري–ضغط الدم–الكونسار–البوحمرون بكثرة -كلها بسبب الاستراد من الخارج وخاصة المواد الكيميائية الفلاحية—–الحرب ضد الجزائر اصبحت كيميائية —بعد تخفيض البترول
    الان جاء دور ابادة الانسان والحيوان–على الدولة ان تستفيق وتعمل على الاكتفاء الذاتي والاعتماد على
    الوطن والوطنيين.—-واذا استوردنا للضرورة فيجب المرور عبر المخابر.الحقيقية.وليس المزيفة.

  • ملاحظ

    لا تتعجب من هذا الإبتلاء … ملي دخل لونساج و الربا والاحتفال برأس السنة بتونس والمخنثين واالديوث وخربلات واحتفلات بناير أعلن الله عليهم الحرب و ربي ما اذا حاربك ستخسر خسارة عظيمة .
    الله المستعان

  • نحن المجترات الكبيرة

    سألت أحد المسؤولين ما أمر الجزائر هذا الوقت كل الأمراض التي ظنت منظمة الصحة العالمية أنها قضت عليها كَذَّبَهَا الواقع بالجزائر ؟ فرد ردا جعلني أقف مبهوتا قائلا: كنا نتمنى أن تصيب أمراض الحيوانات مثل الحمى القلاعية وطاعون المجترات والجرب الناس ليحمدوا الله على نعمة الاستقرار والرفاهية وأن يكفوا عن الحرقة والانتقاد.فصحوت لأجد نفسي أحلم في يقظة وأنا في مظاهرة والناس من حولي يرددون “الشعب يريد تغيير الأوضاع” وهم يحملون خرافا نافقة وشاحنة صغيرة “شانة” بها بقرة تحتضر. فقلت الشعب كذلك يحتضر ولكن ممنوع عليه أن يئن أو يشتكي وإلا تم توقيفه لأن وراءه أيادي خفية ويعمل لصالح دوائر لا تحب الجزائر!

  • سامي

    يعطيك الصحة يا. سي قدور، 0031 ، راك جبتها في مكانها……

  • ali ben bakir

    هدا من عمل و خبث ابناء الحركى فيق يا غاشي لانك لم تصل بعد مرتبة شعب

  • Atallah korichi

    عندما تكون ميزانية المجاهدين اكبر من ميزانية الفلاحة و ميزانية الجيش اكبر من ميزانية الصحة و التربية و التعليم فمذا تنتظر.

  • كتاب توهامي

    الطاعون ينتشر في 25 ولاية و1000 خروف ينفق يوميا، و وزير الفلاحة يتفرج كيف تموت الخرفان

  • محمد

    الموالين و سماسرة الاسواق هذا تحذير و اشارة من رب العالمين ان ما تجمعونه من الاحتكار و الربا في 5سنوات يمكن ان يمحقه الله في غضون ايام فهل من معتبر ؟؟؟
    تسال الله ان لا يعاقبنا نتيجة اعمال السفاء من قومنا و يعفو عنا انه سميع مجيب..

  • فلاح بسيط

    لو كان هدا المرض حدث في دولة ما لكان قضي عليه خلال اسبوع اما عندنا فوزارة الفلاحة تطمئن الموالين بان اللقاح سيكون موجود ةخلال نهاية الشهر الحالي ما زال الشركات تصنع فيه والى ان تموت كل التروة الحيوانية في البلاد تم ياتي الدواء عيب والله عيب دولة تدعي انها الاولى في كل شيء لا تجد حتى ابسط دواء لا للانسان ولا للحيوان كما حدث مع داء الكوليرا تصوروا لو تحدث كارثة في هدا البلد التعس بمسؤوليه مادا سيحدث اليكم الجواب ..كل شيء خرطي والمسؤولون يتفرجون وينتظرون الاشارة من الزعيم …

  • Aliben

    الطاعون ولكوليرا والأمراض كلها بانة غير منين بداو يدخلو لينا الهذوك لميتسما جيران البغض والكراهية ولفاهم يفهم ولي محبش يفهم نهار تطفر رآه يفهم

  • omar one dinar

    الذي يستورد النفايات بالاطنان وبمئات الحاويات. كيف لا يستورد طعون الماشية؟؟؟؟؟ هذه فرصة الآن وزارة الفيل+لحة مع وزارة التر+جرة يمنحون رخص الاستيراد لأبنائهم وفلوس الشعب لاسراد الدواء الموضاد لالطعون. ..هم دائما رابحون جاء الطعون أو بوحمرون أو الإرهابي بوعورون

close
close