الجمعة 30 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 17:26
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الأرشيف

فتح الاتحاد العام الطلابي الحر، النار على وزير التعليم العالي والبحث العلمي، في رده على التصريحات الأخيرة، معتبرا ذلك تدخلا غير مسؤول في الشؤون الداخلية للاتحاد، متهما إياه بمحاولة يريد من خلالها إذكاء صراع وهمي داخلي لا أساس له على أرض الواقع.

واعتبر الاتحاد في اجتماع المكتب التنفيذي الجمعة، أن خرجة الوزير تشويش على المطالب الطلابية. وعلى إثر المشاكل العويصة التي يتخبط فيها القطاع والتي تعرقل السير الحسن للدخول الجامعي، مؤكدا أن الوزارة تسعى لدفع الطلبة إلى شن احتجاجات من خلال سياسة التجاهل المنتهجة.

وأكد الاتحاد أن الطلابي الحر منظمة طلابية معتمدة منذ سنة 1992 تحت رقم 75، وأنه تم تجديد المكتب بتاريخ 29 أوت 2016 بناء على التصريح الممنوح له من طرف مصالح وزارة الداخلية والجماعات المحلية تحت رقم 907، وبموجبه تم إيداع الملف الذي أصبح في حكم الموافق عليه بعد انقضاء المدة القانونية 60 يوما وفق القوانين المنظمة لاعتماد الجمعيات، ودعا الاتحاد الوزارة إلى التكفل الحقيقي بالمشاكل التي يعاني منها القطاع والاهتمام بها بدل التدخل في الشأن الداخلي للمنظمة وتتبع المسار الشخصي للقائمين على شؤونها.

مقالات ذات صلة

  • انتقد دوران الجمعيات في فلك الأشخاص والأحزاب.. برمضان:

    المجتمع المدني يراقب المؤسسات والمسؤولين وفق الدستور الجديد

    قال المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج نزيه برمضان، إن مشروع تعديل الدستور، سيضع حدا للصورة السيئة عن الجمعيات وسيرها في…

    • 148
    • 0
  • ردا على احتجاج أولياء وغلقهم للمدارس.. مصادر من وزارة التربية:

    لا وجود لكورونا بالمدارس.. وعلى الأولياء التجند

    وصفت مصادر من وزارة التربية الوطنية، دخول تلاميذ الابتدائي بـ"المُوفق" لحدّ اللحظة، في ظلّ عدم تسجيل أي حالات لفيروس كورنا عبر مدارس الوطن في ظل…

    • 1967
    • 3
600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سليمان م

    حقيقة يجب الوقوف عندها
    عدد المنظمات الطلابية اكبر من عدد الطلبة
    حلل و ناقش !!!!!!!!!!!!!!!!!!ا
    اعضاء المنظمات الطلابية
    !لا علاقة لهم بالدفاع عن حقوق الطلبة و الطالبات كما يدّعون
    انهم يفعلون المسحيل من أجل
    الظفر بوجبات وعلب ياغوورت إضافية
    !و رحلة مجانية لإقامة جامعية أخرى
    لكن كي لحق الموس للعظم
    كلش تزيّر عليهم
    و تفضحوا
    نصيحة لمن يدعّون الدفاع على مصالح الطلبة:
    خلوا القافلة تسير
    راهم فاقو بيكم

  • سراب

    في الماضي كان الجامعي طالبا للعلم و المعرفة و يقوم في العطل بأعمال تطوعية إلى جانب الفلاح في المزارع النموذجية أو في حملات التشجير و في بناء القري الفلاحية و الفرحة و السعادة تغمر قلبه و روحه و كان يسهر الليالي للحصول على الشهادة بجدارة
    و الآن اصبح الجامعي طالبا للأكل و الشرب و النوم و في النهاية الحصول على الشهادات بالغش و الرشوة و الراس فارغ و لباسهم حدث و لا حرج
    الاتحاد العام الطلابي عبارة عن مهزلة ،انتهازين بدون تربية و اغلبهم من ذوي المستوى الخلقي و العلمي و الثقافي جد الضعيف.

  • أوبسرفاتور

    حقيقة أخرى أضيفها للمعلق الأول أن هذه المنظمات عمرها ما احتجت من أجل رفع مستوى التعليم مثلا يطلبون أستاذا ذا كفاءة أو حصص أعمال تطبيقية أو يطلبون تجهيز المخابر أو تحسين التكوين مثلا يطالبون بتطبيق توصيات الندوة الجامعية حول LMD الخاصة بترقية شهادة الماستر إلى مصاف شهادة الماجستير بإضافة سنة أخرى للمذكرة والبحث إلخ لترقية المستوى و الشهادة
    تراهم يضربون لأجل تحسين الأكل والإقامة و الإنقاذ و النجاح وأعضاء المكتب لهم هواتف وسيارات و و
    أرجعوا الجامعة هيئة تسلم شهادات وفقط دون أن تضمن تكوينا نوعيا

  • بخدة دنون

    هذا التنظيم الطلابي الاخواني مثل اسيادهم في حركة حمس وتاج منافقين سياسيين هدفهم الاموال و المناصب و المكاسب على حساب حقوق الطلبة انهم جرثومة الجامعة

  • محمد

    لابد من قانون صارم لردع بعض أشباه الطلاب الذين نجحوا في البكالوريا بالغش بمعدل 10….فتجدهم في الجامعات يزاحمون النجباء و النجيبات…..طلبة لا تربية و لا أخلاق لهم بلباس غير محتشم…تجدهم بسراويل قصيرة و شوت…..أما شعرهم فحدث و لا حرج…يصلحون لكل شيئ ماعدا العلم..تجدهم مهتمين بالاصطفاف امام المطعم للاكل ثم الغش من اجل الحصول على السنة الجامعية..لابد من اعادة النظر في معدل الالتحاق بالجامعة على ان يكون 13/20….أما أقل من هذا يوجهون الى التكوين المهني…الحشمة و الاخلاق و التربية قبل العلم

  • mohamed

    هذه المنظمة تظم شرذمة من الإنتهازيين ينتمون الإخوان يستعملون التقية للوصول إلى مصالحهم تحول الكثير منهم إلى مقاولون وممولون والكثير منهم تسلقوا إلى المناصب بالسياسة والبقية تحصلوا على شهادات لايستحقونها خاصة مسابقات الدكتوراه عبر الظغط على المسؤلين الفاسدين ولوتقم الوزارة بإحصائم لوجدت أغلب مسؤولي المكاتب في الدجكتراه هؤلاء الذين سيلتحقون بالجامعة لإفسادها والمكساهمة في تعفنها إنهم الخطر المحدق إذا لم تنتبه الدولة لهذا الطاعون

close
close