الأحد 27 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 09 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:51
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

بعد الإعلان عن فتح الشواطئ وكبرى المساجد في غضون الأيام القليلة القادمة، سارعت العديد من العائلات إلى الاتصال بأصحاب قاعات الحفلات من أجل تقديم حجوزاتهم في أواخر شهر أوت الجاري وكذا شهر سبتمبر المقبل، الذي يفضل العرسان إقامة حفلات زواجهم خلاله، باعتبار أن بعضهم يكون في عطلة وكذا لانخفاض درجة الحرارة فيه، وخاصة أولئك الذين حجزوا من قبل لإقامة أعراسهم في شهر مارس ودفعوا قسطا من التكاليف، لكن أعراسهم تأجلت بسبب انتشار الفيروس وإغلاق القاعات، وظلت آمال العديد من العرسان معلقة إلى أن سمعوا بخبر قرب فتح المساجد والشواطئ، ليتصلوا مباشرة بأصحاب قاعات الحفلات لتجديد حجوزاتهم، وكلهم أمل في أن الفرج سيطال القاعات والأعراس أيضا..

وصرح العديد من أصحاب قاعات الحفلات في حديثهم مع “الشروق”، بأنهم تلقوا خلال اليومين الفارطين العشرات من الاتصالات، من قبل العرسان الذين قدموا حجوزاتهم خلال شهر مارس من أجل إقامة حفلات زواجهم، لكنها تأجلت بعد قرار غلق القاعات جميعا من دون استثناء ومنع إقامة الأعراس لتفادي انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد، كما ذكروا أنه على الرغم من أن السلطات المعنية بالأمر لم تقرر بعد بشأن ما إذا كان قرار الفتح الذي مسّ المساجد والشواطئ سيشمل قاعات الحفلات في الأيام القادمة، إلاّ أن الكثير من العائلات استبشرت خيرا، واتصلت مباشرة لتجديد حجوزاتها في أواخر شهر أوت الجاري وكذا في شهر سبتمبر المقبل الذي يعتبره الجزائريون من أنسب الشهور لإقامة الأعراس نظرا إلى انخفاض درجة الحرارة، ولأنه سيكون هذا العام عطلة بالنسبة إلى التلاميذ وكذا طلبة الجامعات والعديد من العمال، بسبب الظروف الاستثنائية التي حتمها الوباء المنتشر. من جهتهم، بعض أصحاب محلات بيع الذهب، صرحوا في حديثهم معنا، بأن هناك إقبالا كبيرا خلال الأيام الأخيرة، على شراء الذهب، لكن الطلب زاد بعد أن أُفصح عن قرار إعادة فتح المساجد بعد غلقها لمدة خمسة أشهر متتالية وكذا الشواطئ، حيث أكدوا أن اليومين الأخيرين شهدا إقبالا لا مثيل له، وبالرغم من أن الذهب ارتفع سعره إلى أرقام قياسية حيث فاق ثمن الغرام من الذهب إلى 13 ألف دينار للنوعية الجيدة، إلا أن العديد من العائلات، كما قال أصحاب محلات بيع الذهب، فضلت أن تشتري رغم غلائه خوفا من ارتفاع سعره أكثر في الأيام المقبلة، خاصة أن العديد منهم يأملون في السماح بإقامة الأعراس في القريب العاجل.

من جهتهم، بعض العائلات ممن تحدثنا إليهم، عبروا عن سعادتهم بقرار إعادة فتح المساجد بعد خمسة شهور من غلقها وكذا الشواطئ واستبشروا خيرا حسب ما ذكروا لنا، بإعادة فتح قاعات الحفلات أيضا والسماح لهم بالزواج وعقد القران وإقامة الأعراس، وقالوا إن تأجيل أعراسهم لأزيد من خمسة أشهر، لم يكن في صالح العديد منهم، وطالبوا بإعادة فتح القاعات في أقرب وقت ممكن مع وضع شروط استثنائية تتعلق بالتباعد الجسدي وفرض الكمامات ووضع معقمات إجبارية في القاعات لتفادي انتشار الفيروس بين المعزومين.

الأعراس الزواج فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عجب

    هذا ماخصكم غير الشطيح والرديح
    عقد القران لايشترط له ان يكون في قاعة
    يمكن ان يتم في البيت بحضور عدد محدود 5 او 6 اشخاص فقط + الامام وينعقد الزواج
    ولا توحشتوا الرقص

  • said

    السلام، 2019-2020 م سنة تعيسة بالنسبة لي بسبب كورونا ، غياب الحفلات الموسيقية الشعبية في رمضان التي تعودنا عليها في باستيون 23 و في السكوار و في قاعة الأطلس الى غاية الصباح، و لا زلابية و لا قلب اللوز + و لا أعراس كي ناكل الطعام باللحم و البقلوة و الدزيرية. الله يرحم و الأيام لفتات+ حتى المواليد و لكن الذي حسرني و اتعسني اكثر غياب رقضات الكازيف بسيدي فرج ، اين الحفلات الموسيقية : الراي و السطايفي و الشاوي. يا حسراه على الأيام الزينة

  • WAHDA

    Ya wedi makhasnech les salles halou ghi la3koud nerved valisti we nroh hhhh

  • ت2 said

    علاش انت خلقك رب العالمين غير باش تعلف وتشطح
    ماعندك حتى مسؤولية او خدمة

  • ادم فارس

    بل احسن رمضان فی حياتي لا معارك في الشوارع عل اتفه الاسباب لا شتم و كفر بالله و العياذ بالله بحجة الصيام ؟؟! لمن يصوموا اذن هوءلاء القوم الجهلة ؟!!و لا حفلات ماجنة بمغني الراي الذي يصرف عليهم الملايير و الله امر عجيب هذا الوباء فرصة لتامل و توبة و تدارك النفس… و هناك من يتاسف عل ما فاته مما ينزل سخط ألله قوم عجيب امره و الله.

  • الحكمة

    رانا أملاح بلا قاعات حفلات و لا أعراس ، رانا نزوجو أولادنا ب اللويكلو أو ما زعفوا منا الفاميليا ، دراهم الصالة اروحوا في الفايدة ، يبقى فقط على الجهات الرسمية فتح عقود الزواج ، ” أو يا دار ما ذخلك شر ” .

close
close