الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 11:42
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
رئاسة مجلس الوزراء العراقية

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

توّعد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مساء الخميس، بملاحقة قادة في ميليشيات الحشد الشعبي، بسبب استحواذهم على رواتب لعناصر وهميين في الحشد.

جاء ذلك في كلمة له، ألقاها ضمن حملته الانتخابية في محافظة النجف جنوبي العراق، كما نقلت وكالة الأناضول للأنباء.

وقال العبادي، إن “مدير مالية الحشد قاسم الزبيدي، الذي اغتيل قبل أيام اتصل بي قبل حادث الاغتيال ليزودني بمعلومات تشير إلى وجود مقاتلين وهميين بين صفوف الفصائل، وأخبرني بوجود فساد في توزيع الأموال واستيلاء بعض القيادات عليها”.

وقتل الزبيدي، الاثنين، إثر تعرضه لهجوم مسلح داخل منزله من قبل مجهولين.

وأضاف العبادي، إن “الزبيدي اقترح إجراء تدقيق قبل إطلاق أي زيادة في رواتب الحشد، وقال لي إن هناك من يرفض التدقيق على الرواتب، وبعد أيام تم اغتياله من قبل بعض الغادرين”.

كما أوضح أنه “قبل عام ونصف أحدهم أعطاني معلومات تفصيلية عن المتجاوزين، وذكرت اسمه، وبعدها تم تعنيفه بسبب إخباره رئيس الوزراء بالتفاصيل، وهم يتصورون أنهم يخيفوننا”.

وتعّهد العبادي أمام الحاضرين قائلاً: “سأجعلهم يدفعون الثمن، جروحنا لم تلتئم، وهم يصرون أن يصيبوننا بجروح أخرى، ويتصورون أنهم يخوفوننا بهذه الأعمال الدنيئة”.

ويضّم الحشد الشعبي نحو 120 ألف مقاتل ينتمون إلى فصائل مسلحة غالبيتها شيعية.

وبعد التقدم الكاسح لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في منتصف العام 2014 في شمال وغرب البلاد، تشكلت ميليشيات الحشد الشعبي، لمساعدة القوات العراقية في استعادة الأراضي التي سيطر عليها التنظيم.

واتهمت منظمات حقوقية ميليشيات الحشد بارتكاب انتهاكات واسعة ضد المدنيين بعد طرد “داعش” من مناطق سيطرته.

https://goo.gl/zGGn5t
العراق حيدر العبادي ميليشيات الحشد الشعبي

مقالات ذات صلة

  • مقابل طي صفحة خاشقجي

    واشنطن تنفي بحث تسليم غولن لإرضاء تركيا

    نفت وزارة العدل الأمريكية يوم الجمعة اعتزامها إبرام صفقة لتسليم فتح الله غولن المطلوب في تركيا لإقناع الرئيس التركي بالتساهل في تحقيق يجرى في قتل…

    • 297
    • 1
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close