-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

العثور‮ ‬على‮ ‬ذخيرة‮ ‬وبيانات‮ &#8236

الشروق أونلاين
  • 1304
  • 0
العثور‮ ‬على‮ ‬ذخيرة‮ ‬وبيانات‮ &#8236

نائلة‮. ‬بعثرت مصالح الأمن على كمية من الذخيرة وبدلة عسكرية تابعة للجيش الوطني ونسخ من البيانات التحريضية موقعة من طرف تنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال، وذلك داخل مخبأ يقع ببناية فوضوية بسيدي رمضان أعالي القصبة بالعاصمة.
وأضافت المصادر التي أوردت الخبر، أنه تم اكتشاف “الكازمة” الأسبوع الماضي خلال عملية تهديم بنايات فوضوية بالقصبة في إطار الحملة الوطنية التي تباشرها السلطات للقضاء على السكنات الفوضوية بمختلف مناطق الوطن، ولا تبعد هذه البناية المهددة بالانهيار إلا بأمتار عن جامع‮ ‬سيدي‮ ‬رمضان،‮ ‬وتم‮ ‬توقيف‮ ‬صاحب‮ ‬المسكن‮ ‬في‮ ‬إطار‮ ‬التحقيق‮ ‬في‮ ‬القضية‮.‬
ورجح مصدر أمني مقرب من التحقيق أن يعود تاريخها إلى سنوات سابقة على خلفية أن هذا الحي الشعبي كان أحد أهم معاقل “الجيا” في العاصمة، وتم اكتشاف عدة مخابئ للأسلحة و”كازمات” اتخذتها الجماعات الإرهابية كمراكز للتعذيب، حيث تم العثور في وقت سابق على بقايا هياكل عظمية لم يستبعد أنها لمختطفين من طرف إرهابيين، إضافة الى العثور على كمية من الأسلحة داخل مخبأ على بعد أمتار من ضريح سيدي عبد الرحمن بناء على معلومات أدلى بها تائب، ونفت مصادر أمنية أن تكون هذه العملية محاولة من الجماعات الإرهابية لإعادة الانتشار في العاصمة على‮ ‬خلفية‮ ‬عودة‮ ‬الإعتداءات‮ ‬الإرهابية‮ ‬الأخيرة‮ ‬شرق‮ ‬العاصمة‮.‬

عودة‮ ‬الإنذارات‮ ‬الكاذبة
وكانت مصالح الأمن قد اتخذت إجراءات وقائية لإفشال أي مخطط إرهابي محتمل شملت خاصة الأماكن العمومية، وتم تجنيد العديد من أعوان الأمن بالزي المدني، وتشن هذه المصالح مؤخرا حملة ضد توقف السيارات بمحيط مقرات مراكز ومحافظات الأمن التي تم تسييجها تحسبا لعودة السيارت‮ ‬المفخخة‮ ‬بعد‮ ‬أن‮ ‬اعتمدت‮ ‬الجماعات‮ ‬الإرهابية‮ ‬استيراتيجية‮ ‬التفجيرات‮ ‬عن‮ ‬بعد‮ ‬باستعمال‮ ‬الهاتف‮ ‬النقال‮. ‬
وموازاة مع ذلك، سجلت عودة الإشاعات بوجود قنابل تقليدية في بعض الأحياء أبرزها بسوق بدرقانة بعد يومين فقط من تفجير قنبلة قرب حاجز أمني ببرج البحري، ثم إنذار كاذب بوجود قنبلة قرب بناية ببوزريعة منتصف الأسبوع الماضي. وأثار تردد وجود قنبلة تقليدية بالحي السكني الجديد 700 سكن ببن طلحة ليلة الخميس الماضي هلعا وسط السكان. واكتشفت مصالح الأمن التي تنقلت الى المكان أنها إشاعة وراءها مختل عقليا، وأشار مصدر أمني الى أن بعض اللصوص يلجأون الى هذه الإشاعات لتنفيذ سرقات، لكن متتبعين للملف الأمني لا يستبعدون أن تكون محاولات‮ ‬من‮ ‬طرف‮ ‬الجماعات‮ ‬الإرهابية‮ ‬لجس‮ ‬النبض‮ ‬في‮ ‬هذه‮ ‬المناطق‮ ‬لتنفيذ‮ ‬عملياتها‮ ‬والهدف‮ ‬الأساسي‮ ‬بالنسبة‮ ‬إليها‮ ‬هوإثارة‮ ‬الرعب‮ ‬وسط‮ ‬السكان‮ ‬وتأكيد‮ ‬وجودها‮.‬

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!