إدارة الموقع
انهيار سلالمها خلف 3 جرحى.. رئيس البلدية يكشف لـ"الشروق":

العمارة المتضررة بالقصبة السفلى مصنفة في الخانة الحمراء ومرحلة في 2007

راضية مرباح
  • 674
  • 2
العمارة المتضررة بالقصبة السفلى مصنفة في الخانة الحمراء ومرحلة في 2007
ح.م

أدى انهيار سلالم على مستوى بناية متواجدة بشارع حاج عمر بالقصبة السفلى منتصف يوم الجمعة، إلى تعرض 3 أشخاص لإصابات متفاوتة نقلوا من طرف مصالح الحماية المدنية باتجاه مستشفى لمين دباغين بباب الوادي لتلقي العلاج، فيما تؤكد مصالح البلدية أن العمارة المتضررة مصنفة ضمن الخانة الحمراء، برمجت لترحيل سكانها في 2007 لتغلق أبوابها بعد ذلك، ويعتبر الحادث هذا الثالث من نوعه منذ 2019 بعد تسجيل حوادث انهيارات مماثلة للسلالم وبشكل متتال.

وأوضح رئيس بلدية القصبة، عمر زطيلي، في تصريح لـ”الشروق”، أن حادث انهيار السلالم بالعمارة المتضررة، يعتبر الثالث من نوعه منذ 2019 ببناية تعتبر خطرا على قاطنيها لتصنيفها ضمن الخانة الحمراء، مشيرا إلى أن أبوابها أغلقت فور إدراج قاطنيها في عملية ترحيل لسنة 2007، لتعرف اقتحاما من طرف مواطنين في 2012 بعد تحطيم الباب، مضيفا أن القضية لم يتم متابعتها خلال العهدة الانتخابية السابقة وإلى غاية 2017 أين بدأت السلالم تعرف انهيارات متتالية من الطابق الأرضي إلى الطابق الأول في 2019، لتتحرك البلدية من أجل إعادة إغلاق البناية المذكورة رفقة تسخيرة للشرطة خاصة وان الولاية لا يمكنها ترحيل مرتين أو ثلاثة قاطني نفس البناية المرحلة من قبل، لاسيما أن اغلبهم من خارج البلدية ومن ولايات أخرى، ليؤكد أن العمارة اقتحمت من جديد، حيث عرفت انهيار رواق الطابق الأول والثاني، وقتها تم إعادة إفراغ البناية وغلق بابها من جديد عن طريق تسخيرة أمنية لكنها اقتحمت مرة أخرى من السطح عوض الباب.

وتساءل المتحدث في السياق ذاته، عن التفكير السطحي لبعض أرباب العائلات الذين لا يفكرون في إمكانية هلاك عائلاتهم حين يتسللون إلى بناية مرحلة ومصنفة ضمن الخانة الحمراء تعتبر خطرا على قاطنيها كونها مهددة بالانهيار في أي لحظة.

وعاد رئيس بلدية القصبة للتطرق إلى حادث الجمعة، مؤكدا أن انهيار سلالم البناية سجل ما بين رواق “باليي” الثاني والثالث وما بين رواق سلالم الطابق الثالث والرابع حيث أسفر عن جرح 3 أشخاص من بينهم رجل تعرض لكسور واثنان آخران طفل وبنت لجروح خفيفة لحسن الحظ، مشيرا إلى أنه تم إرسال مختلف المصالح المعنية إلى عين المكان من شرطة وحماية مدنية لأجل المعاينة والتدخل، لاسيما أن آخر المعلومات التي تحوزها البلدية تفيد أن عدد العائلات القاطنة بالبناية المعنية ارتفع من 3 إلى 5 عائلات مؤخرا أين استدعى الحادث تحرك المصالح الأمنية لإجبارهم على الخروج منها تجنبا لأي أخطار أخرى غير أنهم رفضوا الأوامر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • فريد

    نحيو الصوصيال يختفي مشكل السكن في الجزائر. ابني قصدير تدي سكن مجاني. ازدم على مسكن تدي سكن مجاني

  • Fares adam

    صحيح هناك مسوءلول فاسيدين و أكثرهم فاشلين تسببوا في عدم حل ازمة السكن و لاكن هناك أيضاً مواطنين طفيليين يبنون القصدير و يحتلون البنايات التي رحل اصحبها ليستفيدون من سكن لبيعه اذن الفساد عام و كل يفسد و يسرق و ينهب على مستواه و ما ربك بظالم للعباد.