الجمعة 25 ماي 2018 م, الموافق لـ 09 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 09:42
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أ ف ب

رجل سوري يقف أمام مبنى مدمر في دوما في منطقة الغوطة الشرقية - 6 فيفري 2018

تواصلت الغارات الروسية والسورية، الأربعاء، على الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق، وقُتل قرابة 23 مدنياً، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فيما ناشدت الأمم المتحدة الأطراف كافة بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار لإسعاف وإنقاذ المحاصرين من المدنيين، وفق ما أورد موقع قناة “بي بي سي عربي”.

وأفاد بيان للمرصد السوري الذي يقع مقره في بريطانيا، أن حصيلة القتلى الذين سقطوا جراء الضربات الجوية التي استهدفت الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية ارتفع إلى 23 شخصاً بينهم خمسة أطفال.

وكان مدير المرصد رامي عبد الرحمن قال لوكالة فرانس برس عن “مقتل سبعة مدنيين وإصابة 15 آخرين بجروح في غارات لقوات النظام على مدينة حمورية” في الغوطة الشرقية.

وتسببت غارات أخرى، الأربعاء، بإصابة 16 مدنياً بجروح في مدينة زملكا وأربعة آخرين في مدينة عربين، حسب المرصد.

تغريدة

وازدادت حدة الغارات منذ شهر تقريباً على الغوطة الشرقية وبعض المدن في محافظة إدلب شمال غرب البلاد.

وتفرض القوات الحكومية وبدعم من الطيران الروسي وفصائل مسلحة على الأرض حصاراً على الغوطة الشرقية. ويعيش قرابة 400 ألف شخص في المنطقة التي تخضع لسيطرة فصائل إسلامية مسلحة. ولم تتمكن الأمم المتحدة من إيصال مساعدات إنسانية ملحة، كالغذاء، والماء والدواء، للمحاصرين.

وتأتي الغارات، الأربعاء، غداة يوم دموي تسبب بمقتل ثمانين مدنياً بينهم 19 طفلاً على الأقل وإصابة مائتين آخرين بجروح، في حصيلة قال عبد الرحمن، إنها الأعلى في الغوطة الشرقية منذ توقيع اتفاق خفض التوتر في ماي.

ويقول مسعفون لوكالات الأنباء، إن ما لا يقل عن 88 شخصاً قتلوا خلال اليومين الماضيين فقط في الغوطة الشرقية جراء الغارات.

وأقر بانوس مومتزيس مساعد الأمين العام للأمم المتحدة والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية في الأزمة السورية بعجز الأمم المتحدة في وقف التدهور المستمر في الأوضاع الإنسانية خلال الشهرين الماضيين بسبب منع السلطات السورية وصول المساعدات للمحاصرين.

تغريدة

وتحاصر قوات النظام الغوطة الشرقية بشكل محكم منذ العام 2013، ما أدى إلى نقص فادح في المواد الغذائية والأدوية. ودخلت آخر قافلة مساعدات إلى المنطقة في أواخر نوفمبر، وفق الأمم المتحدة.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ 2011 تسبب في مقتل أكثر من 340 ألف شخص وأكثر من مليون مصاب بالإضافة إلى تهجير حوالي نصف السكان البالغ عددهم 23 مليون نسمة في الداخل والخارج.

مقالات ذات صلة

  • عيَن مقربا من الصحراويين في منصب مساعد كاتب الدولة للشؤون الإفريقية

    ترامب يصدم اللوبي المغربي من جديد

    عيَّن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الدبلوماسي السابق تيبور ناجي، في منصب مساعد كاتب الدولة للشؤون الإفريقية، خلفا لدونالد ياما موتو، الذي تولى هذا المنصب بالنيابة…

    • 17724
    • 21
  • بعد الولايات المتحدة وغواتيمالا

    باراغواي تنقل سفارتها إلى القدس المحتلة

    افتتحت باراغواي، الاثنين، سفارة لها في مدينة القدس المحتلة لتصبح الدولة الثالثة التي تفتتح ممثلية لها في المدينة، بعد الولايات المتحدة الأمريكية وغواتيمالا. وشارك رئيس باراغواي…

    • 1777
    • 9
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!