الجمعة 25 ماي 2018 م, الموافق لـ 09 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 09:42
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة، إن منطقة الغوطة الشرقية القريبة من دمشق والواقعة تحت سيطرة المعارضة شهدت سقوط أكبر عدد من القتلى في أسبوع واحد منذ عام 2015.

وأشار المرصد المعارض إلى مقتل 229 شخصا في الأيام الأربعة الماضية.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد لوكالة رويترز “سقط 229 بينهم 58طفلا و43 سيدة  خلال أربعة أيام متتالية”.

وكانت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي قد دعت ، الجمعة، إلى إنهاء الغارات الجوية في سوريا وفتح ممرات إنسانية.

وأضافت قائلة لراديو فرانس إنترناسيونال “نحن قلقون جدا ونرقب الوضع على الأرض عن كثب. يجب وقف الضربات الجوية”. لكنها لم تسهب في التفاصيل.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أخفق خلال اجتماع عقده الخميس في التوصل إلى نتيجة ملموسة بشأن قضية إعلان هدنة إنسانية في سوريا حيث يزداد الوضع خطورة في مناطق عدة أبرزها الغوطة الشرقية قرب دمشق.

وخرج عدد كبير من سفراء الدول الـ15 الأعضاء في المجلس من الاجتماع المغلق بوجوه متجهمة من دون أن يدلوا بأي تصريح لوسائل الإعلام. وكانت السويد والكويت طلبتا عقد الاجتماع.

وقال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرنسوا دولاتر “لا تعليق” فيما علق دبلوماسي في بلد أوروبي آخر “الأمر رهيب”.

والثلاثاء، طالب ممثلو مختلف الوكالات الأممية الموجودة في دمشق بـ”وقف فوري للعمليات القتالية لشهر على الأقل، في كل أنحاء سوريا”.

وكان السفير الروسي لدى المنظمة الدولية فاسيلي نيبنزيا من أوائل من غادروا اجتماع مجلس الأمن الخميس، مؤكدا أن إعلان وقف إنساني لإطلاق النار هو أمر “غير واقعي”.

وأوضح أن الوضع الإنساني على الأرض لم يتغير منذ الشهر الفائت، مضيفا “نرغب في رؤية وقف لإطلاق النار، انتهاء الحرب، لكن الإرهابيين، لا أعتقد أنهم يوافقون على ذلك”.

مقالات ذات صلة

  • لليوم الثاني على التوالي

    الرئيس الفلسطيني يلازم المستشفى

    بقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس في المستشفى، الاثنين، لليوم الثاني على التوالي، فيما أعلنت إدارة المستشفى "أن لا وقت محدداً لمغادرته"، مؤكدة أنه في صحة…

    • 552
    • 0
  • عيَن مقربا من الصحراويين في منصب مساعد كاتب الدولة للشؤون الإفريقية

    ترامب يصدم اللوبي المغربي من جديد

    عيَّن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الدبلوماسي السابق تيبور ناجي، في منصب مساعد كاتب الدولة للشؤون الإفريقية، خلفا لدونالد ياما موتو، الذي تولى هذا المنصب بالنيابة…

    • 17730
    • 21
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الباشا

    كل العالم بات يعرف الحيل التي يلجئ لها الارهابيون المسلحون من تحصن وسط السكان بعدما يتخذون المدنيين دروعا بشرية ثم يتهمون الجيش العربي السوري باستهداف وقتل المدنيين فهل يعقل اننا لم نشاهد جثث الدواعش او اتباعثهم وسط القتلى ابدا الارهابيون القتلة هم من يقصفون المدنيين الابرياء في عموم سوريا بالهاونات والقذائف العشوائية دون توقف ولابد للجيش العربي السوري ان يتصدى لهم بشتى الطرق وان يبيدهم مهما بلغت التضحيات وبكافة الاسلحة المتاحة فكل السوريين وكل المسلمين يقفون خلفه ويؤيدونه على طول الخط.