-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد تجربة دامت أربع سنوات

الفاف تبحث عن بديل لـ “أديداس”

علي بهلولي
  • 1647
  • 4
الفاف تبحث عن بديل لـ “أديداس”
أرشيف

أعلنت الفاف، الإثنين، عن فتح مناقصة وطنية ودولية لِتزويد المنتخبات الوطنية لكرة القدم بِألبسة رياضية جديدة.
وأضاف اتحاد الرئيس خير الدين زطشي أن آخر أجل لِإستلام أظرفة الشركات المعنية، حُدّد بِتاريخ الـ 18 من جوان المقبل عند الساعة الثانية ظهرا. على أن يُشرع في فتح الأظرفة بعد نصف ساعة من ذلك، بِمقر الفاف بِدالي إبراهيم.
ومعلوم أن لاعبي المنتخبات الوطنية لكرة القدم (كل الفئات ولدى الجنسّين) يرتدون زيّ شركة اللباس والعتاد الرياضيَين “أديداس”، منذ نهاية مونديال البرازيل صيف 2014.
وأثار لباس هذه الشركة الألمانية جدلا كبيرا في الساحة الكروية الجزائرية، كونه فُصّل بِطريقة سيّئة جدا، تُظهر اللاعبين في صورة باهتة، خاصة في النسخة الأخيرة التي سُلّمت مطلع عام 2017، حينما كان زملاء رياض محرز يستعدّون لِخوض نهائيات كأس أمم إفريقيا بِالغابون.
وإذا كانت “أديداس” قد تعاملت مع الفاف بِهذا الأسلوب المُثير للجدل، زمن الرئيس محمد روراوة الذي يُعهد عنه احترافية التسيير الكروي، فكيف ستتعامل شركات اللباس والعتاد الرياضيَين مع خلفه خير الدين زطشي؟ الذي يعلم الجمهور الجزائري جيّدا طريقة تسييره لِأعلى هيئة للعبة بِالبلاد.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • صالح البنديري

    أمة تأكل ما لا تنتج وتلبس ما لا تنسج مصيرها الذل والهوان والخراب .....

  • المسعود الجلفة

    تملك الفاف أموال طائلة في خزائنها حوالي 1000 مليار سنتيم ولا تريد استثمارها في مشاريع إنتاجية ويمكن للفاف أن تعيد تدوير احدي مصانع النسيج التي أغلقت سابقا في عهد الوزير الأول الحالي السابق . وتقوم بإنتاج الألبسة الرياضية لكل الفرق الجزائرية هواة ومحترفين ومنتخبات وطنية
    و كذالك إقامة شراكة لإنتاج المستلزمات الرياضية من كرات وغيرها فالأموال موجودة لكن مخبأة في خزائن وحولها تقبع الثعالب والذئاب المتربصة بها .

  • fayçal

    SONITEX

  • Ali

    ننتظر من الوزير الجديد التدخل لتصحيح الفساد الذي خلفه سلفه واما زطشي فقد غير اسم الإتحادية منfaf الى fpf بكل جدارة بدون ان ننسى نقل مباريات المنتخب شرقا وغربا بعيدا عن مركز سيدي موسى المجاني لتضخيم ميزانية التربصات بشكل مفضوح لنهب اموال الاتحادية وأجور جماعة علي بابا التي تستنزف البقية الباقية ، وين رانا رايحين يا بوتفليقة