الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 23 صفر 1441 هـ آخر تحديث 13:44
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

الفرنسية الفصحى والعربية العامية

ح.م
  • ---
  • 20

عندما قال يوما الطاهر وطار بأننا كنا ولا زلنا نسمي الكلاب بأسماء فرنسية، فإنه كان يتحدث بسخرية عمن يتحدثون مع أبنائهم بالفرنسية في البيت. قال كلمته المعروفة: “فقط الكلاب من نتحدَّث معها بالفرنسية في بيوتنا”. كان وطار وقتها، ينبِّه إلى مشكل ثقافي مستعصي في بلادنا. كان يتحدث ليس عن الفرنكونفونيين بل عن الفرنكوفيليين، هم أنفسهم من حاولوا خلال حكم العصابة تحويل المدرسة عن مشروعها الوطني التنويري وربطها بفرنسا من منطلق مدرسة الأنديجان.

كانت الحجّة مع نظام العصابة هي ضعف المستوى بسبب التعريب، وكأن المستوى كله في الفرنسية! فمن يعرف أن مستوى التعليم في فرنسا منحط إلى درجة لا تطاق قياسا بالتعليم في ألمانيا وبريطانيا ناهيك عن أمريكا واليابان وبلدان أوربية أخرى صغيرة مثل الدانمرك وهولندا والسويد والنمسا وسويسرا؟ مع ذلك، نحن لا نرى سوى النموذج الفرنسي.

كل شيء يقاس عندنا بمقاس تركة الاستعمار اللغوية رغم أنها لغة هالكة، ولو خُيِّر الناس والتلاميذ بكل حرية بين تعلم الإنجليزية مثلا والفرنسية لاختاروا الإنجليزية، وقد حاولوا مرة أن يخضعوا هذا التوجُّه للتجريب، فجوبه هذا الاستفتاء الاختياري بمناورات فرنكوفونية رهيبة في المدارس تحذر من لم يختر الفرنسية بعواقب قلة العمل والرسوب وقلة المدارس والمعلمين، فاختار الكثير “الوالفة خير من التالفة”! وهذا هو سر وجود لغة أقلية مهيمنة على أغلبية مُهانة ومبعَدة ومُهمَّشة حتى في هويتها ورغبتها في اختيار اسمها ولقبها ودينها وانتمائها!

هذا التوجُّه، يراد له اليوم أن يكرس في المنظومة التربوية “إصلاحات” لجنة بن زاغو التي أزاغت المنظومة التربوية عن خطها الحضاري الذي كانت ملامحه قد بدأت ترتسم مع الوزير علي بن محمد ومع الرئيس اليامين زروال الذي يعدُّ ثاني شاوي بعد بومدين يكرس جهدا للتعريب ويدافع عنه بكل ما أوتي من قوة ويقرّر في ديسمبر 1996 رفع التجميد عن قانون تعميمه، قبل أن يأتي من أتى بعده على الأخضر واليابس في العربية والتعليم والتعريب.. كان ذلك رغبة في استمالة فرنسا التي لن ترضى عن أحدٍ منا إلا إذا اتَّبع ملتها، ومن اتبع ملة فرنسا فمصيره معروف: الهوان والخسران المبين.. لكن الكثير من هؤلاء القلة لا يأبهون ولا يعبئون بمصير أمة، بل يحاولون أن يقامروا بهذا المصير طمعا في تحقيق المشروع الذي فشل فيه أسلافهم المنعمون!

نمتُ لأجد نفسي أحضُر خطة جهنمية في ليلة ليلاء، من أجل إلحاق المدرسة الجزائرية بذيل مؤخرة المدرسة الفرنسية: غُيِّرت المناهج: دراسة التاريخ الأوروبي والفرنسي أساسا: حملة نابليون سمِّيناها “فتح نابليون”، تمجيد دور شارلمان في التعليم وبناء أولى المدارس، محونا كل المقررات السابقة، وأدخلنا برامج هوية جديدة: تعليم الإسلام بالفرنسية، دروس ضد الإرهاب الديني الإسلامي ونشر تعاليم التسامح في العلمانية والمسيحية والبوذية وحتى اليهودية من خلال دروس في ذمّ معاداة السامية والمحرقة وكيف أن اليهود كانوا دوما ضحايا منذ الرومان وحتى الحكم الإسلامي.. كما قررنا تعليم الفرنسية للأطفال في لاكريش وفي الكتاتيب عوض حفظ القرآن.. وكل الامتحانات والمسابقات الكتابية والشفوية لا تُجرى إلا بلغة واحدة هي الفرنسية.. التوظيف يكون عل أساس نقطة اللغة الفرنسية الشفهية والكتابية.. يُمنع التحجُّب في الأطوار الابتدائية والمتوسطة والثانوية تمهيدا لمنع الحجاب في الجامعة!

والآن أنا أشكُّ في أن هذا المشروع قد ينجح مع هؤلاء الأعراب المتخلفين والمسلمين الأجلاف الذين يفضلون تعلُّم التربية الإسلامية والعربية على تعلم لغة فلسفة فولتير وموليير..

منامات

مقالات ذات صلة

  • إلى المعلِّمين الشُّرفاء..

    تدشين الإضرابات في قطاع التربية، هذه الأيام، يذكِّرنا مجدَّدا بمعاناة أسرة التدريس، بكل أطوارها في الجزائر، وفي مقدمة هؤلاء المعلمون في المدارس الابتدائية،…

    • 710
    • 5
  • الناس لا تغنيهم الشعارات

    إن ما يجري في لبنان والعراق صرخة قوية ضد الأوضاع المختلّة التي نشأت عن تقسيم المجتمعات إلى طوائف وفِرق يتغنى كل حزب بما لديه من…

    • 224
    • 2
600

20 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مواطنة حرة

    السلام عليكم ,و الله يا سيدي لم افهم شيء من مقالكم هذا,حبذا لو توضح افكارك و تكون دغري ,حتى يفهمك جميع من يقرأ مقالكم.سلام

  • الأوراسland

    كما قررنا تعليم الفرنسية للأطفال في لاكريش وفي الكتاتيب عوض حفظ القرآن
    أسماء لحفضـــة القرآن
    القرضاوي والسديسي وعباسي مدني ونعيمة صالحي وهيفاء وهبي و…..طبعــــا هؤلاء علمــــــــاء
    عرب
    أحدهم لــه نظريات عظيمـــة في إنبات القمح دون غرسه في التربـــــــــة
    على اليوتوب خطــــــاب لعالم يحفظ القرآن يمجد فرنسا ويحثها على قتل العرب إسمه عباسي مدني

  • Alhif-n-wen

    En, 1992 feu Boudiaf disait « l’école Algérienne était sinistrée », 20 ans plus tard elle est complètement anéantie.
    Le peu de matière grise qui réussit à échapper, miraculeusement, au massacre est pompée par Campus-France à Alger même. Les universités forment des légions de diplômés en majorité incultes.
    Le problème en Algérie n’est pas la langue Française mais la langue d’El-Maari ( qui est morte) même ces vrais enfants des monarchies absolues du Moyen Orient ne travaillent plus avec…….!!!!

  • يجب وضع النقاط على الحروف

    تقول : نمتُ لأجد نفسي أحضُر خطة جهنمية : حملة نابليون سمِّيناها “فتح نابليون”، تمجيد دور شارلمان في التعليم ، محونا كل المقررات السابقة، وأدخلنا برامج هوية جديدة….
    وما الفرق بين حملة نابليون وحملة عقبة أبن نافع ? وما الفرق بين شالمان والمجرم أبو المهاجر الدينار ? وما الفرق بين برامج حول هوية فرنسا وبرامج حول هوية صحراء الحجاز ? … لا والف لا فالاستعمار هو استعمار مهما كانت مبرراته وحججه وذرائعه ودوافعه ومقدماته …. فكل من دخل أرض غيره بالقوة فهو محتل وغازي ومستعمر ……. وذلك ما ينطبق على شارل العاشر وكذلك على عقبة ابن نافع

  • HOCINE HECHAICHI

    القضية ليست قضية تعريب او فرنسة. في السبعينات كنت أتابع دراستي الجامعية في الإتحاد السوفيتي سابقا ضمن مجموعة من الطلبة المعربين والمفرنسين وكانت نتائجهم الدراسية متطابقة بل أحيانا في صالح المعربين لا بسبب اللغة ولكن بسبب “تفتح” المتفرنسين أكثر علىال “فودكا” . المنظومة التربوية ضحية “المنظومة الجزائرية” المبنية على اقتصاد الريع ، الشعب الخامل والمسعف ، الرداءة والفساد، الإنفجار السكاني والقذارة وغيرها,

  • النقاط على الحروف

    تقول : نمتُ لأجد نفسي أحضُر خطة جهنمية : حملة نابليون سمِّيناها “فتح نابليون”، تمجيد دور شارلمان في التعليم ، محونا كل المقررات السابقة، وأدخلنا برامج هوية جديدة….
    وما الفرق بين حملة نابليون وحملة عقبة أبن نافع ? وما الفرق بين شالمان والمجرم أبو المهاجر الدينار ? وما الفرق بين برامج حول هوية فرنسا وبرامج حول هوية صحراء الحجاز ? … لا والف لا فالاستعمار هو استعمار مهما كانت مبرراته وحججه وذرائعه ودوافعه ومقدماته …. فكل من دخل أرض غيره بالقوة فهو محتل وغازي ومستعمر ……. وذلك ما ينطبق على شارل العاشر وكذلك على عقبة ابن نافع

  • ضحية تعريب

    لو أن العربية تلبي المتطلبات لما تخلى عنها أبنائها في المشرق لصالح لغة شيكسبير
    لو أن الفرنسية هي سبب تخلفنا لما تخرج من مدارسنا التي كانت تدرس بالفرنسية خلال الستينيات والسبعينيات عباقرة ذاع صيتهم ولازالوا منهم : نور الدين مليكشي في وكالة النازا والعقل الاقتصادي مليكشي الخبير في الامم المتحدة والفيزيائي بوطمور يوسف التومي النابغة في الروبوتيك والياس زرهوني .. الخ
    لو كانت الفرنسية سبب تخلفنا لما صنفت فرنسا القوة الاقتصادية والقوة العسكرية 5 عالميا
    ولو كانت الفرنسية لغة التخلف لكانت فرنسا وبلجيكا وسويسرا ومقاطعة الكبيك في كندا التي تعتبر الفرنسية لغتها الرسمية ولغة التدريس دول متخلفة

  • زيزاو

    العربية لغة علم كذلك وتكنولوجيا لكن اهلها بكل اختصار غير مهتمين بها بل احتقروها وفضلوا عليها الفرنسية والانجليزية كما في الخليج العربي والالمانية لانها لغة علم وتكنولوجيا

    العرب والاعراب والعربان همهم الوحيد الان ليس تطوير لغتهم بل محاربة الشيعة وايران وقتل اهل اليمن وزرع الفتن واللدمار بسوريا والعراق وليبيا خدمة لحلفائهم بني صهيون وامريكا

  • أنور - Freethink

    أقسم بالله العلي العظيم أنه لولا جهد أجدادنا الجبار وإبداعهم باللغة العربية في علوم شتى وفنون في الأندلس لما أبصر الأوروبيون النور أصلا. هؤلاء الذين كانوا يبيدون مدينة بمئات الآلاف لأن بعضهم كان على مذهب آخر، ويقولون بما أننا لن نستطيع التعرف عليهم فليقتل وليحرق كل سكان المدينة، والرب سيختار من كان مؤمنا على طريقتنا ومن كان مهرطقا..هؤلاء الهمج الجاهلون لم يبدؤو في معرفة الحضارة ، إلا لما أضاءت الأندلس جانبهم، وبعدما كانوا يفعلونها سرا ، أصبحوا يبعثون بأمرائهم إليها علنا لكي يتعلموا في جامعاتها، وكان مسيحيو الأندلس يعيشون في تسامح تام وينقلون إلى أقبية الكنائس العلوم التي نسبوها لهم لاحقا.

  • يجب وضع النقاط على الحروف

    .. تتحدث عن الفرنكوفيليين، الذين حاولوا خلال حكم العصابة تحويل المدرسة عن مشروعها الوطني التنويري وربطها بفرنسا …
    لكن ماذا تقصد بالمشروع الوطني ? طبعا تقصد به ربطها بالمشرق وخرافاته فما الفرق اذن بما أنكم ترفضون للجزائر هويتها بل أكثر من ذلك تعلنون الحرب على كل من أرادها ” جزائر جزائرية ” الى درجة أن الكثير من المناظلين من أجل هذا المبدأ دفعوا حياتهم ثمنا منذ خمسينيات القرن الماضي على يد من أصروا على الحاق الجزائر ببلاد الحفاة والعراة وبلغة لا تفيد الا في الحديث بقدسية عن الغزو والسطو والسبي والغنيمة والسيف البتار والتغزل بالناقة والبعير الجرباء

  • نضال

    يقول المفكر السوري نضال نعيسة : اللغة العربية المعقدة تحمل نفس خصائص وسمات وتعقيدات ومتاهات وإربكات وإشكاليات العقل الذي أنتجها ونقلها من الصحراء الجرداء إلى الواحات الخضراء؟ فهل ينفع وليد الصحراء هذا للعيش والنمو في الواحات الخضراء؟ بمعنى هل لو أخذنا نبتة شوكية، كما هي العادة، من الصحراء وغرسناها في بيئة خضراء ستعيش، وهل لو أخذنا نبتة من بيئة خضراء وزرعناها في الصحراء هل ستعيش وستنمو؟ هذا ما حصل عبر هذا التاريخ، لا النبتة الصحراوية استطاعت أن تعيش وتتكيف وتنمو في البيئات الخضراء، ولا البيئة الخضراء استطاعت أن تتقبل ما “أنبتته” الصحراء، فوقع الإشكال، ومات الاثنان

  • يجب وضع النقاط على الحروف

    للمعلق 9 : لكن تجاهلت التاريخ الأسود لهؤلاء الأجداد بالأندلس وجرائمهم الشنيعة في حق الايبريين لمدة 700 سنة كاملة

  • seddik

    ila dahiat attaarib akoulo laka anta robbam tara illa jamala attaj wa lakin lawla arras ma wodia attaj faman sanaa al mihrath al khachabi fi zamanihi yatasawa maa man sanaaho al ana fa wadii assasa al binai bi annisba lilarifina ahssan mina alladi wadaa akhira hajaratin wa wadioo al horoufi howa moallimou alkalimati wa lakin kaina nas hom hakada indahom ibadato al akwa wa al hakko lil akwa hakada

  • خالد

    النفاق والمتاجرة بالدين والقيم لن ينفعكم في زمن اليوتوب، في زمن الانثرنث، نفرض ان الجزاءر مسيطر عليها التيار الفرانكوفوني كما تزعم، السؤال لماذا لم تتقدم الدول العربية الاخرى ولم تعطي لنا نمودجا حضاريا ولا تقدميا مثل مصر السعودية الامارات العراق سوريا، حيث انها تعتمد العربية،

  • كريم

    ارى انه المشكل ليس في العصابة وحدها،المشكل في الانفصام الذي يعيشه بعض من نسميهم مثقفين، فبدل ان ينشروا التنوير والعقلانية والتعايش ، تراهم يروجون للخزعبلات والخرافات والدروشة، ربما لانهم يرتزقون بها مثل الرقاة والدعاة ( دعاة السوء) او لانهم لا يتقنون الا العربية ،

  • TADAZ TABRAZ

    المثقف المعرب لم ينتج شيء يذكر ومنذ الاستقلال الا اللعب على أوتار العروبة والتعريب وما رافقها من عداوة وكراهية الفرنسة والمفرنسين ولم يستطع أن يطرح بديلا تغييريا جادا على المستوى الثقافي والتربوي فهل من مثقف معرب أنشأ مكتبة خاصة ومن ماله الخاص لدعم المطالعة الثقافية العامة كما فعل بعض المفرنسين كالروائية الجزائرية مايسة باي والتي أسست مكتبة عمومية للصغار والكبار في مدينة سيدي بلعباس والتي تحولت إلى فضاء أساسي في الفعل الثقافي الجاد الهادئ والعميق والروائية فاطمة بخاي أيضا التي أسست مكتبة للأطفال بوهران.. في وقت يكتفي المثقف المعرب بالتخوين والتهويد والتكفير لكل من يختلف عنه لغة وفلسفة..

  • aidou

    للمعلق 9: أقسم بالله العلي العظيم أنه لولا جهد أجدادنا الجبار وإبداعهم باللغة العربية في علوم شتى وفنون في الأندلس … لكن تجاهلت الجرائم الشنيعة التي ارتكبها هؤلاء الأجداد في حق الاندلسيون على مدار أكثر من 700 عاما أثناء غزوهم المسمى ” فتوحات ” لشبه جزيرة ايبيريا ( 711 – 1492 م )

  • محمد

    شيء هام أغفلته هو أن بوتفليقة تربى على يد بومدين.من يتحكمون في دواليب الدولة منذ الاستقلال أتقنوا لغتين لغة مصيرهم الخاص الفرنسية ولغة التواصل مع الغاشي وهي دارجة السوقة.من تسببوا في زرع الفتنة بين أفراد المجتمع هم من سمحوا بإبقاء الفرنسية بالجامعة لتعليم المواد العلمية لطلبة يجهلونها كليا عوض العربية التي لم يعرفوا غيرها.لقد حاول علي بن محمد تصحيح هذه الأخطاء لكنه استعان بمن يعادي العربية خاصة.فحيكت له المكائد وأرغم على الاستقالة.فتوافدت على وزارة التعليم عصابة ذوي الجنسية المزدوجة الذين كلفوا بالقضاء على العربية خاصة وتوجت بمقدم بوتفليقة المعروف بميله لفرسا واعتماده على أنواع الخونة المجرمين

  • قادر بن يعمر

    فرنسا خرجت من الجزائر وتركت اذنابها يتحكمون في مصيرنا فكيف ننجح ؟

  • م س

    الى المعلق رقم 11 نضال المشكل ان هذه الصحراء الجرداء انتجت اعظم حضارة في الكون فماذا قدمت واحتك الخضراء

close
close