الأربعاء 05 أوت 2020 م, الموافق لـ 15 ذو الحجة 1441 هـ آخر تحديث 14:46
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

أعلن القضاء السويسري، الخميس، عن فتح تحقيق جنائي ضد رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم جياني أنفونتينو، ضمن قضية الفساد المعقّدة المعروفة بـ”فيفا غيت”، وطلب الموافقة على التحقيق مع المدعي العام مايكل لاوبر.

وأوضح القضاء السويسري في بيان أن المدعي العام الفيدرالي “فتح تحقيقا جنائيا ضد رئيس الفيفا جياني أنفونتينو ورينالدو أرنولد المدعي العام الأول في هو فاليه (غرب سويسرا)”، خصوصا بِسبب إساءة استخدام السلطة، وانتهاك سرية العمل، ومساعدة المخالفين، وعرقلة الإجراءات الجنائية”.

ويقع مقر الفيفا في سويسرا، كما أن رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم جياني أنفونتينو يحمل جنسية هذا البلد وأيضا إيطاليا.

وأفادت تقارير صحافية عن عقد أنفونتينو ولاوبر سلسلة لقاءات غير رسمية، أثارت شبهات بِشأن تعاطي القضاء السويسري مع الملفات المتعلقة بِكرة القدم، وعن تواطؤ محتمل مع الفيفا.

ووفقًا لِتقرير صادر عن الهيئة المشرفة لِمكتب المدعي العام، فإن لاوبر (54 عامًا) المسؤول عن الإجراءات المتعلقة بفضائح الفساد في الإتحاد الدولي لكرة القدم منذ مارس 2015، “انتهك العديد من مهام منصبه” من خلال الإجتماع بِشكل غير رسمي وفي ثلاث مناسبات، مع جياني أنفونتينو في عامي 2016 و2017.

ومعلوم أن جياني أنفونينو (50 سنة) فاز بِانتخابات رئاسة الفيفا في الـ 26 فيفري من عام 2016، ثم ترشّح لِعهدة ثانية في الـ 5 من جوان من عام 2019 تدوم أربع سنوات، وانتصر مُجدّدا.

جياني أنفونتينو رينالدو أرنولد مايكل لاوبر

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close