الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 18:31
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

تسرب الفساد إلى العمل الخيري بولاية سطيف وأضحى هو الآخر في يد عصابة تستغل الغلابة لتحقيق مآرب أخرى لا علاقة لها بالخير والصدقة بقدر ما هي اختلاس ومَن وأذى.

لقد غسل الخيرون أيديهم من أضحية العيد واللحوم التي وزعت على الفقراء وهم الآن يستعدون لتوزيع محفظة الفقير بمناسبة الدخول المدرسي، فكل مناسبة لها فقراؤها ولها خيرون لكن بعضهم بدرجة محتالين لا تتساوى مدخلات الخير عندهم مع المخرجات، يحدث ذلك في ظل الفوضى التي يعرفها العمل الخيري الذي أصبح متاحا لأي شخص ويكفي أن تجمع بعض الأسماء والأوراق لتؤسس جمعية هي بمثابة سجل تجاري فتنسبها للأيتام أو تدعي أنها لناس الخير لتغير حال الفقراء وحالك أيضا.

والعملية بسيطة ويقوم بها الآن العديد من الناشطين في العمل الخيري فيقوم بعضهم بجمع المال من المحسنين بطريقة عشوائية على أساس أن المحسن يأتي بمبلغ محترم ويطلب من مسؤولي الجمعية أن لا يذكروا اسمه ولا يشيروا إليه لأنه لا يبتغي إلا وجه الله، وفي هذا الحال تجده يسلم المبلغ لرئيس الجمعية ويغادر المكان دون وصل ولا محاسبة، وهي الثغرة التي تفتح باب الشيطان فينفق المال بشتى الطرق بعضه يصل إلى الفقراء وبعضه يتخذ مسارا مغايرا.

وحسب بعض الناشطين السابقين الذين انسحبوا من الجمعيات الخيرية المنحرفة بولاية سطيف فإن العديد من مسيري الجمعيات يحترفون الفساد بعينه وعلى طريقة العصابة وذلك من خلال التحكم في المال والتصرف فيه كأنه ملكية خاصة، وهناك بعض الخيرين يحددون قائمة معينة من الفقراء للاستفادة من الإعانات وما زاد عن القائمة يصبح من حق أعضاء الجمعية ومن الغنائم التي تدخل جيوبهم مع تقديم العديد من التبريرات التي يدخل بعضها في خانة العاملين عليها.

وحتى الطعام الذي يوزع على الأشخاص بدون مأوى والمخصص لموائد الإفطار كله حلال على بعض الأعضاء الذين يقتاتون منه ويعتبرونه حق معلوم، فتعود إليهم الوجبات الساخنة والباردة والمواد الغذائية بزيوتها ودقيقها وبقولها وعدسها وبصلها، لقد أخذوا منها الى درجة أن هناك من ألقاها في القمامة لكثرتها.

ويؤكد لنا العارفون بالميدان أن بعض رؤساء الجمعيات الخيرية هم من فئة البطالين الذي ليس لهم أي دخل شهري، ورغم ذلك ينفقون على أنفسهم وذويهم بشراهة ويشترون ما لذ وطاب، بل يزاحمون الأغنياء في نفقاتهم وهناك من تغير حالهم قبل وبعد الجمعية فكانوا لا يملكون عقدا على نقد وأدركوا اليوم مرحلة البذخ دون أن يسألهم أحد من أين لك هذا.

والفساد في الجمعيات الخيرية مرتبط أيضا بالمحسوبية والتمييز بين الناس فليس الذكر كالأنثى، الأولوية للجنس اللطيف خاصة العازبة والمطلقة والأرملة فكل واحدة منهن فريسة سهلة المنال من باب الأخذ والعطاء، حيث شهدت بعض الجمعيات انحرافات خطيرة تُستغل فيها المرأة بشتى الطرق.

وعندما يمتزج الفساد بالعمل الخيري والسياسة يقوم بعض رؤساء الجمعيات بحملة تحسيسية للفقراء الذين أعطوهم بالأمس قفة رمضان فيطلبون منهم اليوم أن يدعموهم في الانتخابات المحلية والبرلمانية، وقد حدث بولاية أن ترشح بعض الناشطين في الجمعيات الخيرية مستغلين رصيدهم الشعبي الذي اكتسبوه من العمل الخيري فتجدهم يفتخرون بعدد المعوزين المسجلين عندهم ويعتبرونهم وعاء انتخابيا آن الأوان لاستغلاله تحت شعار مثلما دعمناكم بالأمس دعمونا اليوم لنفتك المناصب على طريقة أحد التونسيين الذي ترشح حاليا للرئاسيات في تونس مستغلا العمل الخيري الذي قام به مؤخرا وادعى أنه حبيب الفقراء.

هذه الظواهر تعددت مع بعض الجمعيات وليس كلها ولذلك يطالب البعض بفتح ملفات مسؤولي بعض الجمعيات وإضافتهم إلى قائمة المطلوبين للتحقيق، مثلهم كمثل المسؤولين ورجال الأعمال الذين كسبوا المال بطرق مشبوهة لأن الأمور في هذا القطاع لا تسير على طريقة بيت مال المسلمين بل هي على مذهب أطعم غيرك ولا تنسى نفسك فهناك نهب كبير وآخر صغير قرنه البعض بالخير والوعظ والإرشاد.

العمل الخيري الفساد سطيف

مقالات ذات صلة

600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري

    الثقافة الجزاءرية برمتها ملوثة بالفساد . الكلام من الرشوة أصبح عاديا بل مدعاة للفخر. المجتمع اللذي يتفاخر بالرشوة مجتمع فاسد بكامله وثقافته وقيمه كلها بحاجة الى مراجعة. لن يتغير شيىء بتغيير النظام إذا لم تتغير ثقافة وقيم المجتمع برمته لان النظام في آخر المطاف هو من صلب ثقافة المجتمع.

  • amor

    Des propos non précis…contre productifs…

  • Houssam

    Cet article ne contient aucun cas concret. Aucun nom d’une association, de personne, d’une commune n’a été cité. Ce sont des paroles en l’air ni plus ni moins. Le journaliste en question n’a pris aucun risque. HANNINI ENHANNIK.

  • الواضح الصريح

    ( دون تعميم فلكل أستثثناء بقوة الطبيعة ) ليس في سطيف فحسب بل هي عبارة عن جمعية أشرار للنصب والأحتيال معتمدة على مستوى الوطن بما فيها جمعيات الأحياء والمجتمع المدني المنشأة من طرف عصابة الأشرار للنهب لأستعمالها وقت الأنتخابات والتحريض على الفوضى .

  • HIRAK

    نحن في بلد الكل فيه عصابة : شباب الاونساج الذين يطالبون بمسح ديونهم وعددهم حوالي 20 الف شاب عصابة .
    عشرات الالاف من الذين تحصلوا على مساكن اجتماعية بغير وجه حق عصابة
    مزوري شهادات حياة أوليائهم المتوفين منذ عشرات السنين أحيانا ليتقاضوا معاشاتهم عصابة
    عشرات الالاف من الأولياء الذين سوف يتحصلوا بعد أسبوع على المنحة المدرسية بغير وجه حق ( القانون يقول أن هذه المنحة لا يتحصل عليها سوى من كان مدخوله الشهري أقل من 8000د ج ) عصابة الالاف من المجاهدين المزيفين عصابة …. والخلاصة أنه لو اعتقلت كل العصابات في الجزائر فلن يبقى خارج السجون سوى النساء والقصر

  • Nabil

    Je donne rien du tout

close
close