السبت 22 فيفري 2020 م, الموافق لـ 27 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 07:58
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

اهتزت بلدية صبرة، صبيحة الثلاثاء، على وقع حادثة انتحار، راح ضحيتها شاب في بداية العشرينيات من العمر، أقدم على وضع حد لحياته، بعد أن شنق نفسه مستعملا حبلا، علّقه بشجرة، بمخرج المدينة.
الشاب وهو يتيم الأب، يعيش رفقة والدته وأخواته البنات، في بيت قصديري، ويعانون من فقر مدقع، كان قد ناشد السلطات المحلية لبلدية صبرة من أجل تمكين العائلة من سكن لائق، كما طالب بعمل يستطيع من خلاله إعالة أسرته، لكن لامبالاة السلطات وعدم استماعها إلى استغاثاته، أدخله في مرحلة يأس، انتهت بارتكابه جريمة بشعة راح ضحيتها مخلفا وراءه حزنا وأسى كبيرين.

600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close